أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

رجل رائع - رجل مخيب | سوانسي - مانشستر يونايتد

شعار Goal.com Goal.com 19/08/2017
© متوفر بواسطة Goal.com

بقلم | محمود ماهر | فيسبوك | تويتر

كرر مانشستر يونايتد فوزه برباعية للأسبوع الثاني في منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز، ظهر اليوم السبت، عندما اكتسح سوانسي سيتي على ملعب الحرية.

وخدم الهدف الذي سجله المدافع الإفواري “إيريك بايي” في نهاية الشوط الأول، خطط المدير الفني لليونايتد “جوزيه مورينيو” وأفسد في المقابل كل شيء على مدرب سوانسي “بول كليمنت”.

وتمكن اليونايتد من الحفاظ على تقدمه هذا بأداء متزن وبسيطرة تامة على الكرة حتى جاء روميلو لوكاكو في الدقيقة 81 ليقتل اللعبة تمامًا بتسجيله للهدف الثاني.

وكان للتغييرات التي أجراها مورينيو في الدقيقة 75 بنزول فيلايني ومارسيال مفعول السحر على الأداء الهجومي لفريقه، إذ تمكن من تسجيل ثلاثة أهداف من الدقيقة 81 إلى الدقيقة 85.

والآن مع تقييم جول للاعب الأفضل واللاعب الأسوأ في هذه المباراة:

رجل رائع | بول بوجبا - مانشستر يونايتد

قام بعمل فني مذهل في خط الوسط بالربط ما بين نيمانيا ماتيتش ومخيتاريان بتمريراته الأرضية المتقنة وتحركاته على الطرف الأيمن مع فالنسيا.

كان اللاعب الأكثر تحركًا على أرض الملعب، وقص جميع الكرات من الخصم بشكل سليم، ربما في بداية المباراة لعب بعصبية، لكن من بعد الدقيقة 30 تغير، وصار هو المحرك الرئيسي للفريق ككل.

مرر بوجبا الكثير من الكرات البينية والعرضية داخل منطقة الجزاء، لكن لم يستفد مخيتاريان ولوكاكو منها بالطريقة المثلى.

وفي لعبة الهدف الأول اختار المكان المناسب لاستقبال العرضية التي جاءته من ركنية. قفز بوجبا ووجه الكرة بشكل مثالي على أقصى يمين الحارس فابيانسكي، لكن كالعادة ارتطمت في العارضة، ومن حسن الحظ أنها هبطت أمام بايي الذي لم يتوان عن وضعها في المرمى.

وخلال الشوط الثاني وقف بوجبا كالجدار العازل بين وسط وهجوم سوانسي سيتي، والأهم من ذلك قيامه بلمسات وتمريرات وتحركات جعلت من وسط اليونايتد نشيطًا على طول الخط، خصوصًا في عملية الضغط على حائز الكرة.

وفي الدقائق العشر الأخيرة، تكفل بوجبا بتسجيل الهدف الثالث بتحرك مذهل داخل منطقة الجزاء حين قرر مخيتاريان تمرير تلك الكرة البينية الأرضية، ومن وضع الحركة سدد بوجبا بذكاء ودهاء من فوق الحارس لحظة تقدمه من المرمى لغلق زاوية التسديد.

وصنع بوجبا الهدف الرابع لمارسيال من تمريرة بينية قاتلة في العمق الدفاعي لسوانسي سيتي، ليؤكد جدارته واستحقاقه بلقب رجل المباراة، حيث ساهم في 3 أهداف من الرباعية، حتى أنه كان له دور في هدف لوكاكو بتحركه الجميل ثم ضغطه على الدفاع.

الرجل المخيب | توماس كارول - سوانسي سيتي

مهمته الرئيسية كلاعب وسط (بوكس تو بوكس) كانت توزيع الكرات لأولسون وناوجتون لمساعدتهما على تقليص النشاط الكبير لفالنسيا وبليند على طرفي الملعب، بالإضافة لإيصال جوردان أيو أو أبراهام إلى المرمى بتمريرات بينية في العمق.

ظهر على كارول الاستسلام لشراسة بوجبا وماتيتش وقت إعداده للهجمات أو محاولته للاختراق من العمق، وبدلاً من تعديل المشهد بمساندة “ميسا وفير” في منطقة الوسط الدفاعي لغلق منافذ العبور على مخيتاريان وبوجبا، تقاعس عن تأدية دوره الدفاعي.

ثلاثي دفاع سوانسي “ماسون وبارتلي وفيرنانديز” فعلوا ما عليهم تمامًا فيما يخص تشتيت الكرات العرضية، تعاملوا معها بطريقة رائعة، وبالفعل لم نشعر بأي أهمية لروميلو لوكاكو على مدار 75 دقيقة تقريبًا فيما يخص العرضيات.

لكن مع كل اختراق وتحرك عميق لليونايتد كنا نشعر بالخطر، بسبب الضعف الهائل الذي ظهر في تلك المنطقة عند سوانسي، والناجمة عن تقاعس كارول وفير عن تأدية أدوارهما الدفاعية بالطبع!.

كذلك الإنجليزي روتليدج، لم يضف أي شيء لسوانسي بعد نزوله من على دكة البدلاء محل المدافع بارتلي، وارتكب عدة أخطاء فردية أفسدت اكتمال العديد من الهجمات المرتدة لفريقه.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon