أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

دوري الأبطال | راشفورد، مواهب السيتي وأبرز الغائبين عن قوائم المجموعات

شعار Goal.com Goal.com 06/09/2017

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، اكتمال قوائم الأندية الـ32 المشاركة في نسخة دوري مجموعات الأبطال الجديدة، التي ستنطلق منتصف الأسبوع المُقبل، وكما كان متوقعًا، لم تحدث مفاجآت مدوية سوى في قوائم الأندية الإنجليزية، التي أنفقت ببذخ شديد هذا الصيف، بالإضافة لأندية أوروبية أخرى تكاد تُعد على أصابع اليد الواحدة.

© متوفر بواسطة Goal.com

أبرز ما أثار دهشة بعض من عشاق نادي مانشستر يونايتد، هو عدم وجود اسم الشاب اليافع "ماركوس راشفورد" في القائمة، التي يحق لمورينيو تبديل ثلاثة منها إذا صعد للأدوار الإقصائية العام الجديد، لكن بالعودة إلى قواعد الاتحاد الأوروبي، سنجد أن "سبيشال وان"، استخدم حقه المشروع، في الاعتماد على الفتى الإنجليزي المدلل دون أن يشغل مكان في القائمة.

وتقول القواعد، أنه يجوز للأندية عدم إدراج اسم اللاعبين الأقل من 21 عامًا في قائمة الـ25عامًا، طالما اللاعب مُقيد في القائمة B لفريقه، وهذا بالضبط موقف راشفورد في الوقت الراهن، لذلك غامر "المو" بإرسال اسم المهاجم الواعد "ويلسون"، ومعه أيضًا العائد على طريقة "بنجامين نوتون"، السلطان زلاتان إبراهيموفيتش.

يومًا بعد يوم يُثبت جوارديولا أنه لم يأت إلى قلعة "الاتحاد"، لتكرار تجاربه السابقة مع برشلونة وبايرن ميونخ، وذلك ليس فقط لطريقة إنفاقه الهائلة التي تجاوزت نصف مليار جنيه إسترليني في ظرف 12 شهرًا فقط، بل لتجاهله التام لأبناء الأكاديمية، باستبعاد مستقبل الدفاع "توسين أدارابيويو"، الذي ساهم في إنجاز وصول فريق الشباب لنهائي كأس الاتحاد الإنجليزي ثلاث مرات.

وفي المقابل، وضع اسم المدافع الفرنسي إلياكيم مانجالا في القائمة، رغم فشله الذريع في التعبير عن نفسه منذ قدومه من بورتو قبل ثلاث سنوات، وحتى في فترة إعارته غير الناجحة التي قضاها مع فالنسيا، والأغرب من ذلك، أنه كان أكثر اللاعبين المتواجدين على قوائم الرحيل حتى آخر ساعات "الديدلاين"، إذا كانت صفقة مدافع الأعداء السابق "جوني إيفانز"، قد تمت من وست بروميتش ألبيون.

أيضًا الشاب الأوكراني الموهوب " أوليكساندر زينشينكو"، اُستبعد من القائمة، بعد عودته من إعارته الناجحة مع إيندهوفن الهولندي الموسم الماضي، ليؤكد جوارديولا مُجددًا أنه بعيد كل البعد عن أبناء الأكاديمية، خاصة وأنه في وقت سابق من الصيف، كان قد تخلص من المهاجم النيجيري الواعد كليتشي أيهياناتشو، وقبله أنجيلينو، بابلو مافيو وأليكس جارسيا.

هذا مُلخص وضع المشاغب دييجو كوستا بعد صفعة خروجه من قائمة حامل لقب الدوري الإنجليزي العائدة لحملات الأبطال من جديد، فبعد إدراج اسمه ضمن القائمة المحلية، توقع البعض تكرار الأمر في القائمة الأوروبية، لكن ما حدث، يُظهر ملامح الاتفاق المخفي بين النادي اللندني ونظيره الإسباني، حتى يُقيد اللاعب من الأتليتي في البطولة مع انتهاء فترة عقوبة بيع وشراء اللاعبين مطلع 2018، أما غير ذلك، فلم تشهد قائمة البلوز مفاجآت أخرى.

رغم أن الأمر المعروف عن رئيس توتنهام "دانيال ليفي"، أنه ملك المفاوضات، ولديه قدرة عجيبة على البيع بأي عائد مادي، لكنه في بعض الأوقات، يصرف ملايين في الهواء، كما حدث من قبل صفقة سولدادو، التي كلفته حوالي 30 مليون إسترليني، وفي النهاية ظهر بمستوى كارثي، والآن يتكرر الأمر مع المهاجم الهولندي فينسنت يانسن، الذي كلف النادي 17 مليون إسترليني قبل 11 شهرًا، وفي الأخير استبعده بوتشيتشنو من القائمة، بعد قدوم الإسباني المُخضرم فرناندو يورينتني من سوانسي سيتي في آخر ساعات الميركاتو الإنجليزي.

أيضًا أحد أغلى صفقات توتنهام على مر تاريخه "إريك لاميلا"، هو الآخر لن يلحق بأي مباراة في دوري المجموعات، حفاظًا عليه، بعد غيابه عن الملاعب قرابة العام بداعي الإصابة، وخروجه من القائمة، يُعد من أبرز المفاجآت غير المتوقعة.

تَعمد مدرب ليفربول يورجن كلوب تصدير كل معاني القهر والإحباط لصانع ألعابه البرازيلي فيليب كوتينيو، بوضع اسمه في القائمة، بعد ساعات قليلة من صدمة العمر، بمنعه بكل الطرق الممكنة وغير الممكنة من تحقيق حلمه الكبير، بارتداء قميص نيمار الشاغر في "كامب نو"، والشيء المُدهش، أنه بعد إعلان قائمة ليفربول، انتشرت شائعات عن احتمال تمرد اللاعب على ناديه، بعدم المشاركة في دوري الأبطال، تشبثًا بأمل اكتمال الصفقة في الميركاتو الشتوي.

من الصدمات التي هبطت فوق رؤوس مشجعي ليفربول كالصاعقة، خروج المدافع الأيمن ناثانيل كلاين من القائمة، ما يُفسر مدى صعوبة وسوء إصابته الأخيرة، ونفس الأمر بالنسبة لزميله الذي أدمن الإصابات المميتة لأي لاعب كرة قدم "داني إنجز"، لعدم جاهزيته، بالإضافة لميركوفيتش، لعدم اقتناع كلوب بقدراته.

بدون سابق إنذار، تلقت جماهير يوفنتوس نبأ خروج المدافع الأيمن ليختشتاينر من القائمة، رغم قلة الاختيارات في هذا المركز، بعد رحيل البرازيلي داني ألفيش قبل بدء الموسم، وهذه علامة تُظهر اقتراب نهاية رحلة الدولي السويسري مع كبير بلاد البيتزا، والمفاجأة الأخرى، كانت في استبعاد الكرواتي الموهوب ماركو بياتسا، الذي أبلى بلاءًا حسنًا الموسم الماضي.

دفع قائد بوروسيا درتموند "ماركو رويس"، ثمن إصاباته المتلاحقة والزائدة عن الحد في السنوات الماضية، بخروجه من قائمة فريقه، الذي سيخوض معارك أشبه بالمعارك الحربية ضد حامل اللقب ريال مدريد، والخصم الإنجليزي العنيد "توتنهام"، بالإضافة لأبويل نبقوسيا القبرصي في المجموعة الثامنة، غير أن الساحر الإنجليزي الشاب "جادون سانشو"، القادم من مانشستر سيتي مؤخرًا، لن يظهر بألوان أسود الفيسيفاليا إلى أن يتعافى من إصابته، مع حصول الفريق على أحد البطاقتين من أنياب الملكي والديوك، بخلاف ذلك، لم تشهد قوائم الأندية الكبرى الأخرى في أوروبا مفاجآت صارخة، يُمكن إلقاء الضوء عليها.

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

المزيد: القوائم الرسمية لكبار دوري أبطال أوروبا موسم 2018/2017 | بعد استبعاده من قائمة دوري الأبطال | بشكتاش يريد ليشتستاينر | كوتينيو غاضب من ليفربول ويخطط للرحيل إلى برشلونة في ميركاتو يناير | كلوب يوضح سبب غياب كلاين عن قائمة دوري أبطال أوروبا | برشلونة يفقد راكيتيش أمام إسبانيول بسبب الإصابة

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon