أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الدوري الإسباني | فالنسيا يقتنص المركز الثالث بفوز معقد على بلباو

شعار Goal.com Goal.com 01/10/2017

واصل فالنسيا حصد النتائج الإيجابية وحقق فوزه الرابع في سبع مباريات على حساب ضيفه أتلتيك بلباو في اللقاء الذي لُعب على أرضية ملعب المستايا لحساب الجولة السابعة من الدوري الإسباني وانتهى لصالح الخفافيش بثلاثة أهداف لهدفين، ما جعل الخفافيش ترتقي إلى المركز الثالث.

ودخل اللوس تشي المباراة وعينهم على تحقيق انتصار جديد يواصلون به في المراكز الأربعة الأولى والحفاظ على سجلهم الخالي من الهزائم حتى الآن رفقة برشلونة، أما أتلتيك بلباو الذي لا يمر بأفضل أوقاته فقد كان يعي جيدًا أن تحقيق نتيجة إيجابية في المستايا سيمكنه من العودة إلى الطريق الصحيح.

بداية المباراة عرفت تفوقًا واضحًا للزوار الذين أخذوا المبادرة وبحثوا عن افتتاح التسجيل في أول 20 دقيقة، لكن أصحاب الأرض بدوا متراصي الصفوف وأغلقوا المساحات قبل البحث عن الهجمات المرتدة التي شكلت بعض الخطورة على مرمى كيبا الذي تلقى الهدف الأول في مرماه خلال الدقيقة الـ27 عن طريق سيموني زيزا.

المهاجم الإيطالي استفاد من انطلاقة مميزة لأندريس بيريرا في الجهة اليسرى ثم تمريرة لجايا الذي مررة كرة عرضية زاحفة لسيموني الذي أودعها الشباك معطيًا تقدمًا ثمينًا جدًا للخفافيش ومسجلًا هدفه السادس هذا الموسم، والذي لم يكن سوى بداية الغيث في مباراة عرفت الكثير من المد والجزر.

© متوفر بواسطة Goal.com

وما هي إلا دقائق، حتى تمكن فالنسيا من إضافة الهدف الثاني من نقطة الجزاء بعد عرقلة واضحة ارتكبها كيبا في حق رودريجو مورينو، ليتكفل باريخو يتفيذها ويحولها في منتصف الشباك مضاعفًا تقدم فريقه منذ الدقيقة الـ34، ما جعل البعض يعتقد أن اللقاء انتهى عمليًا، خاصة أن الأتلتيك لم يحرك ساكنًا قبل انتهاء النصف الثاني من اللقاء.

لكن دخول أدوريث ورارول جارثيا مع بداية الشوط الثاني جعل الأتلتيك يعود للمباراة من جديد، فنجح أدوريز في تدليل الفارق في الدقيقة الـ59 عن طريق أريتس أدوريث الذي استفاد من تمريرة عرضية في ظهر جايا، ليستلمها بسهولة شديدة ويسدد كرة على يمين نيتو استقرت في شباكه.

الخفافيش تمكون من توسيع الفارق مجددًا في الدقيقة الـ64 عن طريق رودريجو مورينو الذي استفاد من عرضية مميزة من مارتين مونتويا ليودعها الشباك برأسه مُستفيدًا من خروج خاطئ لحارس الأتلتيك كيبا، فظن الكثير أن اللقاء انتهى، وهو ما رفض الأتلتيك ولاعبوه أن يؤمنوا به.

الدقيقة الـ76 عرفت تدليل أسود الباسك للفارق عن طريق راؤول جارسيا الذي استغل عرضية من الجهة اليمنى ليفشل زازا في إبعادها وتصل إلى راؤول جارسيا الذي أودعها الشباك برأسه على يمين نيتو جاعلًا النتيجة تتحول لثلاثة أهداف لهدفين، ما جعل اللقاء يواصل على صفيح ساخن.

الدقائق الأخيرة عرفت فرصًا كثيرة للأتلتيك من أجل تعديل الكفة، لكن العارضة وسوء اللمسة الأخيرة حال دون ذلك، ليحقق الخفافيش ثلاث نقاط ثمينة جدًا رغم صعوبتها.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon