أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

تقرير.. قبل النهاية.. ديمبيلي يشجع 5 متمردين في ميركاتو ناري

شعار يلا كورة يلا كورة 26/08/2017
© متوفر بواسطة YallaKora

شهدت سوق الانتقالات الصيفية الحالية نغمة جديدة في الملاعب الأوروبية وهذه المرة تمرد عدد من اللاعبين على أنديتهم من أجل الذهاب لناد أكبر والهدف من ذلك إما تحقيق البطولات أو الحصول على مكاسب مادية.
ورغم ظهور البرازيلي نيمار دا سليفا لاعب برشلونة السابق والمنتقل حديثًا لباريس سن جيرمان ومن بعده الفرنسي الشاب عثمان ديمبيلي لاعب برشلونة الإسباني وبروسيا دورتموند السابق على الواجهة بعدما أصبحا أغلى صفقتين خلال الميركاتو الجاري إلا أن حالات تمرد اللاعبين جاءت ضمن أبرز اهتمامات متابعي سوق الانتقالات.
وفي التقرير التالي، يستعرض 'يلا كورة' أبرز اللاعبين الذين تمردوا على أنديتهم خلال الميركاتو الصيفي:
- كوتينيو
رغم حصول برشلونة على النجم الفرنسي ديمبيلي من بروسيا دورتموند مقابل 105 مليون يورو و45 مليون إضافات إلا أن إدارة برشلونة مازالت تريد التعاقد مع النجم البرازيلي فيليب كوتينيو لاعب ليفربول الإنجليزي.
إدارة ليفربول أعلنت عن تمسكها باللاعب البرازيلي مؤخرًا لكن مسئولي برشلونة يحاولوا إقناع الريدز بالتخلي عن كوتينيو خاصة أن الأخير طلب من ناديه الرحيل وعدم قيده اسمه ضمن قائمة اللاعبين المشاركة في دوري أبطال أوروبا خلال الموسم الجاري.
البداية بإصابة بالظور ثم معاناته من مرض كانت هي تصريحات الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول والذي يرى أن اللاعب غير مستعد للمشاركة حاليًا مع ليفربول بسبب الإصابة.
تقارير إعلامية أكدت أن كوتينيو طالب إدارة برشلونة بعدم الاستسلام ومواصلة مفاوضاتهم مع ليفربول من أجل الرحيل وتعويض غياب مواطنه نيمار دا سليفا لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي والذي انتقل في صفقة تاريخية مقابل 222 مليون يورو.
- مبابي
موسم واحد فقط جعل الشاب الفرنسي كيليان مبابي لاعب موناكو الفرنسي يدخل ضمن اهتمامات كبار الأندية الأوروبية خاصة ريال مدريد الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي.
مبابي شارك في مباراة فريقه الأولى أمام تولوز في افتتاح الدوري الفرنسي إلا أنه خرج من حسابات البرتغالي ليوناردو جارديم مدرب موناكو والسبب أنه يفكر في الرحيل عن مدينة الإمراء ليغيب عن مباراتي ميتز وديجون إلا أنه دخل قائمة مباراة فريقه أمام مارسيليا ضمن حسابات الأسبوع الرابع.
مؤخرًا مبابي دخل في مشادة مع زميله بالفريق أندريا راجي الأمر الذي أثار إستياء زملائه بالفريق وفقًا لصحيفة 'ليكيب' الفرنسية.
أقل من أسبوع على نهاية الميركاتو إلا أن صاحب الـ18 عامًا أصبح قريبًا من الرحيل لباريس في صفقة تاريخية أيضًا بحسب تقارير صحفية.
- كوستا
في يناير الماضي دخل دييجو كوستا مهاجم فريق تشيلسي في مشادة مع مدربه الإيطالي أنتونيو كونتي، ورغم قيادة الإسباني صاحب الأصول البرازيلية 'البلوز' للتتويج بالدوري الإنجليزي إلا أن كونتي عاقبه بالاستبعاد عن الفريق.
كونتي قبل بداية سوق الانتقالات الجارية أرسل رسالة لكوستا يطلبه بالبحث عن ناد آخر وأنه ليس ضمن خطط الفريق في الموسم الجديد، العقاب تواصل أيضًا بتدريب كوستا مع فريق الشباب ليكون رد لاعب أتليتكو مدريد بالرفض ليتمرد على فريقه ضد هذه القرارات خاصة أن إدارة ناديه ترفض بيعه إلا بعد الحصول على 50 مليون يورو.
- فان دايك
اللاعب الذي يأتي ضمن أولويات يورجن كلوب مدرب ليفربول لتدعيم خط دفاع فريقه وهو الهولندي فيرجيل فان دايك لاعب ساوثهامتون الإنجليزي، الأخير طلب رسميًا من إدارة ناديه الرحيل عن النادي إلا أن القرار جاء بالصادم وهو الرفض.
فان دايك والذي ظهر بأفضل مستوياته مع ساوثهامتون منذ انتقاله من سيلتيك عام 2013 قرر التمرد على ناديه وعدم التدريب ليكون قرار النادي قاسي وهو خضوعه للتدريب مع فريق الشباب مع تهديده بالاستبعاد بقية مباريات الموسم.
- سانشيز
بعدما وجد صعوبة الحصول على فرصة للمشاركة مع بايرن ميونيخ الألماني طالب البرتغالي الدولي ريناتو سانشيز من مدرب فريقه كارلو أنشيلوتي بالسماح له بالرحيل خاصة أنه تلقى عدة عروض أوروبية أبرزها من ليفربول وتشيلسي الإنجليزيين بالإضافة إلى يوفنتوس الإيطالي.
سانشيز والذي انتقل لقلعة 'أليانز أرينا' الصيف الماضي قرر الرحيل وخوض فرصة جديدة خاصة أنه كان من أبرز اللاعبين الشباب خلال مشاركته مع بنفيكا البرتغالي.
- ديمبيلي
قبل انتقال موسى ديميلبي أحدث صفقات برشلونة في الميركاتو الحالي قرر اللاعب التمرد على ناديه بروسيا دورتموند من أجل السماح له بالرحيل للكتلان خاصة أن العرض مغري وسيصبح خليفة نيمار.
ديمبلي قرر السفر إلى بلاده ورفض الرد على إتصالات مدربه بالفريق بيتر روس ليقرر النادي الألماني استبعاده من الفريق بعدما أعلن تمرده على ناديه.
أزمة ديمبيلي مع بروسيا دورتموند لم تتخذ وقتًا طويلاً ليكون الرحيل مكسب للطرفين بعدما استغلت إدارة برشلونة سوء الوضع بينهما.

المزيد من ياللاكورة

image beaconimage beaconimage beacon