أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

صباحك أوروبي..مدريد عاصمة الكرة الأوروبية.. وإنتر يغري سيميوني.. ورسالة وداع

شعار يلا كورة يلا كورة 20/04/2017

صباحك أوروبي هو تقرير صباحي يومي يرصد لزوار يلا كورة الكرام أبرز العناوين التي جاءت في صدر كبرى الصحف الأوروبية سواء الألمانية أو الإنجليزية أو الإيطالية أو الأسبانية.
اسبانيا:
ماركا المدريدية:
مدريد عاصمة الكرة الاوروبية
مدريد هي عاصمة الكرة الأوروبية، أو على الأقل على هذا يدلل ريال مدريد وجاره أتلتيكو مدريد، الناديان اللذان حققا إنجازات فريدة في بطولة دوري أبطال أوروبا خلال السنوات الأخيرة من خلال طريقين مختلفين تماما.
وحقق الريال إنجازا غير مسبوق بالتأهل إلى المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا للعام السابع على التوالي، فيما حصد أتلتيكو مدريد نجاحا خاصا، بالتواجد بين أفضل أربعة فرق في القارة العجوز للمرة الثالثة في آخر أربع سنوات.
'مدريد تسيطراحتفالا بصعود الناديين إلى الدور قبل النهائي لدوري الأبطال.
من يدري إذا كنا سنرى مواجهة ثالثة (بين النادين) كما حدث في لشبونة وميلانو'، في إشارة إلى المباراتين النهائيتين لبطولة دوري أبطال أوروبا عامي 2014 و2016، اللتين تغلب فيهما ريال مدريد على أتلتيكو مدريد.
ومن الواضح أن الفريقان أثبتا أن النجاح في كرة القدم يمكن الوصول إليه من طريقين مختلفين.
ويقع مقر ريال مدريد بالقرب من إحدى الطرق الحديثة بالعاصمة الإسبانية مدريد يدعى 'باسيو دي لا كاستيانا'، الذي يمر بأرقى مناطق المدينة، التي يبلغ سعر منزل صغير بها مكون من حجرة واحدة 300 ألف يورو.
وعلى النقيض أنشيء مقر أتلتيكو مدريد على ضفاف نهر 'مانثاناريس' في جنوب مدريد، وهي منطقة أغلب سكانها من الطبقة العاملة، كما تعد مقصدا للمهاجرين.
ويقارن ملعب سانتياجو بيرنابيو دائما بدار الأوبرا، بسبب الهدوء الشديد الذي تتمتع به جماهيره، وهو الأمر الذي لا يجتهد ريال مدريد في نفيه، بل على العكس يقوم بتأكيده من خلال صوت مطرب الأوبرا الإسباني الشهير بلاثيدو دومينجو، الذي قام بغناء النشيد الخاص بالنادي الملكي، عندما فاز بدوري أبطال أوروبا للمرة العاشرة في تاريخه.
اس المدريدية:
توقعات تشافي للكلاسيكو
يرى تشافي هيرنانديز، نجم برشلونة السابق والسد بقطر الخليجية حاليا، أن مباراة الكلاسيكو لها الأحد المقبل ستكون 'حاسمة جدًا' على صراع لقب الدوري الإسباني لهذا الموسم بين ريال مدريد والبارسا، مؤكدًا أن الفريق الكتالوني يتوجب عليه الفوز للحفاظ على حظوظه للفوز باللقب.
وقال تشافي، 'هذا الكلاسيكو سيكون حاسمًا جدًا في طريق الحصول على اللقب، إنه ليس مجرد 3 نقاط فقط، ريال مدريد وبرشلونة لديهما كل الخيارات ليكون أحدهما بطل الدوري، لقب الليجا سيكون على المحك والمباراة ستكون مذهلة للغاية'.
وأضاف 'كلا الفريقين لديهما عناصر ممتازة، وعلى الرغم من أن المباراة في البرنابيو لا أرى وجهة مفضلة بين الفريقين، أنا متأكد أنها ستكون مباراة رائعة حتى النهاية'.
وعن توقعه لنتيجة المباراة قال 'كأي كتالوني أنا أتوقع فوز برشلونة بنتيجة 2-1، أتمنى أن تتحقق هذه النتيجة، لكني أراها صعبة للغاية'.
ويعتقد تشافي أن هدافي الفريقين سيحدثون الفارق، وقال 'نيمار (دا سيلفا) سيغيب، لذا أعتقد أن المباراة ستعتمد على (ليونيل) ميسي، و(لويس) سواريز، وفي ريال مدريد (كريستيانو) رونالدو، و(كريم) بنزيمة، و(جاريث) بيل، هؤلاء من سيكونوا مسؤولين عن تسجيل الأهداف'.
واختتم 'أجواء الكلاسيكو في قطر مذهلة للغاية، لاعبو فريقي ينتظرون المباراة بفارغ الصبر، إنها مباراة ينتظرها الجميع في مختلف أنحاء العالم'.
لن العب ابدا لبرشلونه
أكَّد ماركوس لورنتي، لاعب ريال مدريد، المعار إلى ديبورتيفو ألافيس، هذا الموسم، أنه لن يلعب في صفوف برشلونة أبدًا.
وقال لورنتي، في تصريحات : 'لن ألعب يومًا لبرشلونة.. أتلتيكو مدريد أيضًا فريق كبير، لكن حاليًا لا أفكر في اللعب معهم'.
وأضاف صاحب الـ22 عامًا: 'في ألافيس، أثبت أنه بإمكاني اللعب في أعلى مستوى. أريد النجاح في ريال مدريد لكن ليس على الدكة، حتى لو كان أفضل نادٍ في العالم'.
وتابع: 'أنا لاعب تنافسي، ولا أتعجِل العودة لريال مدريد، في الوقت الراهن'.
وعن مواجهة برشلونة في نهائي كأس الملك، أوضح: 'برشلونة واحد من أفضل الفرق في العالم، لكن كل شيء ممكن في كرة القدم، أتمنى أن نفوز باللقب، والاحتفال مع جماهيرنا'.
سبورت الكاتالونية:
ارقام ميسي
خرج برشلونة خالي الوفاض من مغامرته الأوروبية في دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم.
ولم تتمكن كتيبة لويس إنريكي، من تدارك خسارة الذهاب أمام يوفنتوس فانتهى لقاء الإياب الأربعاء، على كامب نو بتعادلٍ سلبي أطاح بآمال الفريق.
وخاض النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي دقائق المباراة كاملة التي أخفق فيها في هز شباك المنافس في أي مُناسبة.
وسدد 6 مرات من بينها واحدة فقط بين القائمين والعارضة ، فيما نجح ميسي في مراوغة واحدة من أصل 5 محاولات.
وقام بـ 53 تمريرة بلغت دقته فيها 84.9% إضافةً لمنحه 3 فرص للتسجيل لزملائه .
وتُشير لغة الأرقام أيضاً إلى أنَّ ميسي أساء الاستحواذ على الكرة في لقطتين بعيداً عن نجاحه في 6 فقط من 16 حوار ثنائي على الكرة أمام المنافس .
وأخيراً من الجانب الدفاعي، قام اللاعب بمحاولتين طيلة دقائق المباراة التي سيطر برشلونة على معظمها.
اعتراف بيكيه بأفضلية يوفنتوس
اعترف جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة ، بأفضلية يوفنتوس، بعد تأهل الفريق الإيطالي لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب فريقه.
وانتهت مباراة إياب الدور ربع النهائي بين الفريقين ، على ملعب 'كامب نو' بالتعادل السلبي، ليتأهل فريق السيدة العجوز بفضل فوزه ذهابا على أرضه بنتيجة 3-0.
وقال بيكيه، في تصريحات عقب اللقاء، 'إنها خسارة قاسية بالنسبة لنا، لكن ما حدث من الجمهور يستحق أن نتذكره، أنا فخور برؤية الكامب نو بهذا الشكل'.
وأضاف 'يوفنتوس فريق كبير، وكانوا أفضل منا، أتمنى لهم التوفيق حتى النهائي، وأعتقد أنهم يمكنهم الحصول على اللقب، قدموا مباراة معقدة، وكان من الصعب رفع نتيجتنا أمامهم، إنهم إيطاليون ودافعوا حتى النهاية وحققوا هدفهم'.
واختتم 'شئ ما سيؤثر علينا، يوم الأحد لدينا مباراة كبيرة أخرى، علينا المنافسة والفوز بها، نحن لسنا في أفضل حال في الموسم، ولكننا سنفوز'.
و يواجه برشلونة غريمه ريال مدريد في قمة الدوري الإسباني، علما بأن البارسا يحتل المركز الثاني برصيد 72 نقطة، بفارق 3 نقاط عن الفريق الملكي، الذي يملك مباراة مؤجلة.
موندو ديبورتيفو الكاتالونية:
صدمة لنيمار
تلقّى نيمار صدمة خلال مباراة يوفنتوس الإيطالي ، بملعب كامب نو في إياب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا.
ونال النجم البرازيلي بطاقة صفراء نتيجة تدخل عنيف ضد لاعب يوفنتوس في الدقيقة 44، ليتأكد بذلك غياب نيمار جونيور عن أول لقاء للفريق الكتالوني في دوري الأبطال الموسم المقبل.
وانفعل نيمار على لاعب يوفنتوس، بسبب تدخل عنيف ضد ليونيل ميسي الذي سقط أرضًا، وأصيب بجرح قطعي في الوجه.
يذكر أن برشلونة خسر ذهابًا أمام السيدة العجوز بثلاثية نظيفة في ملعب 'يوفنتوس أرينا'.
وكان الاتحاد الإسباني قد أعلن مؤخرًا، عن إيقاف نيمار لمدة 3 مباريات، بسبب التهكم على أحد الحكام خلال مباراة فريقه أمام مالاجا بالليجا، ليغيب عن المباراة الأهم في الموسم أمام الغريم التقليدي ريال مدريد الأحد المقبل.
المانيا:
بيلد:
لا ادانة للبايرن
لم يتضمن التقرير الذي كتبه المجري فيكتور كاساي، حكم مباراة ريال مدريد وبايرن ميونيخ في إياب ربع نهائي دوري الأبطال ، أي تصرف غير لائق من قبل لاعبي البايرن عقب اللقاء، وفقا لما أوضحته مصادر من الاتحاد الأوروبي (يويفا) .
كانت وسائل إعلام مختلفة قد تناقلت أن تياجو ألكانتارا و روبرت ليفاندوفسكي و أرتورو فيدال قد توجهوا لغرفة خلع الملابس الخاصة بالحكم المجري عقب انتهاء المباراة للاحتجاج على بعض من قراراته التي أثارت الجدل، حتى اضطرت الشرطة للتدخل.
وقالت مصادر من اليويفا : ' تقرير الحكم لم يذكر أي شئ بهذا الخصوص'، وأنه 'لم يثبت لها' أي تدخل لعناصر الشرطة الإسبانية.
كان التشيلي الدولي أرتورو فيدال، لاعب وسط البايرن والذي طرد في الشوط الثاني من اللقاء بعد الحصول على انذارين، قد انتقد الحكم وقال إنه 'شئ قاس أن يسرقوا منك مباراة بهذا الشكل، لقد سجلوا هدفين من حالتي تسلل، وطردت أنا بغير حق، سرقة كهذه لا يمكن أن تحدث في بطولة مثل دوري الأبطال'.
ومن جانبه، قال الإسباني ألكانتارا: 'ما يغضب فعلا هو أن يحكمك شئ من الخارج.. لم أتكلم أبدا عن الحكام ولكن على هذا المستوى من البطولة، يجب أن يكون هناك حكام على مستوى لقيادة هذه المباريات، كان يمكن لأي فريق أن يقصى لأن الأمر تحكمت فيه عوامل خارجية'.
أما بيدرو بينتو، رئيس المكتب الإعلامي للاتحاد القاري، فذكر أن اليويفا يقوم منذ وقت طويل 'باختبارات لاستخدام تقنية الفيديو في انتظار نتائجها، وقد يتم تطبيقها في حال التوصل لطريقة تضمن سير اللعب بشكل طبيعي'.
وأضاف بينتو: 'اليويفا يسعى بشكل دائم للطريقة التي يطور بها المباريات في المسابقات التي ينظمها'.
وعلى جانب آخر، أوضح رئيس النادي البافاري، كارل هاينز رومينيجه، عقب اللقاء أن الحكم ظلم فريقه وطالب باستخدام تقنية الفيديو كي لا تحدث أشياء مثل طرد فيدال وهدفي رونالدو.
يذكر أن مباراة اول الأمس بين الريال وبايرن انتهت بفوز الفريق الإسباني بنتيجة 4-2 بعد شوطين إضافيين، حيث انتهى الوقت الأصلي بنتيجة 1-2 للبافاري، ليتأهل لنصف نهائي التشامبيونزليج بعد فوزه ذهابا في ميونيخ بهدفين لواحد.
وشهدت المباراة جدلا تحكيميا واسعا، حول هدفي البرتغالي كريستيانو رونالدو، الثاني والثالث بداعي تسلل اللاعب ، فيما شكك البعض في البطاقة الصفراء الثانية التي حصل عليها فيدال وطرد على إثرها، بجانب شكوك أيضا حول هدف البايرن الثاني بداعي تداخل ليفاندوفسكي في الكرة بينما كان متسللا هو الآخر.
البايرن ينفي
نفى نادي بايرن ميونيخ ، ما ذكرته وسائل إعلام إسبانية امس ، حول تدخل الشرطة لإخراج 3 من لاعبيه من غرفة تغيير الملابس الخاصة بالحكام في ملعب 'سانتياجو برنابيو' ، عقب المباراة التي انتهت بفوز ريال مدريد على بايرن 4 ـ 2 مساء الثلاثاء في إياب دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا.
وأسفرت قرارات الحكم المجري فيكتور كاساي الذي أدار مباراة اول أمس حالة من الجدل كما أثارت احتجاجات لاعبي بايرن ميونيخ ، بداعي أنه أخطأ في قرار منح أرتورو فيدال الإنذار الثاني وكذلك احتساب اثنين من أهداف الريال.
ويرى لاعبو البايرن أن فيدال لم يرتكب خطأ يستحق الإنذار الثاني ، خلال استخلاص الكرة من ماركو أسينسيو لاعب ريال مدريد ، وأن اثنين من الأهداف الأربعة للريال كانت من موضع تسلل.
وكان فيدال قد احتج على منحه البطاقة الحمراء ورفض في البداية مغادرة الملعب خلال المباراة ، وذكر برنامج 'الشيرينجيتو' بالتليفزيون الإسباني أن اللاعب واصل احتجاجه بعد المباراة ودخل إلى غرفة تغيير ملابس الحكام برفقة زميليه روبرت ليفاندوفسكي وتياجو ألكانترا.
ومن ناحية أخرى ، ذكر الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) أن أي قضايا انضباطية لم تفتح بعد المباراة.
وكان الإيطالي كارلو أنشيلوتي قد ألقى باللوم على الحكم في خروج فريقه ، وقال عقب مباراة اول أمس 'قدمنا أداء رائعا وأعتقد أننا كنا نستحق أفضل من هذا، القرارات التحكيمية أضرتنا كثيرا.'
وأضاف: ' يجب تعيين حكام مستواهم أفضل من هذا خلال مباريات دور الثمانية، أو أن يكون الوقت حان لتطبيق نظام الاستعانة بتقنيات الفيديو (الإعادة التلفزيونية) ، هناك العديد من الأخطاء'.
وعن طرد فيدال ، أضاف أنشيلوتي: 'ربما كان يتعين على فيدال أن يصبح أكثر هدوء، استحق الحصول على الإنذار الأول مبكرا ، ولكن قرار منحه الإنذار الثاني كان خطأ من الحكم'.
ومن جانبه ، قال فيدال 'من الصعب للغاية أن تتقبل سرقتك بهذه الطريقة'.
وتابع: 'لقد خرجنا بسبب الحكم.. هذا يفترض ألا يحدث في دوري الأبطال، كان هناك هدفان من موضع تسلل وكان طردي خطأ.'
وأكد فيدال أن حالة من الاستياء والغضب سادت غرفة تغيير الملابس ، وأضاف 'مباراة كهذه لا يفترض أن يتوقف مصيرها على قرارات حكم.'
وكشف نادي بايرن ميونيخ أنه تقدم بشكوى لليويفا ضد الشرطة الإسبانية بدعوى أنها تعاملت بشكل فظ مع مشجعيه في مدرجات البرنابيو بين شوطي مباراة أمس.
وذكر النادي البافاري في بيان :'بايرن ميونيخ رفع شكوى إلى اليويفا بسبب سلوك الشرطة الإسبانية ، وسيطالب بتفسيرات من الشرطة عن هذه الوقائع'.
فرنسا:
ليكيب:
مبابي يواصل التفوق
واصل كليان مبابي، مهاجم موناكو، أرقامه المميزة مع فريقه في دوري أبطال أوروبا، حيث سجل الهدف الأول في مرمى بوروسيا دورتموند في الدقائق الأولى من المباراة بين الفريقين
وأصبح مبابي أصغر لاعب في التاريخ يسجل 5 أهداف في دوري أبطال أوروبا.
كما بات مبابي أول لاعب يسجل في مبارياته الأربع الأولى في الأدواء الإقصائية من دوري أبطال أوروبا، حيث سجل في مباراتي ثمن النهائي أمام مانشستر سيتي، وربع النهائي أمام موناكو.
ويعتبر راؤول جونزاليس، نجم وأسطورة ريال مدريد، هو أول لاعب يصل إلى 5 أهداف في دوري أبطال أوروبا قبل بلوغه عامه التاسع عشر، لكنه كان وقتها أكبر من مبابي (18 عاما و4 أشهر).
كما أصبح مبابي هو اللاعب السادس الذي يسجل أهدافًا في أول 4 مباريات له في دوري أبطال أوروبا، وآخر من فعل هذا الإنجاز كان دييجو كوستا مع أتلتيكو مدريد في عام 2014.
و كرر موناكو تفوقه على بوروسيا دورتموند، وفاز عليه 3-1 في إياب دور الثمانية، ليواصل الفريق الفرنسي المغامرة، ويتأهل للدور قبل النهائي بعد انتصاره ذهابًا بنتيجة 3-2 بألمانيا.
وأكمل موناكو عقد المتأهلين للمربع الذهبي لدوري الأبطال، بصحبة ريال مدريد حامل اللقب، وجاره أتلتيكو مدريد، ويوفنتوس الإيطالي.
تأخير لسبب الزحام
أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم 'يويفا' أن موعد انطلاق لقاء الإياب في دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا بين موناكو وبوروسيا دورتموند تأخر بسبب وصول الفريق الألماني متأخرا لاستاد لويس الثاني.
وتأجلت مباراة الذهاب الأسبوع الماضي لمدة 24 ساعة، بسبب انفجارات استهدفت حافلة الفريق الألماني، وهي في طريقها للاستاد.
وكشف الاتحاد الأوروبي للعبة أن التأخير الذي حدث ، جاء بسبب الزحام المروري.
وتأخر انطلاق المباراة لـ5 دقائق عن موعدها المقرر و بدات 20:50 بالتوقيت المحلي
انجلترا :
الصن:
التجديد لهيريرا
يستعد نادي مانشستر يونايتد ، لتقديم عرض جديد للاعب الوسط الإسباني أندير هيريرا، والذي ينتهي عقده في صيف عام 2018 مع الفريق.
إدارة مانشستر يونايتد على استعداد لمكافأة اللاعب ورفع راتبه إلى 120 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا، بينما يتقاضى في عقده الحالي مع الفريق 75 ألفًا فقط.
وبات الإسباني أندير هيريرا (27 عاما) من أبرز اللاعبين في خط وسط الفريق مع البرتغالي جوزيه مورينيو، فخاض مع الفريق في الموسم الحالي 42 مباراة مقارنة بـ41 مباراة الموسم الحالي.
وكان هيريرا قد اعترف في شهر فبراير الماضي أنه سيكون سعيدًا بفتح محادثات جديدة مع النادي لتمديد عقده الذي ينتهي في صيف عام 2018.
وقام هيريرا في أكثر من مناسبة بشكر مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو الذي يقدم له لدعم بشكل مستمر، خلال فترات الموسم الحالي للفريق.
ميرور:
رسالة وداع
ودّع جون تيري، قائد نادي تشيلسي، جماهير الفريق برسالة عاطفية، نشرها على حسابه في شبكة التواصل الاجتماعي 'إنستجرام'.
وكان تشيلسي وجون تيري قد أعلنا في بيان مشترك يوم الإثنين الماضي عن رحيل جون تيري بعد قضائه 22 عامًا في النادي اللندني حقق فيها كل الألقاب الممكنة مع الفريق.
وقال تشيلسي في رسالته : 'إنها مشاعر ساحقة، عندما أعلنت أن هذا الموسم سيكون الأخير لي في تشيلسي، لقد كان هذا هو القرار الأصعب في حياتي بالنسبة لي ولعائلتي، ولكنني دائمًا كنت أتصور اختيار الرحيل في الوقت المناسب، أشعر أنني ما زلت قادرًا على العطاء في كرة القدم ولكنني أتفهم الفرصة الضئيلة التي سأحظى بها في تشيلسي، لذا لقد حان الوقت لتحدٍ جديد'.
وأضاف: 'منذ أول توقيع لي في تشيلسي وأنا بعمر 14 عام وتوقيع أول عقد احترافي وأنا بعمر 17 عام، دائمًا ما كنت أسعى لتقديم أفضل ما لدي من أجل الفريق، لمدة 22 عامًا كان هذا النادي هو حياتي، وأعطاني التنافسية وكسر الأرقام القياسية رقمًا بعد رقم، وفزت بالألقاب لقبًا تلو الآخر، دائمًا ما كانت رغبتي بالعمل تزداد وقد تمكنت من أن أكون أحد أكثر قادة تشيلسي نجاحًا، مع بعض العظماء مثل لامبارد وهولينز وبونيتي وهاريس'.
وأكمل :'اود أن أشكر كل زملائي والمدربين على مر السنين، لقد كنا نخوض معارك مشرفة، لن أكون قادرًا لى وضع الكلمات التي أعبر بها عن حبي للدعم الذي حظيت به سواء على المستوى الشخصي أو على مستوى الفريق'.
واختتم :'ارتداء شارة القيادة كان من أكثر النجاحات التي حققتها في حياتي، وأتمنى أنني لو كنت قادرًا على تسديد هذا الالتزام طوال حياتي وأتطلع للعودة إلى العمل مع هذا الفريق العظيم في المستقبل، أود أن أشدد أن الطريق لم ينته بعد، ما زال أمامنا حتى نهاية الموسم وأنا مركز مع الفريق'.
ايطاليا:
كورييرا ديلا سبورت- روما:
حائط صد تاريخي
حتى منتصف الشوط الثاني كان اليوفي ييهاجم بقوة لكن بداية ن الشوط الثاني لجأ أليجري إلى فرض سياج دفاعي حديدي لا يقهر وترك اللعب تماماً للاعبي برشلونة ولكن الوصول إلى مرمى بوفون كان أمراً صعباً للغاية في ظل الحائط الدفاعي الصلبي.
انخفاض مستوى جونزالو هيجواين وتأثر خوان كوادرادو بالقلق من تلقي إنذاراً يحرمه من اللعب في الدور نصف النهائي أثر تماماً على الأداء الهجومي ليوفنتوس عند قطع الكرة وتسبب في عدم القيام بهجمات مرتدة حقيقية باستثناء الفترة الأولى من اللقاء والذي كان يعتمد فيها يوفنتوس على طريقة الضغط العالي في كافة أنحاء الملعب.
اللعب البدني المرهق من قبل لاعبي يوفنتوس بالإضافة إلى عدم وجود مساحات من اي نوع أمام لاعبي برشلونة أرهق لاعبي برشلونة ذهنياً وبدنياً وجعل تركيزهم في إنهاء الهجمات في أقل أوقاته.
فتلقي سامي خضيرة إنذاراً سيتسبب في حرمانه من لقاء الدور قبل النهائي وهو ما سيؤثر على يوفنتوس دون شك كون اللاعب الألماني يشكل مايسترو وسط الملعب والحائط الدفاعي الأول للفريق منذ إنتهاج طريقة 4-2-3-1.
ميراليم بيانيتش نضج دفاعياً بوضوح مع يوفنتوس هذا الموسم عما كان عليه في روما خلال 5 مواسم ونجح في تشكيل ثنائياً متكاملاً مع الألماني سامي خضيرة وإن كان يعيبهما البطء في التصرف بالكرة أو عند الركض بها.
جورجيو كيليني استحق وبجدارة أن يكون رجل المباراة الأول بعدما نجح تماماً في إنهاء تواجد لويس سواريز وقطع كل الكرات سواء العالية أو الأرضية ولم يفقد تركيزه مطلقاً حتى إطلاق الحكم لصافرة النهاية.
أزمة يوفنتوس الحقيقية مع إصابة ماركو بياتسا والدفع دائماً بالرباعي جونزالو هيجواين وباولو ديبالا وخوان كوادرادو وماريو ماندزوكيتش سوياً منذ البداية هو عدم وجود أي لاعب قادر على تغيير شكل اللقاء هجومياً على مقاعد البدلاء، وتبقى الكروت الوحيدة المتبقية هي تغيير مركز داني ألفيس أو أليكس ساندرو إلى الجناح بدلاً من الظهير.
تأكيدات زانيتي
أكد خافيير زانيتي، نائب رئيس إنترميلان، إن ناديه، الذي يغيب عن دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للموسم الخامس على التوالي، مصممٌ على استعادة مكانته كواحد من بين أفضل 10 أندية في العالم.
وقال زانيتي، القائد السابق الذي شارك بـ858 مباراة، خلال 19 عامًا، وهو رقم قياسي للنادي، إن إنترميلان، ملتزم بتطوير إستاد سان سيرو، مع جاره وغريمه ميلان.
وتغيرت ملكية النادي، مرتين كان آخرها في يونيو الماضي، عندما جرى بيعه لمجموعة سونينج الصينية للتجارة، وعين 9 مدربين منذ رحيل مورينيو.
ويحتل إنترميلان، المركز السابع حاليًا بالدوري، وفي طريقه للغياب عن دوري الأبطال، وتراجع للمركز 44 في تصنيف الاتحاد الاوروبي، الذي يعتمد على الأداء على مدار 5 سنوات، لكن زانيتي يتوقع مستقبلاً أفضل.
وقال إن الأمر لا يتعلق فقط بسعي الملاك الجدد لانتشال الفريق من الوضع الحالي.. تقوم بذلك من خلال تشكيل فريق يضم لاعبين جيدين، وكذلك من خلال القيم الإنسانية والتخطيط'.
وتابع 'إذا قمنا أيضًا بشراء لاعبين في المستقبل فذلك سيساعد، لكن يجب أن ننفق بذكاء من خلال اختيار اللاعبين الذين يناسبون الخطط التي نسعى لتنفيذها و أول ما نحاول القيام به هو العودة لدوري الأبطال؛ حيث نشعر أننا في بيتنا'.
وقال المستثمرون الصينيون، الذين استحوذوا على ميلان إنهم يخططون للاستثمار في إستاد.
وقال زانيتي، إن انترميلان، سيكون سعيدًا بالاشتراك مع غريمه في تجديد سان سيرو، وربما تقليص سعته بهدف تحسين الأجواء.
ومضى قائلاً: 'كان إنترميلان، جاهزا بالمشروع لأكثر من عام. يحدوني الأمل في أن يحسم هذا الأمر سريعًا.. سان سيرو أحد أجمل الاستادات بالعالم، وإعادة تصميمه، وجلب بدائل جديدة فيه إستراتيجية أساسية بالنسبة لنا'.
وطمأن زانيتي، مناصري إنترميلان، بأن سونينج، ستحترم تقاليد النادي.
وأوضح زانيتي، الذي اعتزل قبل 3 مواسم عن 40 عامًا، إنه ما زال يتعلم أصول دوره الجديد.. بالنسبة لي هو تحد كبير، وأشكر ملاك النادي الذين وثقوا بي، وأسندوا لي دورًا مهمًا في النادي'.
وتابع 'فور انضمامي إلى إنترميلان، في 1995، أدركت أنه سيكون بيتي. إنه ناد كان، وسيظل مهمًا للغاية بالنسبة لي'.
جازيتا ديلا سبورت ميلانو:
انتر يغري سيميوني
يُجهِّز نادي إنتر ميلان، عرضًا بقيمة 50 مليون يورو؛ للتعاقد مع دييجو سيميوني، المدرب الحالي لأتلتيكو مدريد.
إن الوضع الصعب الحالي للإنتر، دفع الإدارة الصينية الجديدة للنادي للإعداد لعرض مادي ضخم، كي يتولى سيميوني، تدريب الفريق اعتبارًا من الموسم المقبل، خلفا للحالي ستيفانو بيولي.
ويحتل الإنتر، حاليًا المركز السابع بالدوري الإيطالي لكرة القدم، بـ56 نقطة، بفارق 24 نقطة، عن يوفنتوس المتصدر.
ويتمنى الإنتر، منذ أعوام أن يتولى سيميوني، تدريب الفريق، وسيحاول إقناعه بعقد يمتد 5 أعوام براتب يتراوح بين 10 ملايين، و11 مليون يورو في الموسم الواحد.
سيميوني، سيحظى بحرية كاملة لإجراء تعاقدات جديدة للفريق، الذي سيسعى الموسم المقبل وبقوة، لعدم تفويت فرصة المشاركة في دوري الأبطال.
ويمثل سيميوني، أول الخيارات لتولي تدريب الإنتر، لكن هناك عدة أسماء مرشحة للمنصب أيضًا من بينها مدرب تشيلسي، أنتونيو كونتي.
وفي حال التأكد من مساعي التعاقد مع سيميوني، فإن الإنتر سيغير رابع مدرب له خلال 10 أشهر بعد روبرتو مانشيني، ثم الهولندي فرانك دي بوير، وستيفانو بيولي

المزيد من ياللاكورة

image beaconimage beaconimage beacon