أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

رئيس الاتحاد الأرجنتيني يُفسر سبب تواجده في إسبانيا

شعار Goal.com Goal.com 13/04/2017
© متوفر بواسطة Goal.com

أصر الرئيس الجديد للاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم «كلاوديو تابيا» على أن نجم برشلونة «ليونيل ميسي» هو السبب الوحيد لرحلته إلى إسبانيا هذا الأسبوع وليس أتلتيكو مدريد وإشبيلية. وترددت أنباء عن نية الاتحاد الأرجنتيني في التعاقد مع مدرب إشبيلية «خورخي سامباولي» خلال الـ 48 ساعة الماضية، لخلافة المدرب المُقال «إدجاردو باوزا» من الآن وحتى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا. وتصدت إدارة إشبيلية للأخبار التي أثيرت حول سامباولي، بتحذير رئيس الاتحاد الأرجنتيني في بيان رسمي من محاولة التفاوض مع بطل كوبا أميركا 2015، ليعود اسم مدرب أتلتيكو مدريد «دييجو سيميوني» ليطفو أمام الاتحاد الأرجنتيني كخيار جديد. لكن تابيا نفى كل هذه الأخبار، مؤكدًا أن هدفه الأول من زيارة إسبانيا يتلخص في الاستمتاع لميسي قبل الوقوف أمام الفيفا. وتعرض ميسي للإيقاف لمدة 4 مباريات دولية بسبب تفوهه بعبارات خارجة تجاه الحكم المساعد لمباراة الأرجنتين وتشيلي المنتهية بفوز التانجو بهدف دون رد نهاية الشهر الماضي. ولدى نجم برشلونة فرصة لتخفيض العقوبة في الشهر المقبل، وهو أمر يريد تابيا مناقشته مع ميسي بشكل شخصي. وقال تابيا «الفيفا استدعى ميسي للتوجد يوم الخميس 4 مايو للاستماع لأقواله، ومن المهم جدًا أن يحضر برفقة محامي الاتحاد الأرجنتيني من أجل تخفيض العقوبة، لذلك قررت السفر اليوم الخميس إلى برشلونة لإقناعه بالتواجد في مقر الفيفا مع المحامي. كل ما أريده هو التحدث فقط إلى ليونيل ميسي حول الإيقاف، إن هذا الموضوع أولوية الاتحاد». وستلعب الأرجنتين مباراة ودية أمام البرازيل في أستراليا خلال شهر يونيه المقبل قبل شهرين من استئناف تصفيات كأس العالم 2018 في أغسطس. وستواجه الأرجنتين كل من أوروجواي وفنزويلا وبيرو والإكوادور في الجولات الأربع القادمة من التصفيات أيام (31 أغسطس و5 سبتمبر و5 و10 أكتوبر). وكان ميسي قد غاب عن مباراة بوليفيا التي خسرتها الأرجنتين بهدفين نظيفين يوم 28 مارس الماضي في مدينة «لاباز» على ملعب هيرناندو سيليس.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon