أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

انتخابات الزمالك | مكسب وخسارة مرتضى منصور من مؤتمر أحمد سليمان

شعار Goal.com Goal.com 25/10/2017

كتب | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر

دخلت انتخابات الزمالك مرحلة الجد قبل حوالي شهر من إقامتها، إذ بدأت الأطراف المعنية تستعد لهذا الاستحقاق بكل قوة، حيث أقام المرشح على الرئاسة، أحمد سليمان، مؤتمرًا صحفيًا للإعلان عن قائمته والبرنامج الخاص بها، رافعًا شعار «معًا نستطيع، معًا نُغير»، في مواجهة الرئيس الحالي مرتضى منصور وقائمته.

وتضم قائمة سليمان كلاً من هاني العتال على منصب نائب الرئيس، وسيف العماري على منصب أمين الصندوق، ومصطفي عبدالخالق، عبدالله جورج، حسين السماري، ومحمد أبو العلا على منصب العضوية.

وتأخذ الانتخابات في النادي الأبيض بعدًا مختلفًا، بسبب الخلافات الطاحنة بين سليمان ومنصور بعد رحيل الأول عن مجلس منصور، ومن هنا بدأت تصريحات وهجوم متبادل بينهما عبر وسائل الإعلام، ووصل الأمر لساحات القضاء.

وفي مؤتمره اليوم، نجح سليمان في كسب أرضية جديدة في الصراع مع مرتضى منصور، وتحديدًا في خطة الأخير لتصعيد ابنه، لكنه في المقابل لم يخلو من بعض السلبيات التي قد تُقلل من أسهمه.

خسارة مرتضى | ضربة لخطة التوريث

إعلان سليمان عن دخول هاني العتال بكل ما يتمتع به الأخير من ثقل داخل النادي قد يكون بمثابة ضربة قاضية لخطة مرتضى منصور في تصعيد ابنه كنائب للرئيس.

ويتنافس على منصب نائب الرئيس 3 أسماء وهم أحمد جلال ابراهيم وأحمد مرتضى منصور من قائمة مرتضى منصور وهاني العتال من قائمة سليمان، مع ضرورة اختيار اثنين فقط منهم بحسب اللائحة.

كل المؤشرات تصب في صالح أحمد جلال إبراهيم وهاني العتال، وللدلالة على مدى شعبية الاثنين داخل الجمعية العمومية يمكن العودة إلى نتائج انتخابات الزمالك 2009 والتي حل فيها أحمد جلال وهاني العتال في المركزين الثاني والثالث على التوالي خلف حازم إمام بفارق 20 صوتًا فقط.

© متوفر بواسطة Goal.com

ماذا يعني ذلك؟ يعني الإطاحة بأحمد مرتضى منصور من الزمالك، ومن ثم ضربة لخطة التوريث التي أعدها مرتضى منصور.

مكسب مرتضى | وجود ممدوح عباس

لم يخدم حضور رئيس نادي الزمالك السابق، ممدوح عباس، المؤتمر أحمد سليمان بل على العكس قد يُقلل من أسهمه، فعباس بحسب الوسط الزملكاوي هو المتهم الأول في عودة مرتضى منصور بسبب إدارته السيئة للنادي بعد انتخابه 2009.

الأمر الأخر أن تصريحات عباس في المؤتمر كانت أشبه بلي ذراع الزمالك في تلك المعركة، حيث وعد بالتنازل عن مديونيته عند الزمالك ورفع تجميد أرصدة النادي البنكية حال فوز سليمان، في اعتراف من عباس بأنه يحقق أهدافه الشخصية باستخدام الزمالك.

وشعر سليمان نفسه في المؤتمر بأن ظهور عباس لا يخدمه، فبحسب مصادر حضرت المؤتمر، فقد فوجئ بحضوره، واستنكر ذلك لبعض المحيطين به، قبل أن يقوم بخطوة لتخفيف هذا الأثر السلبي، حين رفض المبلغ الذي تبرع به عباس لقائمته.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon