أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

تقرير.. 6 ملامح في مشوار الوداد الإفريقي قبل صدام الأهلي

شعار يلا كورة يلا كورة 26/10/2017
© متوفر بواسطة YallaKora

بعد 6 أعوام عاد من جديد الوداد للوصول إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا بعدما نجح في إقصاء اتحاد العاصمة الجزائري (3-1) بمجموع المباراتين ذهابًا وإيابًا.
الوداد والذي خسر المباراة النهائية من الترجي في نسخة 2011 يطمح للحصول على البطولة الإفريقية بعدما حصل عليها مرة واحدة في عام 1992 بعد الفوز على الهلال السوداني.
ولكن سيصطدم الوداد المغربي في محطته الأخيرة بالأهلي حامل اللقب في 8 مرات سابقة كان آخرها عام 2013 بعد الفوز على أورلاندو بيراتس الجنوب إفريقي.
وقبل مباراة السبت بين الأهلي والوداد يستعرض 'يلا كورة' مشوار الفريق المغربي خلال مشواره في النسخة الحالية بالبطولة الإفريقية:
- هداف مغربي
يتصدر المهاجم الشاب أشرف بن شرقي لاعب الوداد المغربي صدارة هدافي فريقه خلال بطولة دوري أبطال إفريقيا في نسختها الحالية برصيد أربعة أهداف.
فبعد رحيل ويليام جيبور إلى النصر السعودي ورحيل الكونغولي فابريس أونداما إلى الإفريقي التونسي أصبح الفريق الوداد يتركز هجومه على بن شرقي والذي انفجر مؤخرًا من الناحية التهديفية.
بن شرقي بدأ يظهر على الساحة الإفريقية من خلال دور المجموعات عندما أحرز هدفًا في شباك القطن ضمن مباريات الجولة الخامسة في مباراة انتهت لصالح بطل المغرب (2-0).
وواصل صاحب الـ23 عامًا أهدافه مع الوداد للمباراة الثانية على التوالي عندما قاد فريقه لفوز ثمين أمام زاناكو الزامبي في مباراة انتهت نتيجتها بهدف دون رد.
بن شرقي غاب عن التهديف خلال مباراتي صن داونز الجنوب إفريقي ضمن مباريات ربع النهائي إلا أنه ظهر مجددًا عندما أحرز هدفين أمام اتحاد العاصمة الجزائري في مباراة انتهت (3-1) للوداد بإياب نصف نهائي دوري الأبطال.
- غياب العطوشي
يدخل فريق الوداد مباراة السبت مفتقدًا خدمات أيمن العطوشي مما سيؤثر على الناحية الدفاعية في ظل عدم وجود البدائل المتاحة حيث يفتقد الثنائي نعيم أعراب وواتارا الخبرة الكافية مما يرجح كفة صلاح الدين السعيدي للمشاركة أمام الأهلي خاصة أنه يمتلك الخبرة الإفريقية بعدما شارك مع الكوكب المراكشي والجش الملكي.
- عقم هجومي خارج الديار
خاض فريق الوداد المغربي 6 مباريات خارج قواعده خلال النسخة الحالية لم ينجح في التسجيل سوى في مباراة واحدة كانت أمام القطن الكاميروني في مباراة انتهت بهدفين دون رد لصالح الفريق المغربي فيما عدا ذلك فشل الفريق الودادي في التسجيل.
- فوز وحيد
أرقام فريق الوداد السلبية تواصلت وهذه المرة عندما فشل في تحقيق الفوز سوى في مباراة كانت أمام القطن في المقابل تعرض لأربعة هزائم كانت أمام مونانا الجابوني وزاناكو الزامبي والأهلي وصن داونز وتعادلوا في مباراة كانت أمام اتحاد العاصمة الجزائري في ذهاب نصف النهائي.
- أعلى نتيجة
فريق الوداد لم يسجل أهداف كثيرة في مبارياته الإفريقية حيث كانت أعلى نتيجة للفريق المغربي أمام اتحاد العاصمة والتي انتهت (3-1) وكانت مباراة الأهلي ثاني أعلى نتيجة حققها في البطولة بالفوز عليه بهدفين دون رد بدور المجموعات.
- أكبر خسارة
بطل المغرب تلقى أكبر خسارة خلال هذه البطولة كانت على حساب الأهلي بهدفين دون رد في المباراة التي أقيمت على ملعب برج العرب ضمن مباريات دور المجموعات.

المزيد من ياللاكورة

image beaconimage beaconimage beacon