أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

دوري أبطال أفريقيا | الوداد والأهلي وجهًا لوجه رقميًا

شعار Goal.com Goal.com 02/11/2017

كتب | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر

تتجه الأنظار يوم السبت المقبل إلى ستاد المركب الرياضي محمد الخامس، حين تتجدد المواجهة بين بين الوداد المغربي والأهلي المصري في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وعلى الورق تبدو أن حظوظ الوداد هي الأفضل بعد تعادله في المباراة الأولى في الأسكندرية بهدف لمثله، لكن التاريخ أكد تمرس الأهلي في تلك الظروف وهذه المناسبات الحاسمة، ففي السنوات الأخيرة نجح في تحقيق اللقب مرتين خارج ملعبه بعد تعادله على ملعبه في مباراة الذهاب (أمام الصفاقسي 2006، الترجي 2012).

مواجهة السبت هي الرابعة بين الوداد والأهلي هذا الموسم بعدما تبادلا الفوز بالنتيجة نفسها (2-صفر) في دور المجموعات، قبل التعادل الأخير في ذهاب النهائي.

وإن قمنا بعقد مقارنة بين الفريقين طوال مشوارهما، سنلاحظ تفوقًا واضحًا للأهلي في أكثر من جانب، فهو أفضل دفاعيًا وهجوميًا من الوداد، كونه الأكثر إحرازًا للأهداف والأقل تلقيًا لها.

وعلى الرغم من الانتقادات التي توجه دائمًا لمهاجمه وليد أزارو بسبب كثرة إهداره الفرص (أهدر 5 فرص بمفرده)، لكن المفاجأة جاءت في تفوق الأهلي على الوداد في معدل تحويل الفرص إلى أهداف، كما يتفوق المارد الأحمر أيضًا في دقة التسديد ودقة التمرير.

© متوفر بواسطة Goal.com

وتبرز في تلك المقارنة أفضلية طفيفة للوداد على مستوى المواجهات الثنائية، إضافة لأفضليته في دقة الكرات العرضية، ومنها جاء هدف التعادل في الإسكندرية عبر هدافه الشاب أشرف بنشرقي.

إليكم المقارنة كاملة مقدمة من أوبتا

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon