أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

البريميرليج | اليونايتد يواصل التقهقر ويتجرع تعادله الثالث تواليًا أمام ساوثامبتون

شعار Goal.com Goal.com 30/12/2017

عجز مانشستر يونايتد عن الفوز في المباراة الثالثة على التوالي في الدوري، حيث اكتفى مجددًا بتعادل سلبي على أرضه وأمام جماهيره أمام ساوثامبتون، في اللقاء الذي لُعب على أرضية ملعب أولد ترافورد لحساب الجولة الـ21 من البريمييرليج.

ودخل مانشتسر يونايتد المُباراة وعينه على وضع قطيعة مع النتائج السلبية التي حصدها في الفترة الأخيرة، والتي تجلت بالتعادل أمام كل من ليستر سيتي وبيرنلي في آخر جولتين، بالإضافة إلى الخسارة المفاجئة أمام بريستول في الكأس، فيما كان يبحث القديسون عن أول فوز لهم منذ 8 مباريات.

وكما كان متوقعًا، أخذ مانشستر يونايتد زمام المُبادرة منذ الدقائق الأولى، حيث عمل على الضغط على خصمه في مناطقه والبحث عن شباك ماكارثي، فيما عمل الزوار على استغلال المرتدات السريعة بقيادة تاديتش وبوفال من أجل ضرب دفاعات اليونايتد التي لم تعان كثيرًا في مباراة الليلة.

© متوفر بواسطة Goal.com

الفرصة الأولى والأكثر وضوحًا لليونايتد جاءت في الدقيقة الرابعة بعد مترابطة ثنائية بين بوجبا وماتا، والذي أرسل كرة عرضية مميزة جدًا للوكاكو داخل منطقة الجزاء، لكن اللاعب البلجيكي أطاح بها بعد أن حولها برأسه فوق العارضة، مبقيًا النتيجة متعادلة بلا أهداف.

ومع توالي الدقائق، أخذ نسق اليونايتد يتراجع، خاصة مع الإصابة التي تعرض لها لوكاكو والتي أجبرته على الخروج وترك مكانه لراشفورد، فيما منح فرصة للزوار من أجل الاستفاقة، والقيام بمجموعة من المناورات على مرمى دي خيا الذي تدخل في بعض المناسبات للحفاظ على عذرية شباكه.

بالمقابل، كان اليونايتد قاب قوسين أو أدنى من افتتاح التسجيل في الدقيقة الـ43 حينما رفع مخيتاريان كرة مثالية لداخل منطقة الجزاء، انبرى لها جيسي لينجارد وحولها على يسار ماكارثي، لينتهي الشوط الأول بلا أهداف.

ولم يختلف الشوط الثاني كثيرًا عن سابقه، غير أن اليونايتد كان أقل نجاعة وخطورة أمام المرمى، ما انعكس مثلًا على عدد تسديداته على المرمى مقارنة بالنصف الأول من اللقاء، وذلك رغم أنه كان قريبًا جدًا من افتتاح التسجيل في إحدى المناسبات.

فبعد شوط بنسق متواضع جدًا وفرص قليلة، تحصل اليونايتد على فرصة حقيقية للتسجيل في الدقيقة الـ82 بعد أن نُفذّت ركلة حرة مباشرة إلى داخل منطقة الجزاء، وكانت في طريقها للشباك، لولا أن لمسها بوجبا المتسلل وأودعها الشباك مضيعًا على فريقه فرصة التقدم في اللقاء.

ولم يشهد اللقاء مزيدًا من الأحداث التي تستحق الذكر عقب ذلك، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي من دون أهداف، وهو التعادل الثالث على التوالي لليونايتد والذي جعل رصيده يُصبح 44 نقطة في المركز الثالث، فيما بات رصيد ساوثامبتون 20 نقطة في المركز الـ14.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon