أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

عين على ديربي مانشستر | أين تفوق جوارديولا في تسييره التكتيكي؟

شعار Goal.com Goal.com 12/12/2017

بقلم | أسامة تاج الدين | فيس بوك

© متوفر بواسطة Goal.com

تمكن مانشستر سيتي يوم أمس من التفوق على أخيه العدو مانشستر يونايتد بهدفين لهدف واحد "2-1" في ديربي ملتهب ومليء بالإثارة والأفكار التكتيكية العميقة.

كتيبة السكاي بلو باتت بهذا الانتصار المهم محلقة في الصدارة على بعد 11 نقطة كاملة من الشياطين الحمر أقرب المنافسين وهو ما جعل البعض يرى أن لقب البريميرليج حسم بنسبة كبيرة رغم أننا لا نزال في مرحلة مبكرة من الموسم.

لكن دعونا نعود لمجريات اللقاء، فلنغص في التفاصيل لنرى كيف تمكن الفيلسوف الإسباني "بيب جوارديولا" من التفوق على البرتغالي "جوزيه مورنيو". كيف سير اللقاء وما الجزئيات التي منحته في النهاية النقاط الثلاث.

►باغت بيب منذ البداية بتغيير مراكز الخط الهجومي على عكس ما كان يبدو على الورق، إذ وجه ساني نحو الجهة اليمنى، جابرييل خيسوس في اليسرى وستيرليتج في المنتصف للتحرك بشكل عرضي كما فرض ضغطًا مهولاً لمحاولة المباغتة منذ البداية وهنا ظهر ضعف كبير في أسلوب الخصم، تم استغلاله على أكمل وجه.

►اعتمد مورينيو في الشوط الأول على الكرات الطويلة أساسًا وبتباعد مفرط بين المهاجم "الوحيد" لوكاكو وأقرب اللاعبين (30 مترًا تقريبًا) إليه ما جعل الانتقال من العملية الدفاعية نحو الهجومية صعبة جدًا وبغياب للتدرج اللازم وسهل في المقابل استرداد الكرات وافتكاكها على السيتيزنس.

►تفوق السيتي كان واضحًا، لكن بدون نجاعة كبيرة أمام التكتل والصلابة الدفاعية للمارد الأحمر ولذلك كان التحول لأسلوب العرضيات والكرات الهوائية عمومًا ناجحًا، فهو يضم عنصر المفاجأة وبغفلة بسيطة تتغير كل الحسابات.

►أدرك "السبيشل وان" هفواته وتحسن بتقريب الخطوط في الجولة الثانية مركزًا على الهجمات المرتدة، لكن تموقع عناصر السيتي وانتشارهم المميز عند فقدان الكرة عرقل هذا السلاح.

►جوارديولا اختار الدفاع بعد فترة ليس بالطويلة من التوقيع على الهدف الثاني (والذي جاء بكرة رأسية)، الأمر الذي كان يستبعده البعض ويظن أنه لا يختار سوى الهجوم ويدأب عليه لتحقيق الانتصارات، لكنه فكر حينها بواقعية كبيرة معززًا خط الخلفي بإيلياكيم مانجالا الطري بدنيًا وترك سيلفا وحده كمهاجم وهمي.

►السيتي عرف كيف يحافظ على تقدمه وقوته لا تكمن فقط في الخطوط الأمامية، ففي الربع ساعة الأخيرة سيطر اليونايتد بشكل شبه تام مع ماتا وإبراهيموفيش وجاول التهديد مرارًا وتكرارًا، غير أن الضيوف استماتوا وقاتلوا مظهرين شخصية فريق طموح وساع بقوة ليكون البطل؟

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon