أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

دوري الأبطال | اليونايتد يحتفل بعودته للأبطال بثلاثية مقنعة أمام بازل

شعار Goal.com Goal.com 12/09/2017

استهل مانشستر يونايتد موسمه في دوري أبطال أوروبا بفوز مطمئن على ضيفه السويسري بازل بثلاثة أهداف نظيفة في اللقاء الذي لُعب على أرضية ملعب أولد ترافورد لحساب الجولة الأولى للمجموعة الأولى.

وبدا أصحاب الأرض عازمين على الظهور بصورة جيدة خلال عودتهم المرحب بها جدًا للمسابقة الأهم في القارة العجوز، فيما جاء بازل وهو يبحث عن تحقيق نقاط يذخرها للجولات الأخيرة التي ستُحسم فيها هوية المتأهلين لأدوار خروج المغلوب أو الدوري الأوروبي.

لكن اللقاء سار في النهاية كما كان متوقعًا، حيث سيطر مانشستر يونايتد بشكل واضح على مجريات اللقاء وخلق الفرصة تلو الأخرى ليقترب كثيرًا من التسجيل خلال الدقائق الأولى، رغم أن اللمسة الأخيرة خانته بشكل جعل القلق يظهر على مورينيو ويذكره بخيبات أمل الموسم الماضي في البريميرليج.

لوكاكو وميختاريان تحصلا على فرصتين سانحتين في الدقيقتين الثالثة والـ21 على التوالي، لكن اللمسة الأخيرة خانتهما بوضوح، وبين هذه وتلك، حصل ما لم يكن يتمناه أحد من جماهير الشياطين الحمر حينما أصيب بول بوجبا وترك أرضية الملعب للبلجيكي مروا فيلاني.

© متوفر بواسطة Goal.com

ولأن «رب ضارة نافعة»، تمكن ذو الأصول المغربية من افتتاح التسجيل لفريقه بعد أن تلقى أول تهديد سويسري خطير في الدقيقة الـ34 عن طريق تسديدة قوية جدًا من زوفي مرت بجانب مرمى دي خيا، ليرد عليها الفريق الإنجليزي بكرة في الشباك جاءت عن طريق انطلاقة مميزة لأشلي يونج في الجهة اليمنى ثم عرضية انبرى لها فارع الطول البلجيكي ليضعها في الشباك معلنًا عن تقدم فريقه.

ما تبقى من الشوط الأول لم يعرف أحداثًا كثيرة، اللهم بعض المناورات من طرف أصحاب الأرض الذين زادت وطأة سيطرتهم على المباراة، ليتوجه اللاعبون إلى غرفة الملابس والنتيجة تشير إلى تقدم فريقهم بهدف نظيف.

النصف الثاني من اللقاء لم يعرف تغييرات كثيرة في نسق واتجاه الكرة، حيث واصل أصحاب الدار البحث عن الشباك من أجل إنهاء المباراة عمليًا، وذلك ما كان لهم في نهاية المطاف، حيث قام دالي بليند برفع كرة ميليمترية من الجهة اليسرى لداخل منطقة الجزاء، ليرتقي لوكاكو فوق الجميع ويضعها الشباك موزعًا البهجمة بين جنبات مسرح الأحلام.

دي خيا اضطر للتدخل في الدقيقة الـ64 لإنقاذ مرماه من شرود ذهني غريب جعل اليونسي في وضع مؤاتي لتدليل النتيجة، لكن تسديدته القوية عرفت تدخلًا مميزًا من الحارس الإسباني الذي أبعد الكرة عن مرماه وأبقى على تقدم فريقه.

اليونايتد واصل سيطرته حتى تمكن من إضافة الهدف الثالث في الدقيقة الـ84 عن طريق ماركوس راشفورد الذي استفاد من انطلاقة مميزة لمروان فيلايني في الجهة اليمنى لمنطقة الجزاء وتمريرة خلفية ذكية أودعها الشباك بسهولة مانحًا فريقه النقاط الثلاث التي تعلن عودة أحد كبار أوروبا للأبطال بقوة.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon