أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الليجا | جريزمان يهدي الأتلتي الفوز على ملقا في افتتاحية ملعبه الجديد

شعار Goal.com Goal.com 16/09/2017

أطاح أتلتيكو مدريد بضيفه ملقا بهدف نظيف من توقيع الفرنسي العائد من الإيقاف "أنطوان جريزمان" وذلك في المبارة المثيرة التي افتتح بها ملعب "واندا ميتروبوليتانو" هناك في العاصمة الإسبانية.

ويأتي هذا الانتصار الثمين ليجعل الروخي بلانكوس بحصيلة 8 قاط في المركز الثالث مؤقتًا، فيما ظل عداد النادي الأندلسي عند الصفر عقب 4 جولات كاملة من انطلاق الموسم.

© متوفر بواسطة Goal.com

وانطلق أتلتيكو مدريد في أرضيته الجديدة ضاغطًا بقوة وعازمًا على افتتاح النتيجة مبكرًا، فقد داور الكرة بمهارة من على مشارف منطقة الجزاء، قبل أن يرسل "فيرنانديز" في الدقيقة السادسة تسديدة رائعة من على مشارف منطقة الجزاء، إذ لم تفتقد سوى لشيء من الدقة لتعذيب حارس ملقا.

واستمرت فيما بعد هجمات الروخي بلانكوس وبتهديدات كثيرة للحارس "روبيرتو"، فتارة يتوغلون من الأطراف وتارة بالتمريرات القصيرة والتي كان "جريزمان" و"كوريا" يفشلان في إنهائها بنجاح. ظهر عليهم التهور وسوء التركيز أمام المرمى، فأضاعوا الكثير مشعلين حسرة الجماهير الغفيرة في المدرجات.

وفي ظل السيطرة شبه التامة لللوس كولتشونيروس، كان الحارس "أوبلاك" في نزهة حتى أنه لم يختبر بشكل حقيقي حتى الدقيقة ال37، حين انسل "بورخا" بمهارة من الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء ثم سدد بشكل عكسي، لكن دون جدوى أمام التصدي الممتاز للسلوفيني.

وقبل التوجه لغرف غيير الملابس بلحظات، توغل كوريا في العمق وكاد أن يفتتح النتيجة لولا تألق "روبيرتو" في صد تسديدته المقوسة.

وبدا أصحاب الأرض أكثر شراسة في الشوط الثاني، فقد انطلق "كاراسكو" مرارً وتكرارًا لإرسال العرضيات من الرواقين كما كانت التسديدات كثيرة من "جابي" وكوريا"، لكن الفرج لم يأت إلا بعد جملة هجومية جماعية.

ففي الدقيقة ال60 استقبل "كوريا" الكرة في الجهة اليمنى ليتقدم بها بمهارة نحو منطقة الجزاء ويمررها بشكل زاحف نحو"جريزمان الذي فاجأ والدفاع وسدد مسكنًا إياها الشباك ومشعلاً حماس الجماهير.

وقبل التوجه لغرف غيير الملابس بلحظات، توغل كوريا في العمق وكاد أن يفتتح النتيجة لولا تألق "روبيرتو" في صد تسديدته المقوسة.

وزج "سيميوني" بالمخضرم "فيرناندو توريس" في الدقيقة ال66 راجيًا منه تنشيط الهجوم بشكل أكبر لمضاعفة الغلةن لكنه لم يفلح أبدًا في ذلك أمام صلابة كتيبة "ميشيل" والتي ظلت تحاول بدورها عن طريق الهجمات المرتدة وكادت أن تخلق المفاجأة وتعدل في اللحظات الأخيرة عبر المشاكس "بورخا"، غير أن هذا الأخير كان سيء الحظ وافتقد للدقة لتنتهي بذلك المباراة لصالح الأتلتي.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon