واشنطن (رويترز) - قال الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم الاربعاء إنه يعتقد ان الوضع في سوريا تدهور لكن المعارضة المعتدلة ربما انها اصبحت اكثر قوة.

واضاف اوباما قائلا في مقابلة مع محطة اذاعة إن بي أر "اعتقد انه في نواحي كثيرة فإن الاوضاع اكثر سوءا. لكن قدرة بعض المعارضة أفضل مما كانت من قبل وهو شيء يمكن تفهمه."

واذيعت مقتطفات من المقابلة قبل ان تبث كاملة يوم الخميس.

والقى اوباما كلمة مهمة بشان السياسة الخارجية في الاكاديمية العسكرية الامريكية في وست بوينت بولاية نيويورك يوم الاربعاء دافع فيها عن رفضه اللجؤ الي العمل العسكري ضد حكومة الرئيس السوري بشار الاسد لاستخدامها اسلحة كيماوية العام الماضي. وقال ان تهديداته أثمرت عن اتفاق دولي لتأمين وإزالة ترسانة سوريا للاسلحة الكيماوية.

وفي المقابلة الاذاعية قال اوباما ان الامر سيستغرق وقتا حتى تصبح المعارضة السورية المعتدلة اكثر تنظيما وتلفظ المقاتلين المتطرفين.

واضاف قائلا "عندما يتحدث المرء عن المعارضة المعتدلة فإن كثيرين من هؤلاء الناس هم مزارعون او اطباء اسنان او ربما بعض المراسلين الاذاعيين ممن ليس لهم خبرة كبيرة في القتال."

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)