أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

ألعاب التكتيك (7) | مونتيلا مُبعثر الخطوات، وسباليتي ماكر محظوظ!

شعار Goal.com Goal.com 16/10/2017

رؤية | حسين ممدوح | فيس بوك | تويتر

أهلًا بكم في حلقة جديدة من الفقرة الخاصة (ألعاب التكتيك) والتي تتناول الأمور الدقيقة والخفية في عالم المدربين والمباريات الحاسمة، وسيكون موعدنا في الحلقة السابعة مع ديربي ميلانو الذي انتهى بثلاثة أهداف لهدفين لصالح الإنتر.

مقدمة:- اتسمت المباراة بالرتم السريع وبعدم الأريحية في تمركز بعض اللاعبين خاصة من جانب نادي ميلان نظرًا للأدوار الجديدة التي أعطاها لهم المدرب مونتيلا وهذا ما سأوضحه في بعض الحالات المهمة من المباراة، بينما كان إنتر يلعب أغلب لاعبيه مباراة غير مُعقدة من الجانب التكتيكي، وعندما أقول "غير مُعقدة" فانا أقصد أن كل لاعب كان يعرف دوره.

الحالة الأولى:

نرى فيها كيف كان خط وسط ميلان متخبطًا لعدم إتقان اللاعب رقم 5 بونافنتورا الأدوار التكتيكية الدفاعية التي طلبها منه المدرب والحرية الكبيرة التي كان يحاول فرانك كيسي الحصول عليه في الضغط من الأمام مما سبب وجود فراغات في وسط الميدان استغلها الثنائي بورخا فاليرو وماتياس فيسينو كما يجب، بينما كان اللاعب رقم 5 في تشكيلة إنتر "جاليارديني" مهتمًا بلعب دور لاعب الوسط الذي يُغطي المساحات ويساعد سكرينيار وفيسينو على بناء اللعب.

الحالة الثانية:

كان إنتر مهتمًا بتكثيف الضغط على ريكاردو رودريجيز الذي لديه مشاكل في الارتداد الدفاعي، وهذا ما جعل ميلان يحاول الضغط المتقدم أو ما يُعرف بالضغط العالي الذي كان فاشلًا أمام خط وسط مُعد جيدًا لمثل هذه الحالات، لذا كانت مرتدات إنتر على الدوام هى الأخطر مع وجود فراغات في وسط الميلان والتي تحدثنا عنها في الحالة السابقة، وكان رهان مونتيلا على وقوع لاعبي إنتر في الأخطاء في مناطقهم فاشلًا في الشوط الأول.

وفي هذه الحالة نرى بعد تقدم إنتر بالهدف الأول أنه كان مرتاحًا أكثر في وسط الملعب مع تخبط سوسو الذي وظفه مونتيلا كمهاجم مُساعد ولم يعطيه الحرية أو الأريحية في اللعب بدوره المُفضل كجناح، كان سوسو يميل أحيانًا بفطرته لمكانه المفضل يمينًا، ثم يحاول التواجد وراء أندريه سيلفا، وهو الدور المُفترض أن يكون به رقم "5" بونافينتورا الذي كان هو الآخر مشتتًا ما بين الضغط المتقدم أو العودة للمساندة الدفاعية، باختصار كانت طريقة الـ3/5/2 مع هذه الأسماء غير منضبطة وفيها الكثير من الأخطاء.

الحالة الثالثة:

أخرج مونتيلا فرانك كيسي وفي رأيي أن السبب في ذلك هو أنه وجده سيكون زائدًا عن الحاجة مع تغيير أسلوب اللعب إلى الاستحواذ وتواجد مهاجم آخر بجانب أندريه سيلفا وهو كوتروني، كان تغيير الأسلوب خبرًا إيجابيًا لسوسو الذي أصبح يلعب بحرية أكبر في العمق أكثر من تواجده كمهاجم ثان لا فائدة له، نرى في تلك الحالة التي أحرز منها سوسو هدفًا المساحة التي خلقها له الثنائي الهجومي، كذلك فإن تغيير مركزه ودوره جعل الحمل زائدًا على جاليارديني في الجانب الدفاعي فبعد أن كان سوسو مختفيًا أغلب الوقت أصبح مرئيًا لمعظم لاعبي فريقه.

حاول مونتيلا كذلك بعد التأخر مجددًا في إيجاد طريقة أخرى أفضل للهجوم وكانت هى الأنجح بالفعل بإبعاد رومانيولي وإدخال لوكاتيلي وتحويل الطريقة 4/3/1/2 أو 4/3/2/1 عندما يعود سيلفا للوراء، طريقة حررت بونافينتورا وجعلت الفريق يوسع من مساحاته التي يلعب بها، فهل يعتمدها في اللقاءات القادمة؟

الحالة الرابعة:

كان سباليتي يعتمد أغلب الوقت على أن يجعل إيكاردي متاحًا لرفاقه وأن تصل له العديد من الكرات، لكن المعادلة الدفاعية كانت تحتاج للانضباط أكثر، وبرأيي فلم يكن سباليتي موفقًا في تأخره بالتغييرات رغم حصول جاليارديني وفيسينو على بطاقتين ورغم أن الجهة اليسرى كانت بها مشكلة بوجود ناجاتومو المختفي تمامًا والأقل شراسة من دامبروسيو يمينًا، تعادل ميلان مرتين وإحساسه بقدرته على الفوز جعل الدقائق الأخيرة صعبة، لكن العمل المضاعف من فيسينو وبيريزيتش على الجهة اليسرى حتى الدقيقة الأخيرة كان فارقًا.

© متوفر بواسطة Goal.com

ودخول إيدير مكان بورخا فاليرو كثّف من خطوة إنتر في الثلث الأخير في الهجمات المرتدة، لذا فقد كان سباليتي محظوظًا بأخطاء المنافس الفردية، وبتألق أفراده، فقد خرج بفوزٍ بعد شوط ثان صعب للغاية لفريقه.

في تلك الحالة نرى قيمة الأوروجوياني ماتياس فيسينو بصعوده الدائم لمنطقة الجزاء وإرباك حسابات الدفاع الميلاني، ظهر ذلك في لقطة الهدف الثاني وكذلك في لقطة ضربة الجزاء، فبونوتشي ورومانيولي وقعا ضحية تواجد هذا الثنائي داخل منطقة الجزاء وبذلك كان إيكاردي هو اللاعب الأقل مراقبة رغم خطورته داخل منطقة الجزاء.

​ تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia ، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon