أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

رجل رائع - رجل مخيب | ريال مدريد × لاس بالماس

شعار Goal.com Goal.com 05/11/2017

رؤية | أسامة تاج الدين | فيس بوك

تجاوز ريال مدريد خيبة السقوطين المتتاليين أمام جيرونا وتوتنهام بدك شباك لاس بالماس بثلاثية نظيفة من توقيع كاسميرو، أسينسيو وإيسكو وذلك في المباراة الممتعة التي استضافها ملعب "سانتياجو برنابيو" لحساب الجولة ال11 من الدوري الإسباني.

واستمر اللوس بلانكوس بهذا الانتصار في المركز الثالث خلف فالنسيا بـ 4 نقاط والمتصدر برشلونة بـ 8 نقاط كاملة، فيما ظل ممثل جزر الكناري في المركز ما قبل الأخير بحصيلة 6 نقاط لا غير.

والآن مع تقييم جول للأفضل والأسوأ في المباراة...

أبدع الفتى الأندلسي اليوم في عدة جوانب وكان من بين المحركين الأساسيين لهجمات النادي الملكي، فقد كان يتوغل بمهارة في العمق خادمًا رفاقه بعدة كرات بينية كما كان يميل للجهة اليمنى لإرسال العرضيات والكرات الجانبية. كان النجم السابق لملقا يساند في قطع الكرت وشكل النقطة المرجعية التي تبدأ منها الهجمات كما اندفع في مناسبات عديدة للتهديد بنفسه بتسديدات من على مشارف منطقة الجزاء.

تابع سير اللعب بشكل دقيق ومكنه تمركزه الذكي من تتويج أدائه الرائع هذا بهدف مميز من الجهة اليسرى، إذ انقض على عكسية رونالدو من إحدى الهجمات المرتدة بتسديدة مميزة لم يفلت بها الشباك.

© متوفر بواسطة Goal.com

وسنشيد بطبيعة الحال بأسينسيو أيضًا، ذلك بالنظر للمجهود الكبير الذي قام به لتنشيط الجهة اليمنى وتمريراته المميزة، دون أن ننسى فواصله المهارية وهدفه الخرافي بتسديدة نصف هوائية من خارج معترك العمليات.

المهاجم الحاضر الغائب في كتيبة لاس بالماس، فلا تحركاته خدمت رفاقه لمده بالكرات الطويلة أو العرضيات ولا هو تناغم مع "فيتولو"، بل تركه يقاتل لوحده من أجل محاولة تهديد مرمى الحارس "كيكو كاسيا". لم يكن يعود لاستخلاص الكرات من الخلف ومساعدة رفاقه على بناء الهجمات، إنما ظل في معظم الأحيان ينتظر وصولها له بشكل غريب نوعًا ما. ، لكن عمومًا لا يلام لوحده، فالترابط لم يكن حاضرًا بين كافة الخطوط والأطراف لم تشتغل بذلك الشكل الكفيل بإلحاق الضرر بالنادي الملكي.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon