أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

كأس الرابطة | تشيلسي يكبح استفاقة إيفرتون ويلحق بالكبار في دور الثمانية

شعار Goal.com Goal.com 25/10/2017

أمّن تشيلسي عبوره لربع نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية بعد أن تمكن من تخطي عقبة الجريح إيفرتون بهدفين لهدف في اللقاء الذي لُعب على أرضية ملعب ستامفورد بريدج لحساب ثمن نهائي المسابقة.

ودخل إيفرتون المُباراة بلا مُدرب رسمي بعد إقالة الهولندي رونالد كومان مطلع الأسبوع الحالي عقب النتائج المخيبة جدًا في البريميرليج، أما تشلسي فقد اختار القيام بتغييرات كثيرة وإقحام تشكيلة مليئة باللاعبين الاحتياطيين.

© متوفر بواسطة Goal.com

إذ بدا واضحًا منذ بداية اللقاء أن إيفرتون بعيد كل البعد عن ظروف المنافسة، حيث لم يكد يصل لمرمى كاباييرو طيلة الشوط الأول، عكس تشيلسي الذي بدا أكثر توازنًا وقدرة على الوصول لمناطق الخصم، وبالتالي على خلق الفرص التي لم تتأخر في منحه التقدم.

فبعد مجموعة من المناورات، جاء هدف التقدم منذ الدقيقة الـ26 عن طريق الألماني روديجر الذي استغل ركلة ركنية نفذها البرازيلي ويليان مع البلجيكي تشارلي موسوندا المتواجد على الرواق والذي مرر كرة عرضية انبرى لها روديجر برأسية قوية سكنت شباك بيكفورد ومنحت البلوز تقدمًا مستحقًا.

فريق أنطونيو كونتي استمر في خلق الفرص السانحة على المرمى، أخطرها كان في الدقيقة الـ42 عن طريق الإيطالي زاباكوستا الذي انطلق من الجهة اليمنى لمنطقة الجزاء وسدد كرة قوية اكتفت بهز الشباك الخارجية لبيكفورد، وسط حسرة كبيرة من الجماهير اللندنية التي حجت للملعب وعاينت اللاعبين يتحولون لغرفة تغيير الملابس والنتيجة تشير لهدف واحد لصالح فريقهم.

ومع بداية الشوط الثاني، عرفت المباراة تحولًا كبيرًا بعد أن اصبح إيفرتون صاحب المبادرة الهجومية ونجح في خلق فرص كثيرة على مرمى الأرجنتيني كاباييرو الذي تحول لرجل المباراة الرائع بعد تصدياته المميزة التي طبعت النصف الثاني من اللقاء بأكمله.

ففي الدقيقة الـ56 انطلق كيني من الجهة اليمنى ومرر كرة عرضية وصلت ويليامز الذي صلّحها برأسية مثالية لروني المتواجد في وضع مثالي مكنه من الانفراد بحارس البلوز، لكن تسديدته الغريبة لم تكن كافية لبلوغ الشباك بعد تدخل مميز جدًا من حارس ملقة ومانشستر سيتي السابق، لتبقى النتيجة على ما هي عليه.

وبعد مجموعة من المناورات المماثلة والتدخلات الموفقة لحارس أصحاب الأرض، تحصل البلجيكي باتشاويي على فرصة ذهبية لإضافة الهدف الثاني وقتل المباراة في الدقيقة الـ76 بعد أن توصل بتمريرة خاطئة من روني جعلت لاعب مارسيليا السابق ينفرد ببيكفورد بل يراوغه، لكن الكرة طالت عليه وتمكن من المدافع من التدخل ليبعد الخطر عن مرماه ويحافظ على رمق الأمل المتبقي لتأهل فريقه.

أخطر فرص إيفرتون كانت في الدقيقة الـ80 عن طريق لوكمان الذي أطلق تسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء لم يحل بينها وبين الشباك، قبل أن يتمكن تشيلسي من حسم اللقاء في الوقت بدل الضائع بعد هجمة رائعة بدأت من ويليان من الجهة اليمنى بمهارة فدرية مميزة، ثم مترابطة ثنائية مع موراتا الذي أوصل زميله لداخل منطقة الجزاء بكعب استثمره ويليان ليسدد كرة مقوسة في المرمى حسمت اللقاء عمليًا رغم هدف إيفرتون في الثواني الموالية.

واستغل لوكمان شرود دفاع تشيلسي في الدقيقة الـ94 ليتفوق عليهم ويمر لداخل منطقة الجزاء، قبل أن يمرر كرة على طبق من ذهب للوين الذي سدد الكرة في وسط المرمى مانحًا فريقه هدفًا لا يُسمن ولا يغني من جوع، لكنه يبقى مستحقًا بالنظر لأداء الفريق في الشوط الثاني.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon