أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

عودة ثلاثي القوة والفوز بدون ديبالا في أهم ملامح فوز يوفنتوس على بولونيا

شعار Goal.com Goal.com 17/12/2017

بقلم {محمد جبر} تابعه على تويتر

نجح يوفنتوس، في حصد النقاط الثلاثة، بعد اسقاط بولونيا بثلاثية نظيفة، في الجولة السابعة عشر من الدوري الإيطالي.

وسجل الأهداف ميراليم بيانيتش وماريو ماندزوكيتش وبليز ماتويدي، وأصبح اليوفي في المركز الثاني بـ 41 نقطة، بفارق نقطة عن نابولي المتصدر.

ويرصد إليكم "جول"، أهم ملامح المباراة، والتي كان أولها

عودة نقطة القوة

قدم ميراليم بيانيتش، مباراة أكثر من رائعة، حيث سجل هدفًا وصنع أخر لماندزوكيتش، ظهر انسجام كبير بين ثلاثي خط الوسط، "بيانيتش وماتويدي وخضيرة"، تولى النجم البوسني دائرة الوسط، مرر يمينًا ويسارًا، وفيما لعب ماتويدي أكثر في الجبهة اليسرى وخضيرة في الجبهة اليمنى.

لتعود نقطة قوة يوفنتوس، أثناء وجود الثلاثي بيرلو وبوجبا وفيدال، فهل يفيد ثلاثي خضيرة وبيانيتش وماتويدي، اليوفي في مواجهات دوري الأبطال الصعبة؟

تألق تشيزني

في بداية الموسم، بإعلان التعاقد مع فويتشيك تشيزني، من آرسنال، ظن الكثير من المشجعين، أنه سيكون بديل لبوفون ولن يشارك، لكن أليجري ربما قرر الاعتماد عليه بشكل أكبر، فلعب 7 مباريات بالدوري ومباراة بدوري الأبطال.

تشيزني بدوره لم يخيب ظن، أليجري ويقدم مباريات رائعة، فجلب الطمأنينة لجماهير السيدة العجوز.

الجبهة اليسرى

يومًا بعد يوم، تشكر جماهير اليوفي، الإدارة وإليجري، على عدم التفريط في أليكس ساندرو، وعدم بيعه في الصيف رغم العروض المغرية التي وصلت إلى 60 مليون يورو، يقدم ساندرو مباريات رائعة دفاعًا وهجومًا ورغم غيابه في المباريات الأخيرة إلى أنه عائد بقوة، ساندرو مع ماندزوكيتش، الذي يؤدي دور الجناح والمهاجم الثاني أحيانًا لفتح المجال إلى ساندرو وماتويدي لركض في الجبهة اليسرى.

شخصية البطل

ربما سيناريو المواسم السابقة، قريب من التحقق، يتعثر يوفنتوس في البداية، ثم يسقط الجميع، ويعود اليوفي إلى الصدارة، ويحصد الدوري، أبناء السيدة العجوز، استغلوا تعثر الإنتر صعدوا إلى المركز الثاني، خلف نابولي، الذي يبدو أنه سيتعثر أيضًا في الأسابيع القادمة.

ليست شخصية اللقب هي التي ترجح كفة اليوفي، بل وجود بدلاء رائعين.

© متوفر بواسطة Goal.com

الفوز بدون ديبالا

رغم البداية النارية، في مستهل الموسم، وتسجل الأهداف بغزارة، فالنجم الأرجنتيني، أصبح يجلس كثيرًا على مقاعد البدلاء، بعد تراجع مستواه، وقد ساعد أليجري على اتخاذ هذا القرار تألق دوجلاس كوستا، الذي حجز مكانه، وتواجد ماندزوكيتش وخوان كوارادو أيضًا، يبدو أن أليجري يريد استغلال ديبالا في ليالي دوري الأبطال الحاسمة.

كما شهدت المباراة، تراجع كبير في مستوى جونزالو هيجواين، الذي لم يشكل أي خطورة في المباراة، وكان بعيد تمامًا عن الخطورة.

​تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon