أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

لا جديد يذكر ولا قديم يعاد .. مانشستر سيتي يحسم الديربي بهدايا لوكاكو

شعار Goal.com Goal.com 10/12/2017

محمود ضياء فيسبوك تويتر

نجح مانشستر سيتي في حسم قمة مباريات الأسبوع الـ16 خارج ملعبه على حساب مانشستر يونايتد بهدفين مقابل هدف واحد ليبتعد بصدارة الدوري الإنجليزي..

بدأ مورينيو المباراة بطريقة مفاجئة دون الاعتماد على ثلاثة مدافعين كالمعتاد في المباريات الكبرى ليتواجد الثلاثي راشفورد ومارسيال ولينجارد خلف المهاجم الوحيد لوكاكو.

جاءت بداية المباراة هادئة وسط فترة من جس النبض نظرًا لأهمية المباراة الكبيرة مع بعض التدخلات العنيفة من لاعبي مانشستر سيتي ليتلقى كايل والكر البطاقة الصفراء في الدقيقة الرابعة بعد تدخل خشن على أندير هيريرا.

سيطر بعدها سيتي على مجريات المباراة وسط تراجع من لاعبي مانشستر يونايتد مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، ولم يظهر دفاع مانشستر يونايتد بالمستوى المطلوب مع سهولة للاختراق من رجال جوارديولا ولكن الكثافة العددية للشياطين الحمر مع تألق دي خيا منع تقدم الضيوف.

تعرض الأرجنتيني ماركوس روخو للإصابة بعد تدخل قوي مع فيرناندينيو ليتلقى البطاقة الصفراء ويتوقف اللعب لعلاج اللاعب الأرجنتيني قبل أن يعود لأرض الملعب مستعينًا بواقي الرأس.

بعد سلسلة من المحاولات، استغل ديفيد سيلفا خطأ لوكاكو في تشتيت ركلة ركنية ليسجل الهدف الأول لمانشستر سيتي في الدقيقة 43.

ثلاث دقائق بعدها كانت كافية لماركوس راشفورد من أجل تسجيل هدف التعادل بعد استغلال خطأ من فابيان ديلف وينتهي الشوط الأول بهذه النتيجة.

تدخل كلا المدربين اضطرارياً مع بداية الشوط الثاني ليدخل جوندوجان في مكان كومباني للإصابة، ويقحم مورينيو ليندلوف بديلًا لماركوس روخو الذي لم يستطع إكمال المباراة.

تبادل قطبي المدينة الهجمات مع بداية الشوط الثاني قبل ان ينجح نيكولاس أوتاميندي في توقيع رابع أهدافه هذا الموسم بصورة مشابهة للهدف الأول بعد خطأ جديد من لوكاكو في تشتيت الكرة ليتقدم مانشستر سيتي.

عاد جوارديولا لتأمين دفاعاته بعد الهدف مباشرةً بدخول مانجالا في مكان جابريل خيسوس وانقلبت الآية ليعتمد سيتي على الهجمات المرتدة مع محاولات من مانشستر يونايتد لإدراك التعادل.

سنحت بعدها لروميلو لوكاكو فرصة تسجيل التعادل ولكن تسديدته جاءت بعيدة عن المرمى قبل أن يسدد راشفورد ركلة حرة لم تختلف كثيرًا عن تسديدة المهاجم البلجيكي.

© متوفر بواسطة Goal.com

هدمات مرتدة كادت تأتي بثمارها لولا تألق دي خيا أمام تسديدة دي بروين القوية، ليرد مورينيو بعدها بدخول إبراهيموفيتش في مكان لينجارد ثم خوان ماتا في مكان هيريرا.

الفرصة الأخطر في المباراة جاءت للوكاكو بعد جملة بين ماتا ومارسيال قبل أن يسدد الأخير في وجه إيدرسون حارس سيتي.

بهذه النتيجة ارتفع رصيد سيتي للنقطة 46 بفارق 11 نقطة عن مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني.

​تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon