أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

بالإنجليزي | صفقة فان ديك ليست حلاً لمشاكل ليفربول!

شعار Goal.com Goal.com 27/12/2017

«الدفاع يُفسد ما يقوم به الهجوم».. هذا هو كان لسان حال أحد المعلقين الإنجليز في مباراة إشبيلية في دوري الأبطال والتي قلب فيها الفريق الأندلسي تأخره بثلاثية نظيفة إلى تعادل 3/3.

هذه الجملة يُمكن أن تكون عنوانًا عريضًا لليفربول هذا الموسم، وهو ما أكدته مباراة الفريق أمام آرسنال في ملعب الإمارات، ومباراة واتفورد (3/3) في افتتاح الموسم.

حسنًا، فتح ليفربول خزائنه للخلاص من هذا الصداع، وقرر دفع حوالي 75 مليون جنيه إسترليني لضم المدافع الهولندي المميز، فيرجيل فان ديك، الذي كان ليفربول يسعى لضمه من بداية الموسم، وتعثرت الصفقة بسبب تواصل ليفربول مع اللاعب دون علم ناديه ساوثامبتون.

كل ما قدمه فان ديك هذا الموسم

لكن يبقى السؤال هل حل المشاكل الدفاعية يأتي بقدوم فان ديك فقط؟!

قطعًا لا، وبداية أود ضرب مثال بمانشستر سيتي الموسم الماضي، دفاعه كان يتكون من جون ستونز ونيكولاس أوتاميندي، اثنين من أفضل المدافعين في العالم في ذلك الوقت، وانضموا بصفقات باهظة، لكن مع ذلك كانوا في أسوأ مستوياتهما، وخرج السيتي من الموسم خالي الوفاض.

سوء مستوى أوتاميندي وستونز الموسم الماضي كان عائدًا أن الفرق المنافسة كانت تجد سهولة في ضرب السيتي عبر الأطراف، ولم تكن هناك حماية كافية للدفاع، وبالتالي ظهرا بأسوأ مستوى ممكن، حتى أن البعض سخر منهما ومن المبالغ التي دفعها السيتي لضمهما.

لكن ماذا عن ستونز وأتاميندي اليوم؟ هما الأفضل في الدوري الإنجليزي دون أي شك، لماذا؟ ما الذي تغير بحيث بات السيتي أكثر صلابة دفاعية وفي وجود نفس قلبي الدفاع؟

أولاً قام جوارديولا في فترة الانتقالات الصيفية بنسف أظهرته الهشة الضعيفة (سانيا، زاباليتا، كولاروف.. إلخ) وتعاقد مع ظهراء جدد، وجاء بحارس مرمى جديد، وأجلس كلاوديو برافو كونه كان جزءً من ثغراته الدفاعية.

بتقوية الأطراف، وبطريقة لعب جوارديولا في الضغط، بات السيتي أفضل دفاعيًا.

نعود إلى ليفربول، بالطبع هناك سلبيات واضحة في قلب دفاع ليفربول، بسوء مستوى الفريق في الكرات الثابتة، وأخطاء قلبي دفاعه لوفرين ورفاقه الفردية.

لكن الخطوط الخلفية في ليفربول كلها بحاجة إلى ترميم، الظهير الأيسر، ألبرتو مورينو لا يمكن أن يُشكل ضمانة دفاعية، ولطالما كلفت هفواته ليفربول الكثير والكثير، وليفربول حتى اللحظة لم يستفاد من الظهير الأيسر الآخر، أندرو روبرتسون، وهو أيضًا خبراته قليلة بعض الشيء، لدرجة دفعت كلوب للاستعانة بجيمس ميلنر (لاعب الوسط) في الكثير من المباريات في مركز الظهير الأيسر. نذهب للجبهة الأخرى؟ الظهير الأيمن هو ألكسندر أرنولد إبن الـ19 عامًا!

© متوفر بواسطة Goal.com

ضف إلى ضعف وقلة خبرة الأظهرة، أن طريقة لعب وتركيبة هجوم ليفربول (4/3/3) خاصة في وجود الرباعي (فيرمينو، صلاح، كوتينيو، ماني) لا تساعد الأطراف على الدفاع كما ينبغي، لان نزعتهم الهجومية أكبر!

وماذا عن قلب وسط الملعب، ليفربول أيضًا يفتقد للاعب جيد يحمي الدفاع ويفسد الهجمات قبل وصولها للدفاع حتى، كنجولو كانتي وماتيتش وفيرناندينيو مع السيتي حاليًا، جوردان هندرسون لا يمر بأفضل فتراته، وليس من تلك النوعية من محاور الإرتكاز، وإيمري تشان سيرحل.

ماذا عن حراسة مرمى ليفربول؟ ليفربول دفع ثمن أخطاء حراسه أيضًا مرارًا وتكرارًا، ومباراة تشيلسي في «الأنفيلد روود» شاهدة على ذلك.

الدفاع ببساطة ليس مسؤولية اثنين، وهنا أنا لا أشكك في قدرات فيرجيل فان دايك فهو مدافع مميز في ألعاب الهواء خاصة هجوميًا ودفاعيًا، ويمتلك صفات قيادية يحتاج لها ليفربول، لكن ماذا عن الأظهرة وحراسة المرمى والوسط المدافع.

نأتي لشق أخير ويحمل شقًا فنيًا أيضًا، أن سعر الصفقة مبالغ فيه في رأيي، ففان ديك ليس من بين أفضل 5 مدافعين في البريميرليج هذا الموسم في كل الخصائص الدفاعية (الفوز بالثنائيات الهوائية في الدفاع، استخلاص الكرات، اعتراض التوصيبات، التخليص).

ليفربول بحاجة للبناء على صفقة فان ديك كما فعل جوارديولا، لكن أن تعتبر أنه المُخلص، فستتكرر تجربة لوفرين عندما وصف بذلك بعد قدومه من ساوثامبتون، وسيُحرق اللاعب في ليفربول.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon