أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

بالفيديو.. مدحت شلبي يحكي موقفا كان سيعرضه للقتل في بورسعيد

شعار يلا كورة يلا كورة 22/11/2017
© متوفر بواسطة YallaKora

حكى المعلق الرياضي الشهير مدحت شلبي، الإعلامي في قناة 'أون سبورت'، موقفًا كان سيعرضه للقتل في بورسعيد، بسبب مباراة علق عليها بين ناديي الأهلي والمصري البورسعيدي، موسم (1998-1999).
وبدأ شلبي حكايته لبرنامج 'صاحبة السعادة' قائلا: 'من المعروف أن المصري يعتبرا غريمًا للأهلي، وكنت أتولى التعليق على مباراة بينهما انتهت برباعية نظيفة للأحمر، وكان هناك حارس في المصري يُدعى عوض'.
وقال مازحًا مع الإعلامية إسعاد يونس: 'قلت أثناء تعليقي على الهدف الأول للأهلي (منك دي يا عوض)، والثاني (ملكش حق يا عوض)، والثالث (دي تتمسك يا عوض)، والرابع (عليه العوض يا عوض)'.
وأكمل: 'قامت الجماهير بتهشيم حافلة لاعبي المصري الذي لم يعودوا لبورسعيد، واعتزل الحارس عوض كرة القدم، لكن أحيانا تحمل الجماهير معلق المباراة، رغم أنني أوصف ما أراه أمامي، لكن أحيانا (بزودها شوية)'.
وتابع: 'بعد المباراة بثلاثة أعوام، أسندت إلي مهمة التعليق على مباراة جديدة بين المصري والأهلي في بورسعيد، وعرفت جماهير المصري التي ملأت المدرجات تواجدي في الاستاد رغم دخولي من الأبواب الخلفية'.
وأردف: 'كنت أعتقد أن الموضوع انتهى، وقبل دخولي للتعليق على المباراة سمعت سباب الجماهير لأمي، وكان المدير الفني وقتها صديقي مستر كروجر، فتحت معه أحد المواضيع، قبل أن تعلو أصوات الجماهير مجددا'.
وواصل: 'دخلت كابينة التعليق بواسطة شرطي، وقلت له إذا حدث لي أي شيء سأحملك المسؤولية، ولأن الكابينة كانت وسط المدرجات، وكنت حريصًا على عدم النطق بأي شيء سلبي عن فريق المصري مهما كان'.
وأكمل: 'قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق، تابعت تحركات لبعض الوجوه التي أعرفها والتي أتمنى أن تخلو المدرجات منها، وسلمت لأمين شرطة متواجد في الاستاد ورقة متكوب عليها (أنا هموت النهاردة) لإبلاغ القيادات'.
وأضاف: 'أمرت الشرطة بإحضار 120 عسكري للإحاطة بي أثناء مغادرة الاستاد بعد ساعة من نهاية المباراة عقب هدوء الأوضاع، لكن بعدما قدت السيارة قال لي أحد الأشخاص إن الجماهير تنتظرني بجميع المخارج'.
وأتم شلبي حكايته قائلا: 'هبطت من السيارة وركبت في الخلف، وقام السائق (أبو طارق) بإخفائي مستخدما غطاء السيارة، ومررت على عدة منطاق محتشدة بعدد من الجماهير، حتى خرجنا من المنفذ في النهاية بسلام'.
لمشاهدة الفيديو.. اضغط هنا

المزيد من ياللاكورة

image beaconimage beaconimage beacon