أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

تقرير | 5 أسماء لتعويض روبن وريبيري وبداية عصر جديد في بايرن ميونخ

شعار Goal.com Goal.com 30/09/2017
© متوفر بواسطة Goal.com

بعد الأسبوع السيء الذي عاشته جماهير بايرن ميونخ والذي بدأ بالتعادل في ميدانه مع فولفسبورغ ومرّ بخسارة مذلة بثلاثية نظيفة أمام باريس سان جيرمان وانتهى بإقالة الإيطالي كارلو أنشيلوتي من تدريب الفريق، بدأ الخوف على مستقبل البايرن يتسرب إلى قلوب مشجعي عملاق ألمانيا وسط المشاكل الكبيرة فنياً وإدارياً. ولكن يبقى التحدي الأكبر أمام إدارة النادي المتمثلة بأولي هونيس وكارل هاينتس رومينيغه هو إيجاد خير من يخلف نجوم الجيل الحالي والذي بدأت نهايته بالفعل بعدما تجاوز معظم أعمدته سن الثلاثين وأصبحنا أمام نهاية هذه الحقبة الذهبية.

وفي ظل الحديث عن يوشوا كيميش في تعويض فيليب لام، ووجود سيباستيان رودي وتياغو ألكانتارا في الوسط لتعويض شابي ألونسو، مع عدم القلق بحضور مانويل نوير وماتس هوملس وجيروم بواتينغ في الخطوط الخلفية، فإن التحدي القادم هو إيجاد البديل للثنائي آريين روبن وفرانك ريبيري والتي فشلت المساعي لتعويضهم بالتعاقد مع كينسلي كومان ودوغلاس كوستا.

في المقال التالي، نستعرض وإياكم أبرز خمسة أسماء قادرة على تعويض هذا الثنائي والتي بإمكانها إعادة الأجنحة البافارية لتكون مصدر قوة للبايرن ورعب لباقي الأندية.

يوليان برانت

جناح باير ليفركوزن واللاعب المتوج مع المنتخب الألماني في بطولة القارات الأخيرة وأحد نجوم أولمبياد ريو 2016. ربطته عدة تقارير بالفريق البافاري الصيف الماضي وبعضها ذهب لما هو أبعد من ذلك وقال بأن الاتفاق قد تم بانتقال اللاعب صيف 2018 رغم تكذيب وكيله لهذه الشائعات. من مزايا برانت مراوغاته وقدرته المميزة على المرور من عدة لاعبين، بارع في مواجهات 1 ضد 1 ويمتلك مهارة كبيرة في الاحتفاظ بالكرة، يلعب بالقدم اليمنى ويجيد التمرير والتسديد باليسرى، كما أنه قابل للتطور بدنياً وفنياً نظراً لسنه الصغيرة حيث أنه في سن الحادية والعشرين.

يبقى برانت أحد أبرز الأسماء المتوقع انتقالها لبايرن ميونخ عاجلاً أم آجلاً كونه من الصعب جداً على ليفركوزن أن يحتفظ بنجمه مقابل إغراءات اسم وأموال بايرن ميونخ.

ليروا ساني

أو كما يُلفظ بالألمانية "ليروي زاني". أحد أبرز اللاعبين الشباب في العالم والذي خطفه مدرب البايرن السابق بيب غوارديولا إلى مانشستر سيتي الصيف قبل الماضي بـ 37 مليون باوند فقط. يملك قدماً يسرى من شأنها أن تعيد ذكريات آريين روبن كما أنه سريع وبارع في التوغلات بالإضافة لقدرته على شغل مركز الجناح الأيمن والأيسر. بروز ساني الحقيقي على الصعيد الأوروبي يعود لعام 2015 عندما سجل هدفاً من تسديدة بعيدة لفريقه شالكه على ريال مدريد في سانتياغو بيرنابيو في ثمن نهائي دوري الأبطال ومن وقتها بدأت تتجه الأنظار نحو هذا النجم الصاعد. التعاقد مع ساني يمثل تحدياً كبيراً للإدارة البافارية خصوصاً بعد تطوره المذهل هذا الموسم تحت قيادة غوارديولا حيث أصبح قريباً من حجز مكانه أساسياً في الفريق السماوي.

الألماني الدولي ساني البالغ من العمر 21 عاماً وصاحب الأصول السنغالية، لعب في ألمانيا لفريق شالكه وبالتالي هو ليس بغريب عن الأجواء الألمانية ليلعب مجدداً لأكبر نادي هناك.

توماس ليمار

يمكن وصف بقاء ليمار في موناكو بعد الهجرة الجماعية لنجوم الفريق بالمفاجأة. النجم الفرنسي كان من أبرز لاعبي موناكو الموسم الماضي في الدوري الفرنسي ودوري الأبطال حيث سجل 11 هدفاً وصنع 14 في البطولتين. ليمار قادر على شغل مركز الجناح وبإمكانه أن يلعب ويبدع خلف المهاجم. سرعته ونشاطه وقوته البدنية مثيرون للاهتمام حقاً، دون نسيان "الكونترول" الرهيب الذي يملكه!.

يبلغ ليمار من العمر 22 عاماً وبالنظر لشخصية اللاعب القوية وللخبرة التي اكتسبها من مشاركة موناكو في دوري الأبطال الموسم الماضي، بإمكاننا القول بأن انتقاله لألمانيا يُعتبر مناسباً، ولم لا.. تكرار قصة نجاح فرانك ريبيري في أليانز أرينا.

يانيك كاراسكو

وهل يخفى كاراسكو عن جماهير البايرن؟ الدولي البلجيكي كان صاحب هدف الفوز لأتلتيكو مدريد على حساب بايرن ميونخ في لقاء الفريقين في دوري المجموعات لدوري الأبطال الموسم الماضي. قدرة فائقة في الاختراق والمراوغات وشغل دفاعات الخصم ولاعب تكتيكي على أعلى مستوى، يمتلك خبرة كبيرة ويمتاز بقوته البدنية والتي طورها من خلال وجوده في أتلتيكو مدريد تحت قيادة سيميوني.

رغم أنه مازال في الرابعة والعشرين من عمره، إلا أن كاراسكو يتفوق عن باقي الخيارت بالخبرة والتجربة الواسعة في اسبانيا وكذلك في دوري الأبطال، وهذه من أبرز السمات التي يريدها البايرن ببدلاء "الروبيري".

لورينتسو إينسيني

هو اللاعب الذي يجمع ما بين مهارات ريبيري في الاختراق وقدرات روبن في التسديد، أحد أنسب الخيارات الممكنة أمام بايرن ميونخ وأفضل من هو قادر على إعادة أمجاد بايرن الثلاثية في 2013. سريع، مهاري، تسديداته لا ترحم وخصوصاً تلك التي هي على طريقة آريين روبن "ولكن من الجهة اليسرى". تحسب لإينسيني قوته التكتيكية وكيف لا وهو يلعب في الدوري الإيطالي ومدربه هو ماوريتسيو ساري الذي طوره كثيراً في الموسمين الماضيين وقدم لنا أحد أبرز اللاعبين في إيطاليا في أبهى صوره. سجل إينسيني 18 هدفاً في الدوري الإيطالي الموسم الماضي وصنع 9 أهداف. وفي الموسم الحالي لعب ست مباريات سجل فيها هدفين وصنع أربعة.

مع نهاية الموسم الكروي الحالي سيبلغ إينسيني عامه السابع والعشرين، وهل يوجد أفضل من بايرن ميونخ لكي تنتقل له في هذا السن وتصل للعالمية؟

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon