أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

كل ما تريد معرفته عن قانون اللعب المالي النظيف وعقوباته

شعار Goal.com Goal.com 13/09/2017

هو ذلك النظام المعمول به فقط داخل القارة العجوز، والذي كان في البداية يتعب ويزعج المشجعين بشكل خاص، ربما لأنه يمنعهم بعض الوقت من رؤية أنديتهم قادرة على شراء أي لاعب متاح مهما كان ثمنه .. لكن بمرور الوقت بدأ يتضح للمشجع العادي كم هو نظام ممتاز يحفظ للاندية حقوقها ويحافظ عليها من شبح الأفلاس في حال التزمت به، بإختصار هو نظام مالي يشجع الأندية على أن يكون لها اكتفاء ذاتي كأي شركة عمالة ...

اللعب المالي النظيف، ما هو في سطور بسيطة؟

اللعب المالي النظيف هو مشروع تم تقديمه إلى الأتحاد الأوروبي لكرة القدم عام 2009، وقت ما كان ميشيل بلاتيني رئيسا لليويفا وفي رأيي المتواضع هو رجل قدم الكثير لهذا الاتحاد من حيث تطوير البطولات أو أعطاء فرص أكبر للاندية الصغيرة التي لم نكن نسمع عنها ابدا.

تم تطبيق اللعب المالي النظيف عام 2011 هو نظام ينص على عمل تعادل بين الإيرادات والمصاريف خلال ثلاث سنوات، وتمت الموافقة من جانب الأندية الأوروبية على أن تعيش على مواردها الخاصة دون اللجوء لصحاب النادي وكأنه – شوال فلوس- كما كان الوضع في الماضي القريب.

كان هناك حوالي 400 نادي قد تعرضوا لخسائر في 2009 وقد ظهر الموضوع بشكل أوضح في عام 2012 عندما تقدمت الأندية بالميزانيات الخاصة بها وتبين أن الخسائر تقدر بحوالي مليار ونصف مليار يورو!

ويسمح الأتحاد الأوروبي لملاك الأندية بالمساهمة بحد اقصى بمبلغ 30 مليون يورو من رئيس النادي، كذلك يشجع الاتحاد الوروبي الأندية على الأستثمار من خلال ذلك القانون، فمثلا أي مبالغ تدفع لتطوير الإكادميات الخاصة بالأعامر السنية المختلفة، فرق الكرة النسائية أو الأستثمار في بناء أو تطوير ملعب وكذلك الأستثمار بشكل عام كمثال كازا ميلان أو بيت ميلان، في تلك الحالة لا تحسب الأموال المصروفة من ضمن التكاليف.

فكرة اعتماد الأندية على دواخلها الخاصة تساعدها دائما على البقاء دون ازامات كبيرة مثلما التي تعرض لها بارما مثلا، فهي تضمن للنادي عدم حدوث كوارث مالية تؤدي إلى الهبوط لأدنى الدرجات مهما تأثر مالك النادي سواء كان فردا أو شركة كما حدث مع لاتسيو قبل لوتيتو، وكذلك الأندية العامة التي تنتشر في إسبانيا بشكل خاص، فربما بعض من مروا على تلك الأندية من روساء لم يهتموا بشكل كامل باللعب المالي النظيف، فكانت كبرى الصفقات تتم بشكل مبالغ فيه من أجل كتابة التاريخ ولو المؤقت دون النظر لمستقبل النادي والرئيس المرشح من بعده.

في بداية تطبق القانون عام 2011، كان المطلوب دفع الفواتير ليس الا، وهي مصاريف النادي من رواتب اللاعبين، موظفين، إداريين، موظفين علاوة على الضرائب ومع ذلك استمرت الأندية في الخسائر منها فالنسيا مثلا الذي توقف لفترة ما عن دفع الرواتب، بل كانت نصف الأندية الأوروبية ايضا غارقة في القروض وكانت في طريقا صعبا للغاية وهنا ظهرت "نقطة التعادل" في 2013.

في عام 2015 ظهر مفهوم الحالة الخاصة والتي تسمح للأندية بإستثناء لمدة ثلاث سنوات من الخضوع لقوانين اللعب المالي النظيف، يحق فيها لمالك النادي الصرف من امواله الخاصة لتدعيم فريقه بشرط تقديم مشروع فيه ضمانات لتطوير النادي خلال مدة معينة كما يفعل ميلان الان –ينتظر رد الاتحاد الأوروبي في أكتوبر – ...

وقانون اللعب المالي النظيف يتم تطبيقه فقط على الأندية التي ستشارك أوروبيا سواء في دوري ابطال أوروبا أو في الدوري الأوروبي، بحيث تستطيع عمل التعادل في أخر ثلاث سنوات لتكون الإيرادات مساوية للمصروفات، ويسمح الأتحاد الأوروبي بـ -5 مليون يورو للأندية العامة مثل ريال مدريد وبرشلونة، كذلك يسمح بـ -30 مليون يورو للأندية العامة مثل يوفينتوس وتشيلسي.

© متوفر بواسطة Goal.com

عقود الرعاية ..

العقود الخاصة برعاية الأندية ليست مزادا كما يتصور البعض، فعقد الرعاية يخضع لقوانين ما يسمى لجنة الجودة والتي تقدر العقد قياسا بدواخل النادي وشعبيته وفي حال دخلت شركة لرعاية النادي يمتلكها نفس مالك النادي وتم الاثبات انها تشكل 30% أو أكثر من دواخل النادي، فيعتبر تلقائيا طرفا ذات صلة ويتم الخضوع للتحقيق.

ما هي العقوبات؟

التحذير. التوبيخ. غرامة حجب الإيرادات من مسابقات الاتحاد الأوروبي. حظر تسجيل اللاعبين الجدد. التقييد على عدد اللاعبين المسموح بتسجيلهم (كما حدث مع باريس والسيتي). الاستبعاد من المسابقات المستقبلية سحب لقب.

منذ تطبيق القانون تم منع ستة من الأشتراك أوروبيا لعدم موافاة الأوراق المطلوبة وقتها، سواء كانت الأندية لا تدفع الرواتب أو مديونة لأندية اخرى بينما تم استبعاد ناديا واحدا فقط بسبب عدم الوصول لمبدأ التعادل.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon