أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

رجل رائع - رجل مخيب | الإنتر × سامبدوريا

شعار Goal.com Goal.com 03/04/2017

p>فرَّط نادي الإنتر في تقدمه بهدفٍ نظيفٍ في الشوط الأول، ليسقط بخسارةٍ دراماتيكيةٍ بـ1-2 أمام ضيفه سامبدوريا في ختام الجولة الـ30 من السيري آ على ملعب جوزيبي مياتزا مساء اليوم الإثنين.

© متوفر بواسطة Goal.com

السيري آ | سامبدوريا يصعق الإنتر بفوزٍ دراماتيكي وبتلك الهزيمة، تجمد رصيد النيرادزوري عند 55 نقطةً تراجع بها للمركز الـ6 في جدول الترتيب بفارق 3 نقاطٍ خلف أتالانتا الذي تقدم للمركز الـ5، وبفارق 9 نقاطٍ كاملةٍ خلف نابولي صاحب المركز الـ3، آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، فيما رفع السامب رصيده لـ44 نقطةً تقدَّم بها للمركز الـ9 في جدول الترتيب. والآن مع تقييم جول للأفضل والأسوأ في هذه المباراة:

قدَّم المهاجم الإيطالي المخضرم كل ما لديه ليستحق الحصول على لقب الأفضل في تلك المباراة. فمن حيث التسديدات، سدد 5 كراتٍ على مرمى أصحاب الأرض، من ضمنها الهدف الذي أعطى الفوز والـ3 نقاط لفريقه في نهاية اللقاء، فضلاً عن تسديدةٍ أخرى اصطدمت بالقائم الأيسر في منتصف الشوط الأول، بالإضافة لكرتين أخريين على المرمى.

وبخلاف ذلك، فقد فاز المهاجم الدولي السابق في صفوف الأدزوري -34 عاماً- بـ4 التحاماتٍ هوائية، ولم يفقد الكرة سوى في مناسبةٍ يتيمة، وكان قائداً بأتم معنى الكلمة لفريقه في الثلث الهجومي من الملعب بخبرته الكبيرة وهدوء أعصابه في التعامل مع ركلة الجزاء في الوقت القاتل أمام حارسٍ عملاقٍ واختصاصيٍ فيها بحجم السلوفيني هاندانوفيتش، ليستحق لقب الأروع بكل تأكيد.

بالرغم من حقيقة أنه كان الأكثر لمساً للكرة على أرض الملعب بين لاعبي الفريقين، إلا أن استحواذه عليها كان سلبياً في أغلب اللقطات، حيث انحصرت تمريراته في كونها عاديةً إلى أقرب زميل، فيما انخفضت نسبة دقتها لـ83%، فضلاً عن عدم صناعته لأية فرصة حقيقية على مرمى الضيوف، بينما سدد 3 تسديدات، جميعها افتقدت للدقة المطلوبة لتذهب كلها بعيداً عن مرمى حارس السامب فيفيانو. وكأن سلبيته الهجومية لم تكن كافيةً بالنسبة له، اختار لاعب الوسط الكرواتي الدولي -24 عاماً- بإرادته الحرة أن يكون أكثر لاعبي المباراة سوءًا، بعدما تعمد مد ذراعه ليوقف ضربةً حرةً للخصم داخل منطقة جزاء فريقه بطريقةٍ غريبةٍ رغم ابتعاد الكرة عن مرمى زميله الحارس سمير هاندانوفيتش، ليتسبب في ركلة جزاءٍ أتى منها هدف فوز سامبدوريا في الوقت القاتل قبل 5 دقائقٍ عل نهاية اللقاء، ليستحق بروزو لقب أسوأ لاعبي المباراة.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon