أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

لقطة اليوم | فليسقط بايرن ميونخ بالقلب والمعدة!

شعار Goal.com Goal.com 15/04/2017
© متوفر بواسطة Goal.com

بقلم | محمود ماهر قاتل باير ليفركوزن بكل الطرق المشروعة في مباراته بالجولة الـ 29 من البوندسليجا أمام بايرن ميونخ، ليلة أمس السبت، ونجح في نهاية المطاف في خطف نقطة ثمينة دون اهتزاز مرماه بأي هدف، ليهدي الوصيف «لايبتزج» فرصة جديدة للاقتراب من رجال أنشيلوتي في الصدارة بفارق 8 نقاط فقط بعد أن كادت المنافسة تنتهي إكلينيكيًا هذا الأسبوع، إذا ما فاز البايرن!. الفريق البافاري تعثر في نهاية الأسبوع الماضي على ملعب آليانز آرينا بهدفين لهدف أمام ريال مدريد بذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وأراد مصالحة أنصاره في البوندسليجا، إلا أن تأثره بغياب هدافه البولندي «روبرت ليفاندوفسكي» بدا واضحًا من جديد، لتلعب كل الظروف ضده بتألق دفاع ليفركوزن وافتقار لاعبيه للمسة القاتلة أمام مرمى الحارس «لينو»، ليخرج متعادلاً من دون أهداف، وعلى ملعب «ريد بول»، كان لايبتزج يُهين فرايبورج برباعية نظيفة ويعود لمضمار المنافسة مرة أخرى. فريق مشروب الطاقة الشهير أضاف فوزه الرابع "تواليًا"، واستطاع تعزيز موقعه في المركز الثاني برصيد 61 نقطة، مع الشكر للاعبي ليفركوزن الذين فعلوا المستحيل كي لا تهتز شباكهم لدرجة دفعت أحد مدافعي الفريق نحو استخدام جزء من معدته للتصدي لتسديدة قريبة من «كينجسلي كومان» في الدقيقة 32، وهذه هي لقطة اليوم التي اخترناها لكم في (جول العربي) لهذه الأمسية. اللاعب الكرواتي «يدفياج» كان هو بطل اللقطة منذ بدايتها حين قفز بفدائية كبيرة للتصدي بمعدته لتسديدة كومان من 15 ياردة تقريبًا، وفي نفس اللحظة أبعد يده اليسرى بذكاء كبير كي لا تُحتسب ضده ركلة جزاء. ووسط صرخات لاعبي بايرن ميونخ الذين طالبوا باحتساب ركلة جزاء بحجة لمس يادفياج للكرة باليد (وهذا ما لم يحدث بالطبع)، كان خافي مارتينيز يسدد الكرة من على خط الـ 21 لترتطم في جسد أحد المدافعين وتغير اتجاهها إلى آرتورو فيدال، والذي خدع الحارس برفع الكرة من فوقه ثم وضعها برأسه في المرمى، لتتسلل إلى قلبه فرحة الهدف.. لكن الأرض انشقت فجأة واخرجت المدافع التركي «توبراك» الذي قرر أن يسرق فرحة فيدال قبل ولادتها بإزاحة الكرة من على الخط، ليجن جنون فيدال وتوماس مولر من تلك القتالية التي أظهرها دفاع ليفركوزن في هذه اللقطة الفريدة، وهو ما أثر على مردودهم طوال المباراة، فقد شعروا أنه لا فائدة، مهما حاولوا لن يفوزوا على هكذا، حتى بعد طرد يادفياج بالبطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 59. بايرن "ممنوع" من الفوز حتى اشعار آخر

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon