أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الدوري الإنجليزي | السيتي يحكم قبضته على الصدارة بإسقاط آرسنال

شعار Goal.com Goal.com 05/11/2017

تقرير | محمود عبد الرحمن

© متوفر بواسطة Goal.com

واصل مانشستر سيتي إحكام قبضته على صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز بفوزه على ضيفه آرسنال بثلاثة أهداف مقابل هدف لحساب الجولة الـ11 من البطولة، وهو الانتصار التاسع على التوالي لكتيبة المدرب بيب جوارديولا.

ورفع السيتي رصيده في الصدارة إلى 31 نقطة بفارق 8 نقاط عن أقرب ملاحقيه مانشستر يونايتد والذي سيواجه تشيلسي لحساب نفس الجولة اليوم، أما آرسنال فبات أكثر الفرق في المراكز الـ10 الأولى تعرضًا للهزائم (4) بالتساوي مع الصاعدين هدرسفيلد وبرايتون، ليتراجع من المركز الخامس للمركز السادس بتجمد رصيده عند 19 نقطة.

وبالعودة إلى تفاصيل لقاء ملعب الاتحاد للطيران، بادر مانشستر سيتي بالهجوم منذ الدقيقة الأولى، حيث كشر عن أنيابه بهجمة خاطفة قادها رحيم ستيرلينج الذي مرر كرة لكيفن دي بروينه، مهدها الأخير إلى سيرجيو أجويرو القادم من الخلف للأمام، فسدد المهاجم الأرجنيتني كرة علت العارضة.

واستمرت ناحية اللعب تجاه مرمى آرسنال، وبالدقيقة 19 استطاع كيفن دي بروينه في وضع مانشستر سيتي في المقدمة بعد تمريرة مشتركة (ون تو) مع فرناندينيو، قبل أن يُطلق تصويبة أرضية قوية استقرت على يسار الحارس بيتر تشيك.

وحملت الهجمات الخاطفة للسيتي صفة الخطورة، وبالدقيقة 34 ومن انطلاقة أخرى من ستيرلينج الذي استخلص كرة من وسط الميدان وانطلق رفقة ليروي ساني مقابل مدافع واحد من آرسنال، لكن عرضية ستيرلينج لزميله الألماني طالت عليه لتذهب إلى ضربة مرمى.

ومع بطئ آرسنال في التحضير ووجود أليكسيس سانشيز في مركز المهاجم ما حد من قدرته على التحرك على الأطراف وفتح مساحات لزملائه، لم تعرف محاولات آرسنال الهجومية طريق مرمى السيتي.

سانشيز كان أكثر من خسر الكرة في الشوط الأول (15) مرة.

ولم تتغير خارطة اللعب في شوط المباراة الثاني، بل على العكس وقع ناتشو مونريال في المحظور عندما ارتكب مخالفة بحق ستيرلينج داخل منطقة الجزاء، لم يتردد حكم المباراة في احتساب ركلة جزاء، نفذها بنجاح هداف السيتي التاريخي سيرجيو أجويرو.

بهذا الهدف سكون أجويرو قد ساهم بـ12 هدفًا في آخر 9 مباريات للسيتي (سجل 9، صنع 3).

لم يجد آرسين فينجر وسط تأخره بهدفين أي حلول سوى الاستعانة بخدمات مهاجمه ألكسندر لاكازيت، فنجح الأخير بالفعل في تقليص النتيجة بعد أن استلم تمريرة من آرون رامسي سددها أرضية قوية من بين قدمي حارس مانشستر سيتي إيدرسون في الدقيقة 65.

لكن البديل الآخر جابرييل جيسوس تكفل بإعادة فارق الأهداف وحسم المباراة لصالح السيتي في الدقيقة 74، بهدف مشكوك في صحته، حيث أثبتت الإعادة التلفزيونية أن دافيد سيلفا كان في موقف تسلل، عند خروج التمريرة من قدم فرناندينيو له، قبل أن يُرسل عرضية أرضية إلى جيسوس وضعها الأخير في شباك تشيك بسهولة.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon