أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

عن الريال | تحية الأساطير..عادة يُرسخها البرنابيو!

شعار Goal.com Goal.com 25/04/2017
© متوفر بواسطة Goal.com

لطالما أسعد ريال مدريد جماهيره وأبهجها، فعلاوة على تحقيقه الألقاب، كان دائمًا ينتصر بنتائج عريضة ويقدم مستويات مبهرة تجعلهم يتغنون به وبعناصره في كل مكان وزمان. وليس هذا فحسب، فقد عرف المحبون والمتتبعون فترات سيطر فيها النادي طويلاً سواءً على المستوى المحلي أو القاري وذلك برفقة أفضل اللاعبين في العالم و مجموعة من الأساطير الذين أبدعوا بطرق مبتكرة وعوالم مختلفة. لكن ورغم ذلك لم يرافق عشاق الفريق التكبر والتعجرف بشكل دائم كما يظن البعض، فقد أظهروا في عدة مناسبات احترامهم للبراعة والحذاقة مهما كان انتماء الأقدام التي نبعت منها. وقد شهد الكلاسيكو الأخير في الدوري الإسباني لقطة لم يتوقعها أحد، فبعدما وقع النجم الأرجنتيني "ليونيل ميسي" في الوقت المبدد على الهدف الثالث مهديًا برشلونة فوزًا ثمينًا (2-3)، توجه نحو المدرجات للاحتفال رافعًا قميصه وهو التصرف المستفز للجماهير، لكن ردة فعل جزء منهم كانت الاكتفاء بتصويره وكأنهم منبهرون ويقدرون ما قام به. سنعرض عليكم في التقرير التالي أبرز 10 لاعبين منافسين صفقت أو ألقت لهم التحية جماهير ريال مدريد: تابع مقالات أسامة تاج الدين عبر : فايسبوك سنستهل بالحدث الأشهر على الإطلاق ألا وهو للساحر "رونالدينيو" في كلاسيكو نوفمبر 2005. النجم البرازيلي أحرز هدفين رائعين وتلاعب بدفاعات الميرينجي بمروغات وفواصل مهارية جد استثنائية مرغمًا الحاضرين في المدرجات على الوقوف احترامًا له وذلك في لقطة كان قد أكد اللاعب في إحدى تصريحاته أنها من بين أفضل ما عاشه خلال مسيرته الكروية. كان الأسطورة الأرجنيتنية "دييجو أرماندو مارادونا" أول عنصر من برشلونة صفقت جماهير اللوس بلانكوس له، لكن ذلك لم يأت من فراغ، بل كان نتيجة لمراوغته الرائعة للاعب "خوسيه" في مساحة ضيقة وتسجيله لهدف مميز. كان المهاجم الإسباني "فرناندو موريانتيس" يحمل سنة 2004 قميص موناكو بعقد إعارة من ريال مدريد وحين عودته خلال نفس السنة لملعب "سانتياجو برنابيو" في إحدى مواجهات دوري أبطال أوروبا، حظي بتصفيق مطول من الحاضرين وخاصة بعدما سجل هدفًا بضربة رأسية. عرف النجم الإسباني أيضًا تحية خاصة من الجماهير المدريدية وذلك حين زار مع آرسنال موسم 2005/2006 "سانتياجو بيرنابيو" في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا. قاد النجم الإيطالي موسم 2008/2009 بهدفيه الرائعين فريقه يوفنتوس للفوز على ريال مدريد (2-0) في دور مجموعات دوري أبطال أوروبا ليستحق على إثر ذلك التقدير والإشادة الفويرة من جماهير "البرنابيو" تألق المهاجم الباسكي أمام النادي الملكي في إحدى المواجهات المحلية لينال بذلك حفاوة الجماهير وذلك موسم 2013/2014 في مباراة الكلاسيكو التي كان قد فاز فيها البرسا بنتيجة ثقيلة (4-0)، وقع الملقب بـ "الرسام" على هدف وصنع الآخر ليتلقى لحظة مغادرته أرضية الميدان (الدقيقة ال77) تصفيقات حارة من الجماهير لتتجسد من جديد أسمى معاني الروح الرياضية. رحبت الجماهير بحرارة بالمايسترو الإيطالي وتلقى تصفيقات مطولة من جماهير الريال، حين تم استبداله في نصف نهائي دوري الأبطال. تلقى قائد ليفربول تكريمًا مصغرًا من جماهير ريال مدريد وذلك حين التقى الفريقين سنة 2015 في دور مجموعات دوري أبطال أوروبا.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon