أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الليجا | الأتلتي يقفز للمركز الثالث مؤقتًا بفوز ثمين في ملقة

شعار Goal.com Goal.com 01/04/2017

قفز أتلتيكو مدريد مؤقتًا للمركز الثالث بعدما تمكن في حصد فوزه الرابع على التوالي وتفوق على مُضيفه ملقة بهدفين نظيفين في المُباراة التي لُعبت على أرضية ملعب لا روزاليدا لحساب الجولة الـ29 من الليجا.

ودخل أتلتيكو مدريد المُباراة وعينه على تحقيق فوزه الرابع على التوالي في الليجا، والارتقاء ولو مؤقتًا للمركز الثالث المؤهل مُباشرة لدوري أبطال أوروبا خاصة بعد الفوز في الجولة الماضية على منافسه المُباشر إشبيلية، أما ملقة الذي لم يذق طعم الفوز منذ خمس جولات تكبد فيها أربع هزائم، فقد لعب اللقاء من أجل العودة للطريق الصحيح والهروب أكثر من المناطق المُكهربة.

إذ عرف الشوط الأول تكافؤًا كبيرًا بين الطرفين رغم أن الزوار كانوا أفضل في الثلث الأخير من الملعب وجسوا نبض كاميني أكثر بكثير مما فعل الأندلسيون مع يان أوبلاك، رغم أن صراع وسط الميدان عرف حدة بدنية أثرت بشكل واضح على سلاسة تدرج الكرة وجعلت الفرص الواضحة للتسجيل قليلة جدًا.

© متوفر بواسطة Goal.com

وبعد بعض المناورات من هنا وهناك وتدخلات جيدة لكل من الحارسين، تمكن أتلتيكو مدريد من افتتاح التسجيل من أول فرصة واضحة تحصل عليها، وذلك في الدقيقة الـ25 حينما مرر كوكي كرة بينية لفيرناندو توريس المتحرك في ظهر المُدافعين، قبل أن يفقد توازنه وتطول منه الكرة التي التقطها كوكي ووضعها على على يمين الحارس الكاميروني مُعطيًا تقدمًا مهمًا جدًا لفريقه.

وبعض مجموعة من المُناورات من طرف ملقة من أجل العودة في اللقاء، كاد كيكو يعدل الكفة في الدقيقة الـ42 من تسديدة من على مشارف منطقة الجزاء تمكن أوبلاك من صدها على خط المرمى، ليُحافظ على تقدم فريقه، وينتهي النص الأول من المباراة بتقدم الزوار بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، حاول ملقة تعديل الكفة بالقيام ببعض المناورات التي وجدت دفاعًا متراصًا من طرف الأتلتي، قبل أن يضطر ميتشيل لتحريك دكة بدلائه من أجل خلق زيادة عددية في الخط الأمامي، وهو ما لم يغير كثيرًا من مسار المباراة.

ساندرو وخوانكار كانا أكثر من خلقا المتاعب لدفاع الزوار، لكن دون خطورة كبيرة، عكس الأتلتي الذي امتاز بنجاعة كبيرة في الثلث الأخير من الملعب، ليتحصل جريزمان على فرصة واضحة في الدقيقة الـ73 بعد مُترابطة مميزة مع توريس، لكن تسديدته مرت بجانب القائم.

دقيقة بعد ذلك، أنهى أتلتيكو مدريد المباراة عمليًا من هجمة رائعة قادها الثلاثي جريزمان، فيليبي لويس وتوريس، حيث بلغت الكرة في أنفاسها الأخيرة لتوريس الذي مررها بذكاء للظهير البرازيلي والذي رفعها فوق كاميني مضاعفًا تقدم فريقه ومنهيًا اللقاء عمليًا.

ملقة كاد يدلل الفارق في أكثر من مناسبة بعد ذلك عن طريق بعض المرتدات التي نهجها خاصة عبر الجهة اليُمنى، لكن أوبلاك كان بالمرصاد لكل تلك الكرات لينتهي اللقاء بفوز الفريق المدريدي بهدفين نظيفين، وهي نتيجة رفعت رصيده لـ58 نقطة في المركز الثالث، فيما تجمد رصيد ملقة عند النقطة الـ27 في المركز الـ15.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon