أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

حصاد مانشستر سيتي 2018/2017 | الأسبوع الرابع .. استغلال أمثل للظروف والنتيجة خماسية تاريخية

شعار Goal.com Goal.com 14/08/2017

محمود ضياء | فيسبوك | تويتر

مع بداية الموسم الجديد من الدوري الإنجليزي الممتاز تبدأ مهمة مانشستر سيتي المعقدة والتي سيخوضها المدرب الإسباني بيب جوارديولا حتى الموت من أجل تعويض فشل الموسم الماضي.

الأسبوع الرابع

نجح مانشستر سيتي في تحقيق انتصار كاسح على ليفربول بخماسية نظيفة، ليتلقى رجال جوارديولا دفعة معنوية كبيرة، ويلحق بكلوب الهزيمة الأولى له أمام الكبار، رجال جوارديولا استغلوا طرد ماني الاستغلال الأفضل ليحققوا النتيجة الأفضل أمام ليفربول على مر التاريخ.

إيجابيات المباراة

-بيب جوارديولا، أعاد كيفن دي بروين لمكانه الطبيعي، والنتيجة كانت صناعة هدفين في الشوط الأول، وصناعة العديد من الفرص.

-سيرجيو أجويرو أثبت أنه هداف من الطراز الأول، ومع كل تعليقات بيب جوارديولا في عدم قيام اللاعب بالضغط المطلوب، ولكن وجوده يظل ضرورياً في هجوم سيتي.

-تصرف أجويرو في لقطة الهدف الثالث كان مثالياً، فرغم وجوده في منطقة تسجيل الهدف، إلا أنه اختار التمرير لزميله في الهجوم، جابريل خيسوس، وهو تصرف امتدحه جوارديولا كثيراً.

-جابريل خيسوس يواصل نضجه يوماً بعد يوم، فبعيدا عن الهدفين، فالمهاجم البرازيلي سجل هدفين ألغاهما الحكم بداعي التسلل، نضوج كبير للاعب ما زال في عمر العشرين.

-مانشستر سيتي حافظ على نظافة شباكه للمرة الثانية في أربع مباريات، وأمام فريق مثل ليفربول، أداء مستقر وأخطاء أقل من دفاع مانشستر سيتي بحلته الجديدة.

-أفضل ما قام به جوارديولا في سوق الانتقالات الماضي، هو التعاقد مع كايل والكر وبنجامين ميندي، الثنائي يقدم دوره على أكمل وجه في الجانب الهجومي، وكان له دوراً كبيراً في الانتصار.

سلبيات المباراة

-كايل والكر وبنجامين ميندي، مع تقديم دور هجومي مثالي، بالغا في الزيادة الهجومية وترك المساحات في مناطق مانشستر سيتي، وهو ما تسبب في تشكيل الخطورة في أكثر من لقطة، ولكن محمد صلاح لم يكن في الموعد ليهدر هدفين محققين.

اللاعب الأفضل في المباراة

اللاعب البلجيكي الذي انفجر أمام ليفربول، بعد أن عاد لمكانه المفضل في الملعب، ليصنع هدفين ويشكل خطورة كبيرة على مرمى ليفربول في الكثير من أوقات المباراة، اللاعب رقم 17 في مانشستر سيتي هو أفضل من يقوم بلعب كرات عرضية من الحركة في الوقت الحالي.

أهم الأرقام من المباراة

-هزيمة ليفربول هي الأكبر ليورجن كلوب في مسيرته مع ليفربول، وثاني أكبر هزيمة في مسيرته التدريبية، بعد هزيمة بوروسيا دورتموند 1/6 أمام ماينز في أكتوبر 2006.

-هزيمة ليفربول هي الأولى ليورجن كلوب خارج ملعبه كمدرب لليفربول منذ توليه مهمة تدريب الفريق.

© متوفر بواسطة Goal.com

-مانشستر سيتي سجل خمسة أهداف في شباك ليفربول للمرة الأولى منذ عام 1937.

-بعد هدفه في شباك ليفربول، أصبح سيرجيو أجويرو أكبر هداف من خارج قارة أوروبا في تاريخ البريميرليج، برصيد 124 هدف.

-سجل أجويرو ستة أهداف في شباك ليفربول في ست مباريات لعبها أمام الريدز في ملعب الاتحاد.

-سيرجيو أجويرو أصبح رابع لاعب في تاريخ البريميرليج، يسجل أمام خصم واحد في ست مباريات متتالية على ملعبه

-جابريل خيسوس سجل 14 هدفاً في 12 مباراة بدأها مع مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي.

الأسبوع الثالث

خطف مانشستر سيتي فوزًا صعبًا على بورنموث في الجولة الثالثة بالدوري الإنجليزي، بعدما قلب هزيمة بهدف إلى الفوز بهدفين.

شهدت المباراة تألق جابريال خيسوس، وديفيد سيلفا بالإضافة إلى رحيم سترلينج، الذي تلقى بطاقة حمراء بعد تسجيله هدفه القاتل بسبب مبالغته في الاحتفال.

غيابات الفريق: كايل والكر بسبب الحصول على بطاقة حمراء.

تشكيل الفريق

تشكيلة مانشستر سيتي لمواجهة بورنموث#السيتي pic.twitter.com/kH2DRdF7ap

— نادي مانشستر سيتي (@CityArabia) ٢٦ أغسطس، ٢٠١٧ أبرز الإيجابيات

العودة مرة أخرى من التأخر بهدف إلى الفوز بهدفين في الدقيقة الأخيرة.

تألق دانيللو، حيث ساعد الفريق بقوة في الشق الهجومي، فأهدر فرصة لولا تألق بيجوفيتش حارس بورنموث، كما صنع هدف سترلينج القاتل.

وجود انسجام واضح بين ثلاثي خط الوسط فيرناندينو، وديفيد سيلفا وكيفين دي بروين، فعمدوا طوال المباراة على الضغط على الخصم وتمرير الكرات بشكل رائع للهجوم.

ظهور إيدرسون بمستوى أكثر من رائع، حيث حافظ لفريقه على عدم زيادة الأهداف في مرماهم.

أبرز السلبيات

دخول المباراة بشكل سيء، وتكرار الأخطاء الدفاعية في الشوط الأول.

طرد سترلينج، الذي يعد الإقصاء الثاني على التوالي للفريق، حيث تلقى كايل والكر بطاقة حمراء أمام إيفرتون.

وحصول ثلاثة لاعبين من خط الدفاع من أصل 4 على بطاقات صفراء، لتدخلاتهم المتهورة وهم كامباني وأوتاميندي ومينيدي.

ابتعاد كيفين دي بروين عن التسجيل أو صناعة الأهداف، للمباراة الثالثة منذ بداية الدوري.

الأفضل في الفريق

قدم ديفيد سيلفا مباراة رائعة، حيث واصل مستواه الرائع منذ بداية الدوري، فصنع الهدف الأول لجابريال خيسوس، كما ساهم مع دي بروين وفيرناندينو على امتلاك نصف الملعب، بالإضافة إلى تمرير الكرات الطويلة والقصيرة بشكل ممتاز.

أهم أرقام المباراة

تلقى سترلينج أول حالة طرد في 162 لعبها بالدوري الإنجليزي الممتاز

ستيرلينج سجل أول حالة طرد بسبب الاحتفال المفرط منذ يناير 2011، عندما حصل لاعب وستهام، فريدريك بيكيون، على بطاقة حمراء لنفس السبب

خسر بورنموث أول ثلاث مباريات بالدوري منذ موسم 1994/1995

خيسوس تسبب في 12 هدف من أصل 11 مباراة خاضها أساسي مع سيتي "سجل 8 وصنع 4"

أجويرو فشل في التسجيل خارج ملعبه منذ فبراير الماضي.

الأسبوع الثاني فقد مانشستر سيتي أول نقطتين في الدوري الإنجليزي بالتعادل أمام إيفرتون بهدف لكل منهما في ختام مباريات الأسبوع الثاني، مباراة غاب فيها بنجامين ميندي عن صفوف مانشستر سيتي بسبب الإصابة. التشكيل أبرز إيجابيات المباراة

-تطور واضح في مستوى ديفيد سيلفا في الناحية الهجومية، صانع الألعاب الإسباني أصبح يلعب بحرية أكبر مما أضاف مزيداً من الإبداع في لمسة اللاعب.

-كثرة الخيارات الموجودة في التشكيل، فبيب جوارديولا أصبح لديه من العناصر ما يساعده على اللعب بأكثر من طريقة لعب خلال نفس المباراة.

-نيكولاس أوتاميندي للمباراة الثانية على التوالي يستمر في قيادة خط دفاع مانشستر سيتي في الكثير من المواقف ويصلح أكثر من خطأ خلال المباراة من زملائه في الفريق.

-خط وسط مانشستر سيتي أصبح أكثر تماسكاً، خصوصاً في ناحية المساندة الدفاعية، مع الانسجام الواضح بين الثلاثي فيرناندينيو وديفيد سيلفا وكيفن دي بروين.

-رحيم ستيرلنج بعيداً عن تسجيل هدف التعادل، فكان واحداً من أفضل اللاعبين، إن لم يكن الأفضل، فاللاعب الإنجليزي أضاف المزيد من الفاعلية الهجومية والحيوية لرجال بيب جوارديولا.

أبرز سلبيات المباراة

-واصل دفاع مانشستر سيتي أخطاءه في الجانب الدفاعي، ليستقبل أول هدف في الموسم، ولولا تسرع لاعبي إيفرتون لزادت الغلة عن ذلك.

-كيفن دي بروين انخفض مستواه بشكل واضح للمباراة الثانية على التوالي، فلم ينجح اللاعب في تقديم الإضافة الهجومية المطلوبة، ولم يظهر في مناطق الخطورة في كثير من الأوقات.

-اللعب بخيسوس وأجويرو معاً لم يجد بثماره حتى الآن على هجوم مانشستر سيتي، بل أنه قد يكون أثر بالسلب على القوة الهجومية للفريق.

-ليروي ساني لا يستطيع أن يقوم بدور الجناح في خطة 2/5/3، اللاعب الألماني لا يجيد لعب الدور الدفاعي، الذي يقل كثيراً من قدراته في الشق الهجومي، وهو ما ظهر بالأمس، ليضطر جوارديولا لإخراجه من الملعب في الشوط الثاني.

اللاعب الأفضل في المباراة

المدافع الأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي ظهر كقائد للفريق في الملعب، خصوصاً بعد طرد والكر، كان له دور كبير في التغطية على أخطاء الخط الخلفي لمانشستر سيتي، استرجع الكثير من الكرات ومنع أكثر من هجمة خطيرة لإيفرتون، ليستحق لقب الأفضل في المباراة من جانب رجال جوارديولا.

أهم الأرقام من المباراة

-فشل بيب جوارديولا في تحقيق الفوز على إيفرتون للمباراة الثالثة على التوالي، ليكون أول فريق يفشل في الفوز عليه في أول ثلاث مواجهات في مسيرته التدريبية.

-كايل والكر تلقى البطاقة الحمراء الأولى له في البريميرليج، والتي صادفت مع مباراته الـ200 في الدوري.

-وأين روني سجل هدفه الـ12 في شباك مانشستر سيتي، والأول له مع إيفرتون في شباك رجال جوارديولا.

-وأين روني أصبح ثاني لاعب يسجل 200 هدف في الدوري الإ،جليزي بعد آلان شيرار صاحب الـ61 هدف.

-هدف رحيم ستيرلنج أنهى سلسلة 441 دقيقة لإيفرتون بدون استقبال أهداف هذا الموسم في كل البطولات.

-فشل سيرجيو أجويرو في التسجيل في شباك إيفرتون للمباراة السابعة على التوالي، كأطول سلسلة للاعب الأرجنتيني أمام أي نادي.

-

الأسبوع الأول

نجح مان سيتي في الفوز على مضيفه برايتون بنتيجة 2-0 في الجولة الأولى وذلك على الرغم من صعوبة المباراة وتعقد المهمة في الشوط الأول.

التشكيل أبرز إيجابيات المباراة

نجح السيتزنز في الاختبار الأول بالدوري الإنجليزي تحت قيادة المدرب بيب جوارديولا، أقتنص الفريق النقاط الثلاث بعد معاناة.

استحوذ كثيرًا على الكرة وشكل خطورة كبيرة على المرمى ولكن أهدر العديد من الفرص.

ظهر الدفاع بشكل جيد على الرغم من بعض الأخطاء الطفيفة إلا أن الفريق كان متماسك بالخط الخلفي وتطور كثيرًا.

تأقلم التعاقدات الجديدة سريعًا، على الرغم من تعاقد جوارديولا مع الكثير من الصفقات يبدو أن الأمور تسير على ما يرام.

أبرز سلبيات المباراة

أمتلك نجوم مان سيتي الكرة طوال المباراة ولكن الاستحواذ كان سلبي بعض الشيء، بسبب عدم النجاح في التهديف سوى في مرة وحيدة.

إهدار العديد من الفرص، نجح الخط الهجومي في خلق بعض الفرص ووصل خيسوس كثيرًا للمرمى ولكن أهدر الكثير من الفرص.

أفضل لاعب في المباراة

كان النجم الإسباني دافيد سيلفا هو اللاعب الأفضل في المباراة حيث قدم أداء أكثر من رائع وصنع الهدف الأول الذي سجله أجويرو.

-أهم الأرقام من مباراة برايتون ومانشستر سيتي

نجح بيب جوارديولا في الفوز بالمباراة الأولى في الدوري لـ8 مواسم متتالية.

سجل أجويرو في 30 فريق من أصل 31 لعب أمامهم في الدوري الإنجليزي الممتاز.

لويس دونك هو سابع لاعب يسجل هدف في مرماه بالجولة الأولى من الدوري الإنجليزي الممتاز عبر التاريخ.

​ تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia ، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

المزيد: أخبار الانتقالات | هارت يرغب في الرحيل نهائياً عن مانشستر سيتي | خاص | لاعب توتنهام السابق يتوقع فوز مانشستر سيتي بالدوري الإنجليزي | أخبار الانتقالات | سباليتي يحلم بضم مدافع مانشستر سيتي

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon