أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الفارق بين اللاعب اللاتيني والأوروبي في ريال مدريد

شعار Goal.com Goal.com 19/04/2017

بقلم {أحمد عزالدين } تابعه على تويتر

تألق خلال الفترة الماضية عدداً طيباً من اللاعبين في صفوف فريق ريال مدريد الإسباني، تألق أرتبط أسمه بالعديد من اللاعبين الذين ظهرت أسمائهم على قوائم الرحيل في الصيف المقبل نظراً لعدم مشاركتهم بصفة مباشرة أو لعدم تأقلمهم مع تكتيك ونهج الفريق بشكل عام، لكن خلال كل ذلك ظهرت طفرة حقيقية أكدت أن الفرق كبير بين اللاعب اللاتيني ونظيره الأوروبي.

© متوفر بواسطة Goal.com

خلال الفترة الماضية، تحديداً داخل جدران فريق ريال مدريد، ظهرت شائعات بأن اللاعب الكولومبي خاميس رودريجيز، الذي سطع نجمه في المونديال الأخير، سيرحل وبنسبة كبيرة الصيف المقبل بسبب عدم تأقلمه مع الفريق الملكي وفي ظل اللاعبين الكُثر المتواجدين في الفريق والذين يسرقون مكانه بشكل دائماً، الأمر الذي جعل زيدان مدربه لا يعتمد عليه بشكل كبير حتى وإن كان احتياطياً.

المباريات السابقة للفريق الملكي شهدت مشاركة كلاً من ماركو أسينسيو الذي يعد بمثابة الجوهرة في الفريق، بالإضافة إلى نجل زيدان الشرعي والذي يثبت يوماً بعد يوم بإنه سيكون خليفته، فرانشيسكو إيسكو، الثنائي هذا استمرا على مقاعد البدلاء كثيراً، وأرتبطت أسمائهم بالرحيل، إلا إنهم بمجرد طلبهم للمشاركة يتألقون ويتعملقون، زيدان في لقاء بايرن ميونخ الألماني الأول، أخرج بيل في الشوط الثاني منذ بدايته ومنح ماركو أسينسيو الضوء الأخضر لخوض معركة أمام لاعبي بايرن، وبالفعل تمكن من تدمير وسط ملعب زعيم بافاريا واستغل الفراغات وصنع هدف رونالدو الثاني من عرضية ولا أروع.

قبل لقاء البايرن، وفي الدوري منح زيدان الثقة لإيسكو وجعله يشارك منذ البداية رفقة 8 تغييرات بدلاً من المجموعة الأساسية، وسجل هدفين وكان نجم اللقاء بلا منازع بل وقدم فواصل مهارية نارية، وفي مباراة بايرن الثانية، قدم مستويات رائعة للغاية وتسبب في متاعب كثيرة لوسط ميونخ، كذلك أسينسيو جاء بديلاً في تلك المباراة وانفرد بدفاعات ميونخ واستطاع الهرب منهم والوصول لنوير والتسجيل بقدمه اليمنى من وضع صعب للغاية ومنح فريقه هدف رائع، وكل ذلك أمام أنظار الكولومبي خاميس رودريجيز الذي كان حبيساً على مقاعد البدلاء.

زيدان منح خاميس أكثر من فرصة خلال الفترة الماضية سواء كان أساسياً أو بديلاً، لكن الكافيتاروس لم يُحسن استغلالها تماماً، وهنا نجد أن عقلية اللاعب اللاتيني غريبة للغاية، كونك لاعباً في فريق مثل ريال مدريد أو برشلونة أو فريق ذو قيمة عالية عليك أن تستغل أنصاف الفرص وليس الفرصة، لكن خاميس جعل الصحافة والإعلام يدافعون عن عدم مشاركته بالعديد من الحجج، وهي إنه لا يتناسب مع نهج زيدان أي طريقة 4-3-3 أو إنه لا يريد يجيد اللعب في وجود رونالدو وبيل أو رونالدو وإيسكو، كما ذكرت بإنها حجج غريبة للغاية لا تخرج إلا من العقلية اللاتينية، بالمناسبة، أكبر دليل على أن ليس كل اللاعبين اللاتينين ذو عقلية غريبة، هو أن مارسيلو كان سبباً رئيسياً في فوز ريال مدريد أمام بايرن ميونخ ذهاباً وإياباً.

بنسبة كبيرة سيخرج خاميس الصيف المقبل، في الوقت الذي سيسيطر إيسكو واسينسيو على مراكز مهمة في الفريق الملكي في ظل تقدم عُمر رونالدو وتحوله القريب للمهاجم رقم 9، وعدم الإعتماد الكلي على جاريث بيل بسبب إصاباته وغياباته الكثيرة.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon