أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

تقرير إسباني: صلاح وموراتا بين أنجح صفقات صيف 2017

شعار يلا كورة يلا كورة 27/12/2017
© متوفر بواسطة YallaKora

مع اقتراب موسم الانتقالات الشتوي الذي يبدأ في يناير المقبل، أبرزت صحيفة (آس) الإسبانية أن القليل من أندية كرة القدم أصابت في الصفقات التي أبرمتها خلال الصيف الماضي، مسلطة الضوء على أنجحها ومن بينها تعاقد ليفربول الإنجليزي مع المصري محمد صلاح قادما من روما بالإضافة إلى الإسباني ألبارو موراتا الذي انتقل في يونيو الماضي لصفوف تشيلسي من ريال مدريد.
وفي الدوري الإسباني، اعتبرت الصحيفة أن فالنسيا كان من أكثر الفرق التي حصدت ثمار صفقاتها الأخيرة وتمكنت من تغيير الصورة تماما عقب تعثر 'الخفافيش' الموسم الماضي.
ومن المثير للاهتمام أن غالبية هذه الصفقات لم تكلف النادي الكثير، لكن إبرامها كان له تأثير إيجابي على الفريق مثل الفرنسي جيوفري كوندوبيا (معارا) الذي أضاف توازنا كبيرا لوسط الملعب لا سيما بفضل قدراته على تخليص الكرة.
وإلى جانب كوندوبيا، يبرز أيضا البرازيلي أندرياس بيريرا (معارا مقابل ثلاثة ملايين يورو) والإيطالي سيموني زازا الذي لعب معارا الموسم الماضي مع 'الخفافيش' لكن خيار بيعه تم تفعيله هذا الصيف.
وتألق اللاعب الإيطالي بشكل كبير خلال هذا الموسم حيث سجل عشرة أهداف في 15 مباراة خاضها بقميص فالنسيا، على الرغم من أن النجم الأكبر بين صفقات الفريق كان البرتغالي جونزالو جيديس (معارا من باريس سان جيرمان) الذي يتمتع بقدرات واضحة في المرواغة والتمرير.
وأبرزت الصحيفة أن برشلونة أيضا كان من بين فرق الليجا التي أبرمت صفقات ناجحة خلال الصيف الماضي، مع وجود بعض التحفظات فيما يتعلق بصفقات أخرى.
وبعد أن دفع البرسا 105 ملايين يورو مقابل ضم عثمان ديمبيلي من بوروسيا دورتموند، أصيب اللاعب الفرنسي في أول الموسم ومن المنتظر أن يعود قريبا لكن من المبكر معرفة مدى نجاح قرار المراهنة عليه.
كما أبرزت الصحيفة أن جيرارد دولوفيو لم يحسن استغلال الفرص التي يمنحه إياها مدرب البرسا إرنستو فالفيردي الذي يستعين به في مركز ديمبلي من الناحية العملية.
من جانبه، يقدم البرتغالي نيلسون سيميدو أداء جيدا منذ وصوله الصيف الماضي على الرغم من أنه ليس أساسيا طوال الوقت ويتنافس مع سيرجي روبرتو في مركز الظهير الأيمن لكن موهبته تظهر بشكل واضح حين يستعين به فالفيردي في المباريات.
أما باولينيو، فأسكت كافة الأصوات التي كانت تنتقد قرار البلاوجرانا باستثمار 40 مليون يورو في لاعب عمره (29 عاما) تم استقدامه من الدوري الصيني.
وخارج إطار الليجا، كان باريس سان جيرمان الفرنسي الفائز الأكبر بعد أن أبرم أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم بانتزاعه النجم البرازيلي نيمار من برشلونة مقابل 222 مليون يورو، بالإضافة إلى الفرنسي الصاعد كيليان مبابي من موناكو، ليشكلا إلى جانب الأوروجوائي إدينسون كافاني أخطر ثلاثي هجومي على الساحة حاليا.
ومع إضافة البرازيلي داني ألفيش الذي حصل عليه باريس سان جيرمان مجانا، يظهر جليا أن المدير الرياضي لنادي العاصمة الفرنسية، البرتغالي أنتيرو هنريك الذي كان له دور أساسي في إبرام هذه الصفقات، قد بدأ مسيرته مع بي إس جي بأفضل طريقة ممكنة.
من جانبها، لم تبرم الفرق الألمانية والإيطالية والبرتغالية صفقات ذات بصمة واضحة خلال الصيف الماضي، في حين شهد الدوري الإنجليزي إثنين من أنجح التعاقدات في موسم الانتقالات الفائت.
ففي مقابل 62 مليون يورو، انتقل الإسباني ألفارو موراتا لتشيلسي قادما من ريال مدريد وعلى مدار النصف الأول من الموسم قدم أداء رائعا مع حامل لقب البريميير ليج حيث سجل 11 هدفا في 24 مباراة على الرغم من أن هذا الرقم لا يقارن بصفقة صلاح التي قد تعتبر الأفضل في 2017، بحسب الصحيفة الإسبانية.
وأبرزت (آس) أن الجناح المصري الذي دفع ليفربول 42 مليون دولار لروما نظير الحصول على خدماته، يحظى بأرقام يحسده عليها أي لاعب رأس حربة، برصيد 21 هدفا وصناعة ستة في 27 مباراة.

المزيد من ياللاكورة

image beaconimage beaconimage beacon