أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

بعد السوبر.. ما هي أهداف رونالدو الأساسية في الموسم الجديد؟

شعار Goal.com Goal.com 09/08/2017
© متوفر بواسطة Goal.com

رغم عودة هداف ريال مدريد التاريخي "كريستيانو رونالدو"، للتدريبات قبل ثلاثة أيام فقط، إلا أنه سجل حضوره في اللقاء الرسمي الأول، ضد مانشستر يونايتد، في مباراة كأس السوبر الأوروبية، التي حسمها حامل بطل دوري أبطال أوروبا بهدفين مقابل هدف على الأراضي المقدونية.

وظل صاروخ ماديرا بعيدًا عن المستطيل الأخضر أكثر من شهر، وتحديدًا منذ ظهوره الأخير مع منتخب بلاده في مباراة الدور نصف النهائي لكأس القارات، حين خسر أمام المنتخب التشيلي، ثم عاد إلى الوطن، لرؤية طفليه التؤأم، حديثي الولادة –آنذاك-، تاركًا مهمة تحديد المركزين الثالث والرابع لرفاقه، ليعود مساء الثلاثاء، بمشاركته كبديل على حساب الفرنسي "كريم بنزيمة" قبل نهاية الوقت الأصلي بسبع دقائق.

ونجح الدون في تحقيق أول أهداف الموسم الجديد، بمشاركة اللاعبين، في حمل كأس السوبر الأوروبية للمرة الثانية على التوالي، ليقضي الفريق على سلسلة نتائجه السلبية في الجولة الأمريكية، استعدادًا للتحدي القادم، ضد الغريم الأزلي "برشلونة" في مباراتي كأس السوبر الإسبانية المُقرر لهما يومي الأحد والأربعاء من الأسبوع المُقبل.

وبطبيعة الحال، هناك الكثير من الأهداف والطموحات التي يسعى لها رونالدو في الموسم الجديد، وفي تقريرنا هذا سنستعرض معكم تحديات الدون في المرحلة القادمة

يبقى التحدي الحقيقي الأول لكريستيانو رونالدو، هو ضرب البرسا في الكلاسيكو الإسباني، لتعويض هزيمة الكلاسيكو الرسمي الأخير، الذي كان بطله ميسي بهدفه القاتل في الوقت المُحتسب بدل من الضائع من موسم الليجا الأخير، وربما يكون قد طلب من زيدان الحصول على دقائق في مباراة السوبر الأوروبي، ليدخل أجواء المباريات قبل التحدي الأول.

لم يسبق لريال مدريد أن فاز بالألقاب الستة الممكنة في موسم واحد، والآن أمام رونالدو ورفاقه فرصة استثنائية للظفر بالسداسية، التي كانت في المتناول موسم 2014-2015، لولا السقوط أمام أتليتكو مدريد في كأس السوبر الإسبانية.

تبقى الهدف الأهم والرئيسي بالنسبة لقائد المنتخب البرتغالي، ويكفي أن حصوله على الجائزة الفردية الأهم على مستوى العالم، سيجعله على قدم المساواة مع ميسي، حيث سيكون لكل منهما خمس جوائز، وكل المؤشرات توضح أن رونالدو يبدو الأقرب بعد الفوز بالليجا ودوري الأبطال، ومؤخرًا كأس السوبر الأوروبية.

فشل رونالدو في تأمين جائزة الحذاء الذهبي كأفضل هداف في دوريات أوروبا، و هذه المرة، سيسعى جاهدًا لاستعادة الجائزة التي لم تُغادر "كامب نو" في آخر عامين، بحصول سواريز عليها الموسم قبل الماضي وميسي في الموسم الأخير، وبالتأكيد ستكون من أهداف أيقونة الريال في الموسم الجديد.

رغم أنه اللاعب الأكثر تسجيلاً في تاريخ دوري الأبطال، إلا أنه لم ينجح من قبل في تسجيل خمسة أهداف في مباراة واحدة، كما فعل ميسي ولويز أدريانو من قبل، وهذا تحدي آخر ما زال رونالدو يبحث عنه.

في ظل استمرار إيكر كاسياس في المشاركة في مباريات دوري الأبطال مع بورتو، سيكون من الصعب على كريستيانو تحطيم رقم زميل الأمس في عدد المشاركات في البطولة، بواقع 168 مباراة، مقابل 140 لرونالدو، لكنه أمامه فرصة أخرى لتجاوز عدد مشاركات تشافي هيرنانديز الذي يملك في سجله (151 مشاركة)، وأيضًا راؤول جونزاليس (142 مشاركة) وريان جيجز (141 مشاركة)، وإذا حدث ذلك، سيُصبح ثاني أكثر اللاعبين مشاركة في بطولة أوروبا الكبرى.

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

المزيد: ريال مدريد وأسطورة العظماء الخمسة المحظوظين

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon