أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الليجا | برشلونة ينتصر بشق الأنفس على خيتافي ويواصل حصيلته المميزة

شعار Goal.com Goal.com 16/09/2017

خطف برشلونة الفوز (2-1) بشق الأنفس أمام خيتافي العنيد وذلك في المباراة المثيرة التي أقيمت على أرضية ميدان "كوليزيوم ألفونسيو بيريز" لحساب الجولة الرابعة من الدوري الإسباني.

واستمر البلاوجرانا بهذه النتيجة في الصدارة بـ 12 نقطة وبفارق 3 نقاط عن ريال سوسيداد الذي سيلعب غدًا أمام ريال مدريد في "الأنويثا.

وعلى غير المتوقع، كان خيتافي السباق لتهديد برشلونة، فقد ضغط منذ البداية واستطاع "ندياي" في الدقيقة الثانية أن يباغت "سيرجي روبيرتو" في الجهة اليمنى ويوجه الكرة نحو "مولينا" الذي سددها من على مشارف منطقة الجزاء ببراعة، غير أن الحارس "تير شتيجن" كان يقظًا وتصدى لها.

أصحاب الأرض كانوا المسيطرين وخلقوا متاعب كثيرة للنادي الكتالوني بشجاعتهم وتركيزهم الحالي، فقد عاد "ندياي" من جديد في الدقيقة ال16 ليستغل الكرة الطائشة من "ديمبيلي" ويتناغم مع "شيباساكي" بتمريرات أنهاها الياباني بعرضية رائعة كاد أن "مولينا" أن يودعها الشباك لو كان أسرع بعض الشيء. ذو ال35 عامًا ارتمى بشكل واحف ولمس بالفعل الكرة لكن ليس بالقوة الكافية لتوجيهها، لتمر بذلك محاذية للشباك الجانبية.

وأرغمت الآلام على مستوى الفخذ الأيسر الوافد الجديد "عثمان ديمبلي" على مغادرة أرضية الميدان في الدقيقة ال29 تاركًا بذلك مكانه لديلوفيو" الذي منذ دخوله وهو ينطلق بسرعة ويتحرك باستمرار باحثًا عن خدمة رفاقه من الرواق الأيمن وبالقرب من معترك العمليات.

ولم تأتي المحاولة الحقيقية الأولى للبلاوجرانا حتى الدقيقة ال32، حين وجه "إنييستا" عرضية مميزة، انقض عليها "أومتيتي" براسية قوية، غير "جوايتا" كان في المكان المناسب لالتقاطها.

© متوفر بواسطة Goal.com

ومن تمريرة رأسية من "بيرجارا" في الدقيقة ال39، استقبل الياباني "شيباساكي" الكرة وحيدًا من على حافة منطقة الجزاء ثم سددها بشكل خرافي على الطاير، لتذهب بذلك في الزاوية البعيدة عن يدي "تير شتيجن" وتعلن عن تقدم النادي العاصمي في النتيجة.

وكاد الأرجنتيني "ليونيل ميسي" أن يعيد الأمور إلى نصابها في الوقت المبدد، إذ نفذ من على بعد 25 مترًا ضربة حرة مباشرة صاروخية لم يمنعها من معانقة الشباك سوى التصدي الخارق للحارس "جوايتا".

وكان برشلونة في الشوط الثاني أكثر شراسة، حيث كثف من محاولاته ونوع كثيرًا من أساليبه الهجومية كما أصبح "سيرجي روبيرتو" مندفعًا أكثر نحو الأمام حتى أنه في الدقيقة ال56 توغل بالفعل نحو منطقة الجزاء وسدد ببراعة، إلا أنه فشل في التسجيل أمام يقظة"جوايتا"

ومن دربكة في الجهة اليمنى، عاد الظهير الإسباني النشيط ليخطف الكرة ويمد زميله "دينيس سواريز" بتمريرة زاحفة، روضها بمهارة ثم أرسل قذيفة عكسية أسكنها الشباك معدلاً النتيجة لفريقه.

المزيد من التفاصيل بعد قليل...

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon