أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

تقرير | هيجواين يتلقى سهام الانتقادات، ومودجي يُشكك في قوة فريق أليجري

شعار Goal.com Goal.com 14/09/2017

كتب | حسين ممدوح | فيس بوك | تويتر

تعرض نادي يوفنتوس لهجوم وانتقادات كبيرة من الرأي العام الإيطالي بعد الخسارة التي منى بها في ملعب الكامب نو أمام برشلونة ليلة الثلاثاء بنتيجة 0/3، وذلك بفضل أهداف ليونيل ميسي "هدفين" والكرواتي إيفان راكيتيتش والتي جعلت السيدة العجوز تركع في أول مباراة لها في النسخة الجديدة من دوري أبطال أوروبا.

تحدث فيرناندو أورسي الحارس السابق لروما ولاتسيو للإذاعة وقال "اليوفي في ورطة، عندما يغيب عنه الكثير من اللاعبين فلا يمكنه أن يفعل أكثر من ذلك، الغائبين كانوا ماندزوكيتش، كوادرادو، هوفيديش، خضيرة، كيليني، وعلى الرغم من ذلك، عندما قرأت اللاعبين الجالسين على دكة الاحتياط كنت أعتقد أن اليوفي بإمكانه إدخال تشكيلة أفضل لمواجهة برشلونة".

© متوفر بواسطة Goal.com

من جانبه فإن المدير الرياضي السابق ليوفنتوس السيد لوتشيانو مودجي وجه سهام الانتقادات لجونزالو هيجواين "المشكلة التي تحدث عنها الجميع هى ميسي، ولكني شاهدت المباراة بتركيز كبير وفي أول 40 دقيقة فإن ميسي لم يفعل أي شيء، ولكنه عندما تحرك أخرج يوفنتوس من المباراة".

استطرد مودجي "جودة المنافسة في دوري أبطال أوروبا مختلفة عن البطولة الإيطالية، ففي إيطاليا فإن ديبالا وهيجواين يجعلان الجميع يصاب بالجنون لما يفعلانه، ولكن في أوروبا لا يستطيعان الحسم، عندما يخسر اليوفي في مباراة فإن الجميع يتساءل عن السبب، كما لو أنه فريق لا يُهزم، ولكنه ليس كذلك".

وفي الأخير قال عن البيبيتا "حتى في أوقات أخرى ومع فرق أخرى فإن هيجواين كان عاجزًا عن تقديم ما نعرفه عنه، دائمًا كان هذا هو الحال معه في أوروبا، ديبالا؟ كنت أنتظر منه ما هو أكثر، 3-0 نتيجة صادمة، ولكنها تبقى أمام برشلونة وعلى اليوفي أن يستفيد مما حدث".

وعن روما قال أورسي "قدم مباراة جيدة، وأرى أنهم قد كسبوا نقطة، أتلتيكو مدريد أثبت أنه فريق لديه أدوات هجومية لكن كل شيء لا يزال مُحتملًا في هذه المجموعة، لكن لكي يذهب روما إلى أبعد من ذلك في أوروبا فإنه يحتاج أكثر مما يملكه الآن من مجموعة لاعبين".

كما كان رأي الصحفي إيفان زازاروني عن اليوفي غير مُبشر على الإطلاق، وإن كان زازاروني يُعرف بميوله تجاه نابولي "في 19 أبريل الماضي كان اليوفي في ملعب الكامب نو ونجح في الخروج بما يريد دون أن يقبل الكثير من الهجمات على مرماه، بل أنه حتى حاول الفوز، لكن وقتها كان هناك داني ألفيش، بونوتشي، كيليني، وفي برشلونة كان هناك نيمار اللاعب الأغلى في التاريخ وقد نجح اليوفي في صد هجماته بجانب ميسي وسواريز، بالتالي فإن ما حدث يؤكد أن اليوفي تراجع للوراء، صحيح أن مصيره في أوروبا لم يتحدد، ومازال بإمكانه الفوز على الفرق الأخرى في المجموعة".

أليساندرو بيريندلي المدافع السابق لليوفي كان له رأي مختلف "أعتقد أن الدفاع يحتاج للاعب قادر على أن يصبح خليفة لبونوتشي بما يملكه من شخصية وجودة، بارزالي وكيليني وبنعطية لم يعودوا أصحاب العشرين عامًا، الدفاع يحتاج لتجديد، هيجواين؟ أرقام هيجواين تقول أنه هداف مُهم، ولكي أكون صادق أعتقد أن هيجواين في الوقت الحالي غير مدعوم بشكلٍ جيد من قبل زملاءه في الفريق، فعندما تحصل على كرات قليلة من خط الوسط فلا يمكنك وقتها أن تحكم على الأداء الضعيف للمهاجم، على أية حال يجب أن يكون التقييم على المدى البعيد وليس من مباراة".

​ تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia ، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon