أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

ألمع نجوم جول: خط الهجوم | محمد صلاح

شعار Goal.com Goal.com 01/01/2018

نجح ليفربول في قلب الطاولة على ضيفه ليستر سيتي وانتصر عليه بهدفين مقابل هدف واحد "2-1" وذلك في اللقاء الذي أقيم على أرضية ميدان "أنفيلد" برسم الجولة ال21 من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.

ووصل الريدز بهذا الانتصار الثمين للنقطة ال41 في المركز الرابع وعلى بعد 3 نقاط من مانشستر يونايتد و 4 من الوصيف تشيلسي ، فيما تجمد رصيد الثعالب عند النقطة ال27 في المركز ال8.

وقد لعب الجناح المتوهج "محمد صلاح" دورًا جوهريًا في التفوق على رفاق الجزائري "رياض محرز"، إذ ثابر وبذل مجهودًا خارقًا حاملاً بالفعل الريدز على كتفيه في تلك المواجهة، لكن دعونا نعود لنحلل تفاصيل ما قام به ونرى الجزئيات التي مكنته من جعل سعادة الجماهير باحتفالات أعياد الميلاد تتضاعف.

لم يعد هناك أي شك أن الفرعون المصري هو النجم الأول في كتيبة ليفربول، كيف لا وهو الهداف بـ 17 توقيعًا وصاحب 5 تمريرات حاسمة. أثبت اللاعب اليوم من جديد براعته في اختراق الدفاعات، فقد اعتمد كعادته على مهاراته العالية في المراوغة والانسلال في المساحات الضيقة كما أن تمركزه الذكي ساعده كثيرًا على استقبال الكرات المخادعة في العمق مهددًا في مناسبات عديدة مرمى الحارس "شمايكل".

نسق النجم السابق لروما ارتفع كثيرًا في الشوط الثاني، حيث أشعل بمعنى الكلمة الجهة اليمنى بمباغتته المستمرة وانطلاقاته النفاثة مثمرًا ذلك بالتوقيع على هدفين في غاية الروعة، الأول بفاصل مهاري مميز وتسديدة مخادعة والثاني بالاعتماد على السرعة والمكر والدقة في التصويب.

نجح ذو ال25 عامًا في القيام بأربع مراوغات ناجحة، جلها في معترك العمليات، أي أنها في محلها وبفائدة عالية، لا من أجل استعراض العضلات فقط كما أنه صوب لوحده على المرمى 7 مرات في المجمل، مظهرًا بذلك رغبته الجامحة في زيارة الشباك واندفاعه الذي ينم عن إيمانه الكبير بقدراته العالية.

© متوفر بواسطة Goal.com

لقد تناغم أيضًا بشكل مبهر مع زملائه في تبادل المراكز وبناء الهجمات وكان عمومًا قائد ثورة الانقلاب على الثعالب والرجل الذي يرجع له الفضل الكامل في هذا الانتصار الثمين، بل وأقنع من جديد الجميع أنه العنصر الذي يمكن الاعتماد عليه في الأوقات الصعبة لما يملكه من شخصية وروح تدفعه لإخراج افضل ما جعبته مهما كانت الضغوطات وغيابه في الفترة القادمة إثر الإصابة هو ضربة موجعة بلا شك للمدرب "يورجن كلوب.

كل ذلك جعل من محمد صلاح نجم جول في خط الهجوم، برعاية سامسونج QLED TV.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon