أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

البوندسليجا | البايرن يبدع أمام دورتموند ويُسطقه بثلاثية على أرضه

شعار Goal.com Goal.com 04/11/2017

أبدع بارين ميونخ أمام مستضيفه بوروسيا دورتموند مطيحًا به بثلاثة أهداف مقبل هدف واحد "3-1" وذلك في المباراة الممتعة التي أقيمت على أرضية ميدان "سيجنال إيدونا بارك" لحساب 11 من منافسات الدوري الألماني.

وابتعد البافاريون بهذا الانتصار المميز في الصدارة بـ 26 نقطة، بفارق 4 نقاط عن لايبزيج و6 نقاط كاملة عن أصحاب الأرض.

وانطلق النادي البافاري مباشرة نحو الهجوم، إذ اعتمد على سرعة ومهارات كل من "كومان" و"روبين للاختراق من الأطراف، غير أن يقظة الدفاع حالت حينها دون تمكنهم من توجيه الكرات بشكل سليم نحو العمق.

واستمر ضغط البايرن في الدقائق القادمة بمداورة الكرة بمهارة من على مشارف منطقة الجزاء، ذلك لغاية الدقيقة ال16 التي شهدت توجيه "تياجو ألكانتارا" لعرضية مميزة، استلمها نجم الريال السابق "خاميس رودريجيز" ثم مررها لروبين الذي سدد من عمق منطقة الجزاء بقوة مسكنًا الكرة الشباك من على يمين الحارس "بوركي".

ولم يهدأ الهيجان الهجومي للبافاريين في الدقائق القادمة، فقد نوع في أساليبه لتبادل الكرات وظل يحاول الاختراق تارة من الأطراف وتارة من العمق، لكن أصحاب الأرض ردوا هم الآخرين في الدققية ال31 عن طريق "يارمولينكو" الذي انسل في الجهة اليمنى لمنطقة الجزاء بتمريرة مميزة لـ "كاسترو"، حيث سدد من هناك بمهارة، غير أن الحارس "أولريخ" كان لها بالمرصاد.

© متوفر بواسطة Goal.com

وكاد "ليفاندوفسكي" بعدها مباشرة أن يضاعف الغلة من هجمة مرتدة مميزة، قادها "كومان" بمهارة ليوجه الكرة نحو المهاجم البولندي الذي سدد بقوة عالية من قلب معترك العمليات، إلا أن "بوركي" تألق هذه المرة وأنقذ فريقه من هدف محقق.

ولم تمر سوى 5 دقائق بعدها حتى سجل "سوبر ليفا" بالفعل الهدف الثاني لفريقه، فمن عرضية مقوسة من "كيميتش" في الجهة اليمنى، وجه تسديدة مخادعة بالكعب وذلك على طريقة النجم الجزائري السابق "رابح ماجر"، معانقًا بها الشباك.

وفشل "يارمولينكو" قبل دقيقة من نهاية الشوط الأول في تقليص الفارق، حيث انسل وحيدًا من جديد في منطقة الجزاء وهذه المرة بتمريرة مميزة من "فايجل" ثم صوب بقوة، لكن بدون جدوى أمام تعملق "أولريخ".

وعلى غير المتوقع كان بايرن ميونخ هو المبادر من جديد للهجوم، بل وكاد أن يضيف عند الدقيقة ال48 الهدف الثالث، ذلك حين تمركز "ليفا" بذكاء في العمق ثم انقض على عرضية "روبين" برأسية ممتازة، لم يمنعها من دخول المرمى سوى براعة الحارس "بوركي".

ردة فعل دورتموند لم تكن بتلك القوة المنتظرة، بل بعرضيات محتشمة وكرات طويلة كانت تقطع بسهولة، فيما عاد البولندي ليهدد من جديد في الدقيقة ال64، إذ استلم في العمق تمريرة مخادعة من "روبين" ثم جهز للتسديد، لكن الحارس كان أسرع منه هذه المرة.

وانفجر هذه الضغط الكبير بهدف ثالث حمل هذه المرة توقيع النمساوي "دافيد ألبا"، فقد وجه هذا الأخير في الدقيقة ال67 كرة ساقطة في العمق، فشل "ليفا" في لمسها لترتطم بالأرض وتسلك طريق المرمى وسط دهشة كبيرة من عناصر دورتموند.

وظن الجميع أن دورتموند سيستلم بهذه الثلاثية نظيفة، لكن على العكس حارب في الدقائق الأخيرة لتقليص الفارق حتى نال مراده عند الدقيقة ال87 عن طريق مدافع برشلونة السابق "مارك بارترا"، بعدما استقبل الكرة في الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء ووجه تسديدة مقوسة أعجز بها تمامًا الحارس "أولريخ".

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon