أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

السيري آ | إمبولي يُفاجئ ميلان ويُسقطه في سان سيرو

شعار Goal.com Goal.com 23/04/2017

خسر ميلان 3 نقاط سهلة وثمينة للغاية في صراعه للتأهل لبطولة الدوري الأوروبي بعدما سقط أمام إمبولي على ملعبه سان سيرو بهدفين مقابل هدف واحد ضمن الجولة الـ33 للسيري آ، ليتوقف رصيده عند 58 نقطة في المركز السادس يبتعد بها بفارق 5 نقاط عن أتالانتا في المركز الخامس و6 نقاط عن لاتسيو في الرابع ونقطتين عن مطارده الإنتر، فيما تحرك رصيد إمبولي للنقطة الـ29 ليعزز موقفه في صراعه مع كرتوني صاحب الـ24 نقطة للهروب من الهبوط للسيري بي.

ورغم سيطرة ميلان الكاملة على الشوط الأول من حيث الاستحواذ والمحاولات الهجومية إلا أنه لم يخلق الكثير من الفرص الخطيرة والحقيقية نتيجة سوء أداء وسط ملعبه هجوميًا وشيء من الرعونة والفردية لدى مهاجميه، وقد تكفل الحارس لوكاس سكوروبسكي بالتصدي للتسديدات التي وصلته سواء من سوزو أو سوزا، فيما على الجانب الآخر اكتفى إمبولي بالأداء الدفاعي في وسط ملعبه والمباغتة بالهجمات المرتدة، وقد سنحت له فرصتين جيدتين، الأولى بتمريرة خاطئة من كريستيان زاباتا وضعت مامي ثيام في مواجهة فردية مع الحارس جانلويجي دوناروما الذي حسم تلك المواجهة لصالحه بتفوق، قبل أن يتألق مجددًا ويُبعد تسديدة قوية من عمر القادوري.

الحارس الشاب نجح في أول اختبارين لكنه سقط في الثالث بعدما هزمته رأسية ليفان متشيديليدزي عند الدقيقة 40، وقد استغل مهاجم إمبولي تمريرة القادوري العرضية الممتازة من ركلة ركنية وخطأ زاباتا في رقابته داخل منطقة الجزاء.

ميلان دخل الشوط الثاني برغبة أكبر في الهجوم لمحاولة تعويض الهدف، وقد سنحت للفريق عدة فرص خطيرة للغاية لكن تألق الحارس المعار من روما وعدم توفيق لاعبي ميلان سواء جانلوكا لابادولا أو ماتياس فيرنانديز أو جيرارد ديولوفيو حالت دون استغلال تلك الفرص بنجاح حتى احتسب الحكم ركلة جزاء عند الدقيقة 58 لصالح الجناح المعار من إيفرتون، وقد تقدم سوزو وسدد ركلة الجزاء لكن سكوروبسكي واصل تألقه الملفت وتصدى لها.

© متوفر بواسطة Goal.com

مامي ثيام الذي أهدر أغلى فرص إمبولي في الشوط الأول كافأ حارس مرماه بإحراز هدف فريقه الثاني مستغلًا تمريرة البديل المخضرم ماسيمو ماكاروني الحاسمة عند الدقيقة 67، ليتعقد موقف الروسونيري أكثر مما دفع بالمدرب فينتشنزو مونتيلا بزيادة القوة الهجومية أكثر بإخراج ماتيا دي شيليو وإقحام لوكاس أوكامبوس بعدما كان بالفعل قد أشرك كارلوس باكا بدلًا من فيرنانديز.

هجوم ميلان المتواصل أسفر أخيرًا عن الهدف المنشود وأحرزه لابادولا بتسديدة متقنة عند الدقيقة 72، وأهدر الفريق فرصة جيدة بعدما احتسب الحكم ركلة حرة غير مباشرة نتيجة داخل منطقة جزاء إمبولي نتيجة لمس الحارس الكرة مرتين بيده، وعند الدقيقة 86 كاد ماكاروني أن يقتل اللقاء تمامًا بالهدف الثالث إلا أن دوناروما تصدى لمحاولته.

وشدد أصحاب الملعب ضغطهم الهجومي في الدقائق الأخيرة، وسدد المدافع جابرييل باليتا برأسه لكن الحارس البولندي أبعد الكرة لتصل إلى أوكامبوس الذي سدد بقوة لكن العارضة تعاطفت مع الحارس المتألق وتصدت لتسديدة الدقيقة 90.

واحتسب الحكم 7 دقائق للوقت المحتسب بدل الضائع، وصنع خلالها ميلان فرصتين ثمينتين وسهلتين جدًا لكن التوتر والتسرع حال دون استغلالهما جيدًا فيما ظهر دوناروما مجددًا وتصدى لمحاولة ثيام في اللحظات الأخيرة لينتهي اللقاء بانتصار إمبولي الثمين وخسارة ميلان وعدم استفادته من سقوط مطارده الإنتر أمام فيورتينا مساء أمس.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon