أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

حصاد آرسنال موسم 2018/2017 | الأسبوع الرابع .. فوز معنوي على بورنموث وصدام أول بين سانشيز والجماهير

شعار Goal.com Goal.com 12/08/2017

محمود ضياء | فيسبوك | تويتر

موسم جديد من الإثارة في البريميرليج، آرسنال الذي عانى كثيراً في الموسم الماضي وواجه مدربه الفرنسي، آرسين فينجر، شبح الإقالة، قبل أن يتم تجديد تعاقده، نتحدث هنا عن حصاد موسم آرسنال بشكل أسبوعي

الأسبوع الرابع

نجح آرسنال في تحقيق فوز معنوي هام على بورنموث، فبعد هزيمتين متتاليتين أمام ستوك سيتي وليفربول، الفريق خرج من المباراة بالعديد من المكاسب، وإن ظهرت صافرات استهجان تجاه التشيلي أليكسس سانشيز.

غاب عن آرسنال خلال المباراة سانتي كارزولا وكالوم تشامبرز بسبب الإصابة.

أبرز إيجابيات المباراة

-استعاد آرسنال الثقة بعد هزيتمين متتاليتين، لتهدأ الأمور قليلاً في قلعة الإمارات بعد انقسامات في الفريق إثر أخبار رحيل سانشيز والهزيمة الثقيلة من ليفربول.

-عودة كوسيلني وموصطافي أضافت المزيد من الصلابة لخط دفاع آرسنال، الثنائي الذي اشترك في دفاع الجانرز في الموسم الماضي، أصلح الكثير من الأخطاء التي حدثت في المباراتين السابقتين.

-داني ويلباك ظهر بحماس شديد من أجل إثبات قدراته لمدربه في ظل الخيارات الهجومية الكثيرة، ليسجل هدفين ويصنع الآخر، وكان اللاعب الأفضل من الجانرز.

-أليكساندر لاكازيت، عاد للتهديف من جديد، وتحركاته في الثلث الأخير أربكت دفاعات بورنموث كثيرًا، وكان له دور بارز في هدفي ويلباك.

أبرز سلبيات المباراة

-استمر مسعود اوزيل في الظهور بمستوى مخيب منذ بداية الدوري، صانع ألعاب آرسنال لم يظهر كثيرًا طوال أحداث المباراة، ويبدو أنه بات منشغلًا بالصراعات مع اللاعبين القدامى للجانرز.

-تلقى أليكسس سانشيز صافرات استهجان كثيرة بعد نزوله لملعب الإمارات، ويبدو أن جماهير آرسنال لن تنسى ما حدث في اليوم الأخير لسوق الانتقالات بسهولة، مع وضوح زيادة الوزن على اللاعب التشيلي أيضًأ.

اللاعب الأفضل

المهاجم الإنجليزي داني ويلباك عاد سريعًا ليحاول إقناع فينجر بأحقيته في المشاركة أساسيًا مع الفريق في ظل الخيارات الهجومية الكثيرة، بهدفين وصناعة الثالث، كان صاحب البشرة السمراء هو العلامة المميزة لآرسنال في اللقاء.

أهم الأرقام من المباراة

-أليكساندر لاكازيت هو ثاني لاعب في تاريخ آرسنال يسجل هدفين في أول مباراتين له على ملعب الجانرز بعد مروان الشماخ.

-سجل ويلباك ثلاثة أهداف في أول أربع مباريات للدوري هذا الموسم، بعدما سجل هدفين في 16 مباراة لعبها في الموسم الماضي.

الأسبوع الثالث

قدم أرسنال مباراة كارثية أمام ليفربول، على ملعب أنفيلد، فخسر الفريق برباعية مقابل لا شيء، في ثالث جولات الفريق بالدوري الإنجليزي.

غيابات الفريق

جويل كامبل، إصابة في الركبة

سانتي كازورلا، إصابة في الكاحل

كالوم تشامبرز، اصابة في الفخذ

أليكس إيوبي إصابة

تشكيل المباراة

Here it is - our team for #LFCvAFC pic.twitter.com/rk3BenNiwG

© متوفر بواسطة Goal.com

— Arsenal FC (@Arsenal) August 27, 2017 إيجابيات الفريق

رغم الخسارة بصورة مذلة من ليفربول إلا أنه كان هناك بعض الإيجابيات القليلة وهي

عودة ألكسيس سانشيز مرة أخرى إلى صفوف الفريق، بعدما غاب عن أول جولتين، حيث يرجح بقاءه مع الفريق

ظهر أولفيه جيرو، مقاتلًا ومحاولًا تقليص النتيجة رغم مشاركته في الدقيقة 61 إلا أن ليفربول اعتمد في على الهجمات المرتدة التي قتلت المباراة.

سلبيات الفريق

الأخطاء الدفاعية الكارثية، تكررت بشكل مبالغ فيه، رغم رعونة لاعبي ليفربول وعدم تركيزهم في اللمسة الأخيرة لانتهت المباراة بنتيجة تاريخية.

وهيكتور بلارين قدم مباراة سيئة جدًا حيث تسبب في بشكل مباشر في هدف محمد صلاح، حيث قطع النجم المصري منه وانطلق بكرة مرتدة أحرز منها الهدف الثالث.

طريقة لعب آرسين فينجر، كانت سيئة، حيث فضل مشاركة روب هولدينج بدلًا شكودرن موستافي، رغم قلة خبرة، كما أشرك أوكسليد تشامبرلين بدلًا من سياد كولاسيناك، كما شارك داني ويلباك، البعيد عن المشاركة ولم يشارك ألكسندر لاكازيت.

ضعف الأجنحة خاصة في الجانب الدفاعي، حيث اعتمد ليفربول على ارسال الكرة خلف الظهيرين، بالإضافة إلى سرعة صلاح وسايدو ماني وألبيرتو فورمينو.

مسعود أوزيل قدم في ثلاث مباريات بالدوري أداء ضعيف جدًا، فطوال المباراة أمام ليفربول سدد كرتين على المرمى، ولم يقم بأي شيء يذكر.

عدم وجود التجانس بين الثلاثي الدفاعي هولدينج وكوسيليني وموناريال، ظهور بطيء شديد.

داني ويلباك، قدم مباراة ضعيفة، فأحكم الثنائي الدفاعي ماتيب ولوفرين سيطرتهم عليه.

أفضل لاعب في الفريق

لم يقدم أي لاعب في المباراة شيء يذكر

أرقام المباراة

أكبر هزيمة لأرسنال منذ الهزيمة أمام سوثهامبتون في 2015.

أخر مباراة خسر فيها أرسنال أول مباراتين خارج أرضه في 2005/2006.

فقط وست هام من تلقى أهداف أكثر من أرسنال هذا الموسم، أرسنال تلقى 8، وست هام 10

لم يصوب على المرمى ليفربول، أخر مرة قدم فيها أرسنال هذا الرقم السلبي أمام ليفربول

حافظ ليفربول شباكه نظيفة لأربع مباريات على التوالي في أنفيلد، في الدوري الإنجليزي، وأخر مرة قدم فيها هذا الرقم الرائع في سبتمبر 2013.

خسر ارسنال تسعة مباريات من آخر 14 مباراة في الدوري الإنجليزي

الأسبوع الثاني

سقط أرسنال في فخ الهزيمة، في ثاني جولات موسم 2017/2018 امام ستوك سيتي بهدف نظيف.

غاب عن المباراة كلاً من أليسكسس سانشيز، سانتي كازورلا ، لورنت كوسيليني بسبب الإصابة.

التشكيل أبرز إيجابيات المباراة

رغم خسارة الثلاث نقاط، إلا أن أرسنال فرض سيطرته على المباراة فقد وصلت نسبة إستحواذه إلى 78%.

محاولات كبيرة من الجانرز من أجل التسجيل، فقد وصلت نسبة صناعتهم لفرص محققة إلى 18 فرصة.

أبرز سلبيات المباراة

عدم فاعلية هجوم الجانرز، وقدرتهم على إستغلال الفرص، حيث وصلت عدد التسديدات على المرمي إلى ستة ولكن دون ان تهتز الشباك في تسديدة واحدة منهم.

فشل هجوم أرسنال في تفكيك دفاعات ستوك رغم التغيرات الهجومية التي قام بها آرسين فينجر المدير الفني للفريق.

كثرة التمريرات من لاعبي أرسنال، ولكن دون جدوي حيث كان معظمها في منطقة وسط الملعب من أجل تحضير الهجمات.

فشل أرسنال في تنظيم الهجمات، وإستغراقه وقت كبير في تنظيم وتحضير الهجمات.

أفضل لاعب في المباراة

الويلزي آرون رامسي، كان أفضل من في الملعب من جانب أرسنال، وصلت نسبة 87.8%، وأربع تسديدات على المرمي.

أهم الأرقام من مباراة ستوك سيتي وأرسنال

حقق أرسنال أعلي نسبة إستحواذ على الكرة له منذ موسم 2003/04، حيث وصلت نسبة إستحواذه في هذه المباراة إلى 77.3%.

الأسبوع الأول

حقق آرسنال فوزاً دراماتيكياً على ليستر سيتي في افتتاح مباريات البريميرليج لموسم 2018/2017، بنتيجة 3/4، لينجح رجال فينجر في كسر عقدة البدايات التي لازمت الفريق لفترة طويلة.

غيابات آرسنال قبل المباراة

-أليكسس سانشيز، بسبب آلام في المعدة.

-لورنت كوسيلني، إصابة في الظهر

-جابريل باوليستا، إصابة في الوتر

-سانتي كازورلا، إصابة في وتر أكيليس

تشكيل الفريق أبرز إيجابيات المباراة

-نجح آرسنال في العودة من التأخر مرتين خلال المباراة، ليفوز بأربعة أهداف مقابل ثلاثة.

-رغم المعاناة الدفاعية الواضحة لدفاع آرسنال، إلا أن قوة الفريق الهجومية كانت كافية للفوز حتى في غياب هداف الفريق الأول أليكسس سانشيز.

-أليكساندر لاكازيت لم يحتج لاكثر من دقيقتين ليوقع على أول أهدافه مع آرسنال في البريميرليج، هدف دخل به سريعاً إلى قلوب عشاق آرسنال.

-تطور مستوى محمد النني بشكل واضح هذا الموسم، فمنذ بداية الفترة التحضيرية واللاعب يقدم مستوى جيد، حتى مع اللعب في مركز المدافع، وبعد مباراة قوية في الدرع الخيرية، واصل النني مستواه الجيد مع الجانرز.

-لم تتوقف إيجابيات آرسنال في وسط الملعب على النني، بل أن جرانيت جاكا أيضاً ظهر أكثر نضجاً من الموسم الماضي، ليساهم بشكل كبير في قلب النتيجة لصالح آرسنال، بصناعة هدفين في الخمس دقائق الأخيرة.

-قد لا يكون أولفييه جيرو المهاجم الأساسي المناسب لآرسنال، ولكنه لا غنى عنه في الفريق، فخبرة اللاعب الكبيرة وضحت في الكثير من المباريات في الموسم الماضي، واستمرت أمام ليستر سيتي بهدف قاتل خطف لآرسنال أول ثلاث نقاط في الدوري الإنجليزي.

-جرأة فينجر الهجومية، مع تراجع شكسبير للدفاع، كان لها دوراً كبيراً في فوز آرسنال بالأمس.

أبرز سلبيات المباراة

-دفاع آرسنال دق ناقوس خطر كبير، فمونريال وكولاسيناك لا يلعبان في مركز قلب الدفاع من الأساس، وهو ما سبب مشاكل دفاعية كثيرة للفريق، يتوجب على فينجر إيجاد حل للمشاكل الدفاعية، في انتظار عودة كوسيلني وجابريل باوليستا.

-مسعود اوزيل ظهر بعيد تماماً عن مستواه، ولم يقدم أي إضافة للفريق، لم يكن هناك أي مبرر لاستمراره في الملعب طوال دقائق المباراة.

-رغم جرأة فينجر الهجومية، إلا أن خروج داني ويلباك لم يكن مبرراً، فاللاعب سب الكثير من المشاكل لدفاعات ليستر سيتي، وفي المقابل لم يظهر أوزيل بالشكل المطلوب طوال أحداث المباراة.

-لم يمتلك آرسنال في هذه المباراة الأدوات المطلوبة للعب بطريقة 3/4/3، إصرار فينجر على اللعب بها جزء كبير من المباراة، كاد يكلف آرسنال الكثير، لولا تراجعه وتحويل الطريقة إلى 2/4/4.

أفضل لاعب في المباراة

لاعب الوسط السويسري، جرانيت جاكا، استجق لقب رجل المباراة من قبل آرسنال، فبعيداً عن صناعته لهدفين في ظرف ثلاث دقائق ، حسمت الفوز لآرسنال، فإن جاكا قدم مستوى مميز في الجانبين الدفاعي والهجومي.

شاهدنا جاكا أكثر نضجاً من الموسم الماضي، الذي تلقى فيه بطاقتين حمراوين و12 بطاقة صفراء، اللاعب الذي لم يصنع إلا هدفين طوال الموسم الماضي في البريميرليج، عاد ليصنع هدفين في أول مبارياته في الموسم الجديد.

أبرز الأرقام من مباراة آرسنال وليستر سيتي

-سجل أولفييه جيرو هدفه رقم 50 في ملعب الإمارات، كما أنه سجل هدفه الـ26 بالرأس في البريميرليج منذ موسم 2013/2012.

-حقق آرسنال انتصاره الثاني في آخر ثماني مباريات افتتاحية لعبها في البريميرليج.

-ألكساندر لاكازيت هو سابع لاعب في آرسنال يسجل هدف في أول مباراة له في البرميرليج.

-سجل جيمي فاردي خمسة أهداف في آخر خمس مباريات لعبها أمام آرسنال.

-أصبح لاكازيت ثاني أسرع لاعب يسجل هدف في أول مباراة له في البريميرليج، بعد ثييفي لاعب ويست بروميتش، الذي سجل في شباك كريستال بالاس بعد 36 ثانية.

-سجل جيرو سبعة أهداف كلاعب بديل منذ أغسطس 2016، أكثر من أي لاعب آخر.

​ تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia ، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon