أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الحق أقول لكم (3) نيمار لم يرحل للمال، وانتقاله للدوري الفرنسي مثالي

شعار Goal.com Goal.com 23/08/2017

رؤية | حسين ممدوح | فيس بوك | تويتر

نعم شاهدت مثل أي أحد لقطات نيمار دا سيلفا في أول مباراة له على ملعب حديقة الأمراء وأُقر بأنه قدم بعض اللقطات المُبهرة التي جعلتني أتفاعل معه وأصفه بألفاظ حسنة وغريبة "قد يعتبرها البعض قبيحة" وهذه عادة عند البعض عندما يُعجب بشيء لدرجة أنه يكاد مصدومًا أو غُير مصدق لما يراه.

فاز الفريق الباريسي بستة أهداف أمام فريق تولوز وهو فريق غير مرشح إطلاقًا للمنافسة حتى على المراكز الأولى في الليج آ، وسجل نيمار بأريحية هدفين، ودخل في منظومة باريس بصورة جيدة وإن كنت أشعار أن فريق باريس هو من دخل ضمن عالم ومملكة نيمار الخاصة، مملكة المراوغات والاستعرضات.

وصلت لقناعة ما بأن نيمار بالفعل لم يذهب لباريس من أجل المال وأن اختياره كان موفقًا وخالي من أية حسابات غير مدروسة جيدًا، بل أنه قرار ممتاز لعدة أسباب أسردها في هذا المقال بالشكل التالي:

1- لدى نيمار هوس خاص بالاستعراضات، بأن يُبهر الحضور، وبأن يمتلك إرشيفًا للمراوغات والخدع التي لا تُصدق لكي يضع نفسه ضمن عظماء اللعبة من المراوغين سواء في بلاده أو خارجها.

2- سيوفر له فريق باريس كل المساحة والحرية في الأمام لكي يكون النجم الأول واللاعب القادر على التسجيل وعلى القيام بالسلوك الأناني لإمتاع نفسه والجماهير دون اعتراض.

3-مهما يُمكن أن يقال من إمكانية تطور مسابقة الليج آ، والتي أعتبرها بطولة جيدة لإفراز وإعداد وتجهيز المواهب، فهناك عيوب واضحة في البطولة الفرنسية المحلية خصوصًا فيما يخص التكتيك الدفاعي أو المهارات الدفاعية، نعم سجل نيمار هدفًا لا يًصدق بعد مراوغة 3 أو 4 لاعبين في مساحة ضيقة داخل منطقة الجزاء، لكن هل تعرفون أن المدافع المغربي عبد الحميد الكوثري فعل نفس الأمر داخل منطقة جزاء فريقه -وهو مدافع- عندما كان يلعب لمونبلييه الموسم الماضي، هناك أمثلة عديدة عن لاعبين قدموا أداءًا مُبهرًا في الماضي القريب على صعيد المراوغات مثل حاتم بن عرفة والذي كان إيجابيًا على المرمى كذلك في فترته مع نيس، لكن بعد خروجه من نيس وانتقاله للدوري الإنجليزي خفت نجمه من جديد.

4- لكن رغم ما أوضحته في النقطة السابقة من سهولة الدفاعات وضعفها، وهو الأمر الذي يُمكن أن يفهمه البعض على أنني أقول بأن "نيمار ذهب لمنافسة ولضغوط أقل"، وهذا صحيح بشكل جزئي، لكن على الجانب الآخر سيكون عليه مهمة ثقيلة في دوري الأبطال، وهى شبيهة بمهمته التي لعبها بشكلٍ جيد مع البرازيل في كأس العالم 2014، إن نجح باريس في الفوز بدوري الأبطال سينسب الأمر لنيمار، وحينها ستكون الكرة الذهبية مضمونة له بنسبة 100%.

5- نيمار في منتصف مسيرته الكروية، وإذا لم يخرج من برشلونة في الوقت الحالي مع ضعف الانتدابات وتخبط الإدارة الحالية مع كونه الرقم 2 أو 3 في الفريق أو كما كان يقال "ظِل ميسي"، فسيكون قد أضاع الفترة التي من المفترض أن تكون الأكثر توهجًا، وبشكلٍ عام فهذا العمر "25 عامًا" تقريبًا هو أفضل سن لتألق أي لاعب برازيلي، والبرازيليين عمومًا ينخفض مستواهم واستعدادهم الذهني والبدني عندما يقتربون من الثلاثين.

© متوفر بواسطة Goal.com

6- سيكون لدى نيمار أخيرًا فرصة لكي يتحدى كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي كمثال وأيقونة ثالثة في كرة القدم العالمية، حتى لو كان يلعب في منافسة محلية أقل، لكن ذلك ربما يعطيه الدافع والقوة للإبداع أكثر على صعيد دوري أبطال أوروبا وتحسين أرقامه التهديفية بشكل مستمر.

​ تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia ، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon