أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

تحليل | 5 عوامل تسببت في إذلال ليفربول لآرسنال

شعار Goal.com Goal.com 29/08/2017
© متوفر بواسطة Goal.com

حطم نادي ليفربول ما تبقى من كبرياء المدير الفني لنادي آرسنال "آرسين فينجر" بنتيجة عريضة جديدة ورباعية نظيفة على ملعب الأنفيلد في إطار الجولة الثالثة من البريميرليج.

المدربان لم يقوما بأي تغييرات في طريقة لعب الفريقين، استمر كلوب في الاعتماد علي 4-3-3 بنفس الأسماء المُعتادة، ولعب فينجر بطريقة 3-4-2-1 الذي بدأ بها الموسم وبدأ ويلباك كمهاجم صريح وشارك سانشيز علي حساب لاكازيت.

التفوق التيكتيكي كان جليًا للألماني، وإليكم نقاط محددة ساهمت في خلق هذا التفوق... ■ تخلي كلوب عن فكرة الضغط وقرر الاعتماد علي الدفاع بداية من منتصف الملعب ، والتمركز بشكل 4-1-4-1 لتأخر هندرسون قليلاً عن تشان وفينالدوم وعودة من صلاح وماني علي الأطراف . ترك ليفربول الكرة لمدافعي آرسنال للاستحواذ عليها بدون أي مضايقات بالإضافة الي تشاكا أيضاً، ولكن كان يتم الضغط بشكل قوي عند عودة رامسي أو أوزيل لاستلام الكرة من الناحية اليمني عن طريق فينالدوم وهندرسون، والضغط من الأظهرة جوميز ومورينو علي سانشيز واوزيل عند محاولتهم استلام الكرة خلف خط وسط ليفربول، حاول كلوب ان يحصر الكرة بين مدافعي آرسنال فقط في منتصف ملعبهم.

التمركز بطريقة 4141 في منتصف الملعب والضغط علي اوزيل وسانشيز عند محاولتهم استلام الكرة من الدفاع pic.twitter.com/8NUCkRT5xj

— Maged Lebda (@magedlebda) August 29, 2017

■ في الحالة الهجومية كان يتقدم تشان وفينالدوم للعمق ويبقي هندرسون وحيداً في وسط الملعب لنقل الكرة من الدفاع إلي الهجوم ، فينالدوم وتشان أيضاً يمتلكان أدوار هجومية كبير بالتقدم داخل منطقة الجزاء لعمل الزيادة العددية في الكرات العرضية . فلسفة كلوب الهجومية تعتمد علي وجود 5 لاعبين في الخط الأمامي، فيتقدم ثنائي الوسط بجانب الثلاثي الهجومي ويتحرك لاعب او اثنين منهم في مركز صانع اللعب بين خط الدفاع وخط الوسط لتسهيل عملية الإختراق من عمق الدفاع ويحقق كثافة عددية أكبر من المدافعين فيسهل لعب الكرة في المساحات بينهم . آرسنال سهل المُهمة علي ليفربول بالمساحة التي كان يتركها رامسي وتشاكا ، فكان يتحرك كثيراً فيرمينهو وفينالدوم وماني في مركز صانع اللعب .

تمركز فيرمينهو وماني كصناع ألعاب بين وسط ودفاع أرسنال وتقدم تشان وفينالدوم للقيام بنفس الدور pic.twitter.com/7ebstSBGTo

— Maged Lebda (@magedlebda) August 29, 2017

■ عاني لاعبو آرسنال كثيراً في عملية الصعود بالكرة من الدفاع للهجوم بسبب غلق خط وسط ليفربول كل المنافذ للاختراق، كان يتقدم رامسي بجانب أوزيل وسانشيز في الجانب الهجومي ويبقي تشاكا وحيداً امام ثلاثي الدفاع للخروج بها من منتصف الملعب ، ولكن غابت كل حلول التمرير مما اضطر رامسي واوزيل للرجوع للمساندة، ومع ضغط لاعبي ليفربول كان هناك اضطرار للعب الكرة الطويلة علي الأطراف لتشامبرلين وبيلرين بعد اليأس من التمرير القصير . لم تفلح تمريرت آرسنال الطويلة علي الأطراف لسوء التمريرات تارة ولتفوق أظهرة ليفربول علي بيرلين وتشامبرلين تارة أخرى. ■ قرر أرسين فينجر الضغط بشكل عالي علي دفاع ليفربول ولكن كان بشكل متهور جداً ، فتشاكا ورامسي تقدما بدون حذر أو حساب للمساحة التي سيتركوها في وسط الملعب، فوُجدت مساحة كبيرة جداً أمام خط دفاع أرسنال، كان ينجح ليفربول من خلالها التحول للجانب الهجومي بأقل عدد من التمريرة في أوقات . وأوقات أخري كان يلجأ مدافعو ليفربول للعب الكرات الطويلة لثلاثي الهجوم فيحصل علي الكرة الثانية بكل بساطة بسبب الفراغ الموجود في الوسط والذي تسبب في وجود تفوق عددي للاعبي الليفر.

ضغط فينجر المتقدم بشكل متهور بتقدم مبالغ فيه من تشاكا ورامسي فوُجدت مساحات كبيرة في وسط ملعب أرسنال pic.twitter.com/kLpQxJIWhs

— Maged Lebda (@magedlebda) August 29, 2017 ■ عند خروج لاعبي ليفربول من الضغط، سرعان ما كان يعود لاعبو آرسنال إلي طريقة 5-4-1 بالعودة إلي الثلث الأخير من الملعب أمام منطقة الجزاء، في محاولة لغلق كل المنافذ علي لاعبي ليفربول، ولكن المشكلة كانت في تعامل لاعبي آرسنال مع التحرك بدون كرة وتبادل الكرات بشكل سريع هذا تسبب في وجود المساحات في الخط الخلفي، وظهرت مشاكل واضحة في رقابة اللاعب الذي يتحرك خلف تشاكا ورامسي والذي يدخل "المنطقة 14" من الملعب، والذي لم يكن يتعرض لأي ضغط سوى بعد استلامه للكرة بتقدم أحد المدافعين للضغط عليه وقتها كان يفكر في التمرير للاعب آخر قادم من الخلف أو متمركز في الرواق وهذا بكل تأكيد كان يُبعثر الخط الخلفي لآرسنال .

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon