أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

دوري الأبطال | البرسا يدك شباك أولمبياكوس بثلاثية ويثبت قدميه في الصدارة

شعار Goal.com Goal.com 18/10/2017

أطاح برشلونة بضيفه أولمبياكوس اليوناني بثلاثية أهداف مقابل هدف واحد 3-1 وذلك في المباراة المثيرة التي استضافها ملعب "الكامب نو" لحساب الجولة الثالثة من دور مجموعات دوري أبطال أوروبا.

واستمر النادي الكتالوني بهذا الانتصار في صدارة المجموعة الرابعة بـ 9 نقاط تاركًا خلفه يوفنتوس ب6 نقاط بعد فوزه هو الآخر على سبورتينج لشبونة بـ 2.

وكما كان متوقعًا، انطلق برشلونة مباشرة نحو الهجوم عازمًا على حسم الأمور بشكل مبكر، فضغط بقوة وكثف من محاولاته، حتى كاد النجم الأوروجواياني "لويس سواريز" قريبًا في الدقيقة ال5 من افتتاح النتيجة، إذ انقض على إحدى الركنيات بتسديدة مميزة في القائم الثاني، لكن افتقاده للدقة جعل الكرة تبتعد بعض الشيء عن المرمى.

واستمر النادي الكتالوني على نفس نهجه الهجومي مستحوذًا على الكرة ومهاجمًا مرارًا وتكرارًا، تارة بالاختراق من الأطراف وتارة أخرى بالتسديد من بعيد والذي هز به "باولينيو" قلوب اليونانيين في الدقيقة ال17، حيث أرسل من على بعد 20 مترًا قذيفة صاروخية لم تعتل العارضة سوى بسنتمترات معدودة.

وعقب دقيقة من ذلك، عكس "ديلوفيو" عرضية بوسكيتس بشكل جانبي لترتطم الكرة بـ "نيكولاو" الذي سقط بذلك في المحظور وسجل بالخطأ في مرماه.

وتوالت غزوات البلاوجرانا مع هذا التقدم، فقد ظلوا يبحثون عن مضاعفة الغلة بكل الطرق الممكنة ودون هدوء، فالتسديدات لم تنقطع أبدًا من سواريز كما كان باولينيو في الدقيقة ال24 على وشك التسجيل برأسيته لولا ارتطام كرته في العارضة.

وقدم الأرجنتيني "لوينيل" ميسي في الدقيقة ال33 كرة مخادعة رائعة نحو العضاض الذي ارتمى لها للتسديد، لكن حارس أولمبياكوس فاجأه في اللحظة الأخيرة مبعدًا الخطورة بنجاح.

وكان رد الضيوف عن طريق "أودجيجا" في الدقيقة الذي انقض على إحدى الضربات الحرة، بتسديدة على "الطاير" بشكل رائع، لكنه لم يكن محظوظًا بابتعاد كرته بعض الشيء عن المرمى.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين، تلقى "بيكيه" البطاقة الصفراء الثانية إثر تحويله إحدى العرضيات بيده نحو المرمى، ليترك بذلك رفاقه بنقص عددي مقلق.

ولم يؤثر الطرد على برشلونة أبدًأ، فقد بدا بنفس العزيمة والإصرار التي كان عليها في الجولة الأولى واستمر في المحاولة دون كلل أو ملل بالتسديد من بعيد وخاصة من الظهير المميز اليوم "دينيه"

© متوفر بواسطة Goal.com

وعند الدقيقة ال61، ضاعف ميسي النتيجة من خلال ضربة حرة مباشرة من على بعد 20 مترًا، فقد أرسل الكرة بشكل مقوس أعلى الحائط مباغثًا تمامًا الحارس اليوناني وذلك وسط تصفيقات من مدرجات الكامب نو.

ولم تمر سوى 3 دقائق حتى عاد البلوجا ليراوغ بمهارة من الجهة اليسرى ويقدم كرة حريرية، انقض عليها القادم من بعيد "لوكاس دينيه" بتسديدة عكسية دون أن يفلت الشباك.

وعرف الدقائق القادمة استحواذًأ وسيطرة تامة من أصحاب الأرض وذلك بقيادة ميسي الذي لم يكف عن التوغل في العمق وخدمة رفاقه بالتمريرات الذكية في ظهر المدافعين، غير أن قلة تركيزهم في اللمسة الأخيرة حرمهم من زيارة الشباك.

وقبل دقيقة من نهاية الوقت الأصلي، عاد "نيكولاو" ليصلح هفوته الفادحة في الهدف الأول بتقليص النتيجة، إذ انقض على إحدى الركنيات من الجهة اليمنى برأسية اعتمد ارتطامها بالأرض "سماتش" لتخادع الحارس وتعانق الشباك.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon