أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

تحليل جول | حلمي يودع الزمالك بإدارة ساذجة ويخسر أمام سموحة!

شعار Goal.com Goal.com 02/04/2017

رحل حلمي غير مأسوف عليه، رحل منهياً رحلته بهزيمة جديدة رابعة في آخر 5 مباريات تحت ولايته، هزيمة جديدة والمنافس هذه المرة سموحة تحت قيادة مؤمن سليمان الذي بدأ الموسم مع الزمالك ورحل وها هو يحقق الفوز عليه كعادة الزمالك يدفع ضريبة رحيل أبنائه سواء لاعبين أو مدربين، هزيمة مستحقة بهدفين للاشيء في إدارة سيئة وخطة عشوائية وتشكيل غريب جعل المنافسة شبه مستحيلة هذا الموسم بل إن المركز الثاني صار مهددا!

بدأ حلمي المباراة بلغز جديد ليجاور ألغازه في إدارة المباريات، نفس التشكيل الذي أصبح حلمي يفضله آخر مبارياته ولكن دون سبب دفع بتوفيق في الجهة اليمنى على حساب أسامة إبراهيم!

لا أحد يعلم ماذا أراد حلمي بمركز توفيق؟ هل لغلق جهة سموحة اليسرى مثلاً؟ إذا كانت الإجابة نعم فأسامة كان الأنسب، هل لتقدم توفيق ليصبح لاعب ثالث في وسط الملعب مثلاً في الحالة الهجومية؟ إذا كانت الإجابة نعم فان توفيق لم يفعل ذلك أيضاً! توفيق كان كـ "خيال المآتة" لا يفعل شيء فحرم حلمي الزمالك من تفاهم بين فتحي وأسامة فأصبحت جبهة ميتة اكلينيكياً!

الدفع بإسلام جمال بعد كم الأخطاء الجسيم المباريات الماضية كارثة على حساب الونش الذي يدفع خطأ في مباراة الإنتاج وكأنه خطأ نهاية العالم فتسبب بمنتهى السذاجة في الهدف الأول الذي استغله مكي ليحرز هدف لم يكن ليفعله لولا مساعدة إسلام.

قبل اللقاء أشرنا في عنوان المباراة إلى " اختراعات " مؤمن، ولكن بمؤمن فاجأ الجميع بواقعية اللعب بتشكيل يستطيع أن يفرض سيطرته على وسط الزمالك المهلهل المتمثل في معروف " الضعيف" وحامد الوحيد، مانجا وإسلام سرى ومحارب ومحمود عبد العزيز وأمامهم تمساح من الأعماق يشكلون خط وسط يبنى ويضغط لينقل الكرات لأحمد مكي ويتحرك ككتلة واحدة.

35 دقيقة لم ينجح الزمالك في بناء هجمة يتيمة! تخيل؟ لا كرات توحي بهجمة أو خروج حفني وفتحي وستانلي بهجمة بسبب قلة حيلة معروف "المحلى" وعدم قدرة الدفاع على الكرات الطولية الدقيقة فأصبح اللعب عشوائي والخطورة على مرمى الزمالك تتشكل.

بعد هدف سموحة بدأ الزمالك في التقدم وحصل على ضربة جزاء مع أول هجمة حقيقية أضاعها مصطفى فتحي ليزيد مأساة الزمالك وللأسف لم يستطع بناء هجمة جديدة مع استسلام فتحي لتأخره دون مساندة توفيق وجهة فتوح التي تعمل على استحياء وافتقاد حفني للمساندة فطمع سموحة ليحرز مانجا هدفاً ثانياً ليقضى على أي آمال عودة للزمالك!

شوط بلا شيء!

الشوط الثاني لم يكن هناك جديد فلا تغييرات من حلمي الذي يعشق الدقيقة 55 للتغييرات في مباراة كانت الدقيقة الـ 30 الأنسب لحدوث نقله بخروج معروف ونزول دونجا مثلاً أو تقدم توفيق والدفع بأسامة ولكن لا جديد.

سموحة ترك الاستحواذ " بلا فائدة" للزمالك وتراجع وسطه ليشكل " بلوك " أمام فتحي المهزوز وحفني التائه وستانلي الخارج من نطاق الخدمة ليصبح باولو تائهاً فاضطر حلمي لمغامرة هجومية أخرى بسحب معروف ونزول محمد إبراهيم سعياً في الاستحواذ حول منطقة جزاء سموحة وبالتالي يعتمد على حامد وحيداً في البناء والغلق.

الزمالك امتلك الكرة ولكن امتلاك الكرات دون تنوع في الهجمات يفقدك كل شيء، الزمالك يلعب فقط من العمق فأطرافه معطلة مع اكتفاء فتوح بالعرضيات من بعيد لعدم مساندة ستانلي واكتفاء توفيق بدور شرفي فأصبح الزمالك بلا جديد.

© متوفر بواسطة Goal.com

حلمي أجرى تغيير آخر بسحب الغير موفق فتحي ودفع برفعت، التغيير تسبب في خلق مركز لستانلي جديد كصانع لعب جهة اليمين وهو الذي فشل يساراً!! تغيير لم يحقق شيء لأن ستانلي حرم من الدخول للعمق بسبب فقر العرضيات وبالتالي صار الزمالك مهلهلاً جعل مؤمن يدفع بحسام حسن للعب على المرتدات الذي كدت تسبب كوارث للزمالك.

استمرار السلبية من اللاعبين وقبلها الإدارة الفنية جعل حلمي "يفتكس" أكثر فدفع بباسم على حساب حفني صانع اللعب الوحيد الذي قد يخلق الفرق ليبدأ باولو في اختراع مركز لنفسه وأصبح ستانلي يسأل نفسه هل أنا من كان مبدع بدجلة وباسم صانع لعب من العمق!

كم الأخطاء الفنية في المباراة جعل الزمالك يلعب دون فائدة وسموحة رد فعل بهجماته المرتدة التي كادت تحقق نتيجة كارثية لولا أن القدر كان رحيماً بجمهور الزمالك حتى مع احتساب الحنفي 7 دقائق دون فائدة لتنتهي المباراة بخسارة ورحيل غير مأسوف عليه.

والآن وبعد كم القرارات العشوائية هل سيعطى مرتضى الفرصة للقادم البرتغالي بفرصة إصلاح في نهاية موسم عشوائي لإنقاذ ما يمكن إنقاذه أبرزه مركز ثاني قد يفقده؟ هل سيحافظ الرجل على لقب الكأس اليتيم الذي أصبح عزاء الزمالكاوية وأضعف الإيمان؟ هل يحافظ الزمالك على آماله الأفريقية؟ الإجابة لا يعلمها ولا يتوقعها أحد، فالزمالك أصبح على صفيح ساخن!

المزيد: الأهلي يقرر تغيير طريقة حضور جماهيره للمباريات | عودة صلاح وحليم للزمالك.. وإيناسيو في القاهرة الاثنين | تعرف على أبرز مباريات اليوم | تقرير خاص| أبرز 10 مقولات عن الأجانب في الكرة المصرية أخرهم مقلب كوليبالي | صورة | ماذا قال كوليبالي بعد تألقه أمام الداخلية؟

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon