أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

قطر تبدأ تشييد ملعب افتتاح ونهائي مونديال 2022

شعار Goal.com Goal.com 13/04/2017
© متوفر بواسطة Goal.com

تقرير | محمود ماهر أعلنت اللجنة المنظمة لكأس العالم 2022 في قطر بدء تحالف شركة السكك الحديدية الصينية مع شركة حمد بن خالد القطرية للمقاولات، أعمال بناء ملعب مدينة «لوسيل» اليوم الخميس، المقرر له استضافة المباراة الافتتاحية والمباراة النهائية للبطولة الأولى من نوعها في تاريخ منطقة الشرق الأوسط. وتقع مدينة لوسيل على بُعد 20 كيلو متر شمال العاصمة القطرية الدوحة، من المقرر أن يتسع الملعب الخاص بها لـ 80 ألف مقعد، على أن يتم تسليم المشروع بعد ثلاث سنوات فقط من الآن (عام 2020). وأكد مدير المشروع (تميم لطفي العبد) أن مساحة أرض الملعب ستصل لمليون متر مربع، ومن المنتظر تشييد جزء كبير من المشروع بحلول العام الجديد. وأوضح تميم لطفي قائلاً «وضع الأساسات سيبدأ في وقت لاحق من هذا العام، وإذا قمت بزيارتنا في نفس هذا الوقت من العام المقبل، سوف تكون سعيدًا». تقرير | قطر تتحدى ما هو أصعب من المناخ بمشروع عملاق! وسيرفع الملعب تكاليف الإنشاءات الجديدة لاستضافة المونديال لـ 200 مليار يورو، وعلى الرغم من أن المشروع لا يزال في مرحلة مُبكرة، إلا أن المهندسين قاموا بتحديد دائرة وسط الملعب ووضع بعض الحواجز حول الأرض. لكن تميم لطفي قال أن كل العلامات الموجودة على أرض المشروع هي مُجرد علامات رمزية، وخلال أيام قليلة سيظهر 7000 عاملاً في موقع المشروع. وواصل حديثه «في الوقت الراهن ما زلنا في مراحل التعبئة المبكرة، حتى أننا لم نصل إلى أول ألف عامل، لدينا 500 فقط على أرض المشروع». ومنذ اختيارها لاستضافة مونديال 2022، تعرضت قطر لوابل من الانتقادات لضعف رعايتها بالعمال المشاركين في تنفيذ المشروعات، وهو الأمر الذي تحاول نفيه بصورة مستمرة. وسيكون ملعب لوسيل جزء من مدينة جديدة تصل تكلفتها لـ 45 مليار دولار تتشكل في الصحراء خارج الدوجة. تحقيق | العالم مُنبهر بسرعة تنفيذ قطر لمشاريع مونديال 2022 وكانت تلك المساحة الشاسعة مُهملة تمامًا قبل اختيار قطر لتنظيم المونديال، لكن في فترة زمنية قصيرة صارت المدينة أحد أبرز المدن القادمة بقوة في قطر. وستكشف اللجنة المنظمة عن تصميم الملعب في وقت لاحق من هذا العام بمعاونة من مهندسين بريطانيين. وفي نفس الوقت، بدأت أعمال البناء الخاصة بمحطة المترو القريبة من مدينة لوسيل، وهي جزء من عدة محطات ضمن مشروع السكك الحديدية «ريل» الذي سيتكلف 18 مليار دولار، ويستهدف مساعدة المشجعين على التنقل بين الملاعب في غضون دقائق معدودة. وعلى الرغم من أن الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» لم يتخذ قرارًا نهائيًا بشأن عدد الملاعب التي سيتم استخدامها خلال مونديال 2022، إلا أن هناك ثمانية ملاعب على الأقل ستستضيف الحدث. وقال كبير منظمي المونديال «حسن الذوادي» إنه سيتم إنفاق مبلغ عشرة مليارات دولار على تكاليف البنى التحتية في الملاعب. وتنفق قطر ما يقرب الـ 500 مليون دولار كل أسبوع على مشاريع البنية التحتية الكبرى في البلاد من أجل استضافة استثنائية لأكبر بطولة كرة قدم حول العالم، وهذا وفق ما ذكرته حكومة الدوحة في وقت سابق من هذا العام. وسيكون ملعب مدينة لوسيل على أهبة الاستعداد في نهاية عام 2021 لاستضافة مباريات كأس العالم للأندية، لكن لا شيء مؤكد بعد في هذا الصدد، فلا تزال قطر في محادثات مع الفيفا حول استضافة البطولة كبروفة أخيرة لكأس العالم.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon