أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

عقل المباراة.. بالصور: هل يمتلك البدري أسلوب لعب مميز؟ وكيف تدير قائمة اللاعبين؟

شعار يلا كورة يلا كورة 21/12/2017
© متوفر بواسطة YallaKora

في تحليلات عقل المباراة.. رحلة داخل عقول المديرين الفنيين لكلا الفريقين ونجتهد لإبراز النواحي التكتيكية المتخصصة التي كانت موجودة في المباراة ونضيف عليها ما كان يجب أن يكون متواجدا حتي تصل كرة القدم بشكلها المتخصص داخل عقل القارئ.
أخيرا .. الأهلي سيحتاج لكل لاعبيه في الفترة المقبلة وإذا كانت هناك فائدة واحدة لخروج حمودي وسليمان فهو سرعة الاستشفاء قبل مواجهة الإسماعيلي القادمة.
عبارة انهيت بها تحليل مباراة الأهلي والإنتاج في عنوان كان البدري يسيطر علي المباراة تكتيكيا ويهدرها بالتبديلات ، بالتأكيد الكلمة الأخيرة هي السبب الرئيسي لما وصل إليه حال الأهلي الأن.
هل يمكن أن نتحدث فعليا عن تكتيك في مباراة الأمس ، بمعني أدق هل هذا هو السبب الحقيقي (قصور في التكتيك وخطة اللعبة وتحركات اللاعبين) أم أن هناك سببا أخر وما رأيته أمس كان فقط نتيجة.
في إحدى حلقات ملك وكتابة قام المهندس عدلي القيعي بسرد عدد المباريات التي سيخوضها الأهلي بعد خسارته للقب نهائي أفريقيا في فترة زمنية أقل من ثلاثة شهور وكان عدد المباريات 28 مباراة (تقريبا) .
من الطبيعي جدا أن يحدث تذبذب في المستوي وإصابات وربما نتائج سلبية سيعوضها (إخفاق الأندية المنافسة مثل الإسماعيلي بالتعادل مع الجيش مثلا) وبالتالي تصبح كفة الأهلي أرجح في الوصول إلي درع الدوري (ذلك ما دار في عقل البدري بعد التعادل مع طنطا والخسارة قبلها من المقاصة).
ربما يبدو هذا صحيحا علي مستوي الأندية التي لا تمتلك جيشا من اللاعبين ولكن البدري لم يحسن استغلال ذلك ..لنبدأ في سرد ذلك.
قبل أي تحليل هل من المنطقي أن أتدخل في وضع خطة مخالفة للمدرب أو أفرض عليه أسلوبا ؟ بالتأكيد سأكون أحمق إلا لو كان المدير الفني لا يعرف قدرات لاعبيه جميعا ..هل البدري لا يعرف قدرات لاعبيه ؟ هذا هو السؤال الأهم.
البدري يقدم أداء جيدا في 4-2-3-1 ، وهناك جمل ثلاثية بين الجناح وصانع الألعاب وظهير الجبهة ، يقدم فكرة 3+7 بداية من مباراة الترجي في الإسكندرية ، أحيانا يستخدم 4-2-2-2 ..باختصار المدرب لديه أفكارا رائعة فيما يتعلق بمجموعة معينة من اللاعبين (تعرفهم الجماهير بالاسم) وعندما تكون حالة هؤلاء اللاعبين جيدة تظهر أفكار البدري.
ولكن هل أتي البدري من أجل تدريب هؤلاء اللاعبين فقط ؟ أم أتي لتدريب فريق الأهلي ؟
البدري استقدم مجموعة من اللاعبين الذين لم ينالوا فرصا حقيقية لسببين .. الأول يتعلق بقناعة المدرب بأن اللاعب يحتاج وقتا طويلا للتأقلم ( باستثناء أزارو ) والثاني في أن إمكانيات اللاعبين سنضرب أمثلة ( حمودي الشيخ عمرو بركات متعب ) تختلف عن ( سليمان مؤمن أزارو السعيد ) ..هل وصلت لك الفكرة ؟
بالتأكيد عدد السنوات التي قضاها وليد سليمان وعبدالله السعيد ( ستة سنوات في الأهلي ) ومؤمن زكريا ( ثلاثة سنوات ) واعتيادهم تقريبا علي طريقة لعب واحدة بأسلوب لعب جماعي يعتمد أكثر علي التحركات بدون كرة سيكونون أكثر دقة في تنفيذ تلك المهام عن ( الشيخ حمودي عمرو بركات ).
في ظل ضغط المباريات المتتالي سيفقد البدري لاعبيه ( الأساسين ) إما بالابتعاد بسبب الإصابة ، أو بالابتعاد ( ذهنيا وفنيا وبدنيا ) داخل أرض الملعب لتنفيذ الشكل الأمثل لتكتيك المدرب ولكن لا بأس طالما كانت النتيجة أعلي يسار الشاشة في صالح الأهلي ..فالعبارة المعتادة ( نعاني من الإجهاد وتوالي المباريات والأهم الثلاثة نقاط ).
هل يؤثر الإجهاد بالفعل علي قرارات اللاعبين . شاهد الصور التالية لتعرف بنفسك ( هناك صور أخري لحالات مثل هذه المباراة ) ..صورة 1 و2


ما هو الحل ؟ .. اشتراك اللاعبين المتجانسين سويا من خارج أرض الملعب مثلما يحدث ذلك داخل أرض الملعب
أسلوب لعب أحمد الشيخ وباسم علي يبدو متناغما عن الشيخ وأحمد فتحي مثلا ..وعندما تريد إراحة حسام عاشور لا تشرك بدلا منه فتحي في أرض الملعب ( بعدما كان ظهيرا أيمن) إمكانيات فتحي غير عاشور وما يتطلبه وجود باسم علي وأحمد الشيخ يستلزم بالضرورة تواجد لاعبا في وسط الملعب بكامل طاقته.
( داني ألفيش سيغيب عن مواجهة نهائي دوري الأبطال ) لا بأس سأقوم بتكليف كارلوس بويول بشغل هذا المركز لإيقاف رونالدو إذا إتجه لهذا الجانب وسيلعب بيكيه كقلب دفاع وسأعيد يايا توريه للعب بجواره ( بيب جوارديولا عن أول نهائي لدوري الأبطال).
طبيعة مانشستر يونايتد تختلف عن تشيلسي ..يلعب برشلونة أمام تشيلسي بسيدو كيتا في وسط الملعب ليعطي صلابة أكبر ومعاونة لبوسكتس مع حرية أكبر لتشافي ويلعب إنيستا كجناح في المقابل يلعب أمام يونايتد بإنيستا في الوسط ويلعب هنري كجناح ليلعب علي جون أوشيه.
هل تدخلنا حتي الأن في فلسفة المدرب ؟ الفلسفة هي المرادف لأسلوب اللعب المميز للمدرب في علم التدريب.
لا نستطيع أن نقول أن لحسام البدري فلسفة خاصة في كيفية بناء اللعب دوما وبحلول متنوعة أو باختيارات محددة للاعبين الذين يتم استقدامهم ( لا تحدثني عن الأجنحة التي تجيد الدفاع ) فتلك ليست فلسفة.
إذن نحن أمام مدرب لديه أفكار تكتيكية جيدة ولكن ليس لديه فلسفة واضحة وهو ما يعني أن أي شىء في إطار أفكاره يمكن الإضافة لها.
يلعب باسم علي الكرة دوما مع الجناح ثم ينطلق للخارج أو للعمق بسرعة كبري ، باسم لديه المبادرة لذلك فتواجد الشيخ الذي يفضل أن يلعب ظهير الجنب في جبهته أدوارا هجوميا وأن يتقدم دوما معه بعمل الover lab أو ال under lab ( تذكر تحركات حسين الشحات في الموسم الماضي ).
اشترك الشيخ وباسم سويا في مباراتي طنطا وسموحة ، التناغم لم يحدث كثيرا سوي في لقطات معدودة رغم الجهد الذي بذله الاثنين ولكن بدا كما لو كانا غريبين في جسد الأهلي ، رغم أن باسم والشيخ انضما لمنتخب مصر عندما كانا خارج أسوار الأهلي وهذا يعني أن هناك خطأ ما في معرفة الأسلوب الأمثل لإدارة اللاعبين ، تواجد لاعب مثل عمرو بركات.
عمرو لن يبذل مجهودا وتحركات كبري مثل عبدالله السعيد لن يتمركز بين الخطوط ولكنه سيقدم عونا للشيخ وباسم بأسلوب لعب مباشر بتمريرات عميقة والأهم أنه سيريح عبدالله بدلا من أن تفقده بسبب الإصابة أو بسبب ضغط المباريات ..شاهد صور 3 و 4.


نفس الأمر الذي يقال عن الشيخ يمكن ان يقال عن حمودي ، يستطيع الأهلي أن يخلق أسلوبي لعب مختلفين تماما بلاعبين مختلفين تماما بتشكيلين وبما إن المدير الفني ليس له طابع لعب مميز أو خاص وإنما لديه أفكار جيدة في كل الخطط فلماذا الإصرار علي شكل واحد من التكتيك رغم ضغط المباريات وأجلا أو عاجلا ستضطر لإشراك لاعبين أخرين.
لعب البدري عدة مباريات بنجيب وأيمن أشرف ..هل دخل لاعب مدافع صاعد القائمة أثناء المباريات السابقة؟ ليس مهما ..المهم أن يقدم البدري لاعبا جيدا مثل قدم جوارديولا لاعبه المفاجأة (أداربيو) قلب الدفاع الذي أشركه أمام ليستر في كأس الرابطة.
أخيرا .. المدير الفني الكبير للفريق الكبير لا بد أن يكون فعل وليس رد فعل إلا في أوقات نادرة وإلا فإنه سيكون مطمع للمنافسين حتي لو كان المدرب هو مورينيو والفريق هو مان يونايتد والمنافس هو بريستول.
للتواصل مع الكاتب على الفيس بوك

المزيد من ياللاكورة

image beaconimage beaconimage beacon