أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

ليفربول يؤصل عقدة ديربي الميرسيسايد، ويقفز للمركز الثالث

شعار Goal.com Goal.com 01/04/2017

قصم ليفربول ظهر عدوه اللدود "إيفرتون"، بثلاثية مقابل هدف، في مباراة ديربي الميرسيسايد، التي جرت على ملعب "أنفيلد روود" ظهر اليوم السبت في افتتاح الأسبوع الـ30 للدوري الإنجليزي الممتاز، لتقفز كتيبة المدرب الألماني "يورجن كلوب" للمركز الثالث بشكل مؤقت، بالوصول للنقطة الـ59، بفارق الأهداف فقط عن الوصيف "توتنهام"، فيما ظل فريق الحلويات الزرقاء في المركز السابع بتجمد رصيده عند 50 نقطة.

بدأ اللقاء بضغط هائل من قبل أصحاب الأرض، لإرباك رجال المدرب الهولندي "رونالد كومان" بهدف مُبكر، وبالفعل اهتزت شباك الحارس جويل بعد مرور ثماني دقائق فقط، من هجمة منظمة بدأها البرازيلي "روبيرتو فيررمينو"، لزميله السنغالي "ساديو ماني"، الذي شق طريقه من العمق إلى أن اخترق المنطقة المحظورة، وفي الأخير سدد كرة أرضية سكنت الشباك، لينفجر أنفيلد روود من شدة فرحة الجماهير السعيدة بالتقدم على غريم المدينة.

بعد الهدف، تحرر أصدقاء كوتينيو، ووضح ذلك من خلال استحواذهم على منطقة الوسط، مع محاولات مستمرة لقتل معنويات التوفيز بهدف ثان، وكانت البداية بتصويبة البرازيلي "لوكاس ليفا"، التي ارتطمت في ظهر أشلي ويليامز، لتُغير مسارها إلى خارج الملعب، بعدها مباشرة رد إيفرتون بهجمة مرتدة، انتهت بعرضية نموذجية من كلافيرت، لم تجد من يودعها في الشباك.

© متوفر بواسطة Goal.com

عند الدقيقة 18، أرسل إيمري تشان تمريرة من فوق رؤوس المدافعين للمنطلق كالسهم من الجهة اليسرى "فيليب كوتينيو"، الذي عبث باثنين مدافعين، ومن ثم سدد كرة مقوسة في المرمى، لكن الحارس جويل كان له رأيًا آخرًا، بإبعاد الكرة إلى ركلة ركنية لم تُستغل، ليهدأ بعد ذلك إيقاع المباراة، بانحصار اللعب في وسط الميدان لأكثر من 10 دقائق لم يتعرض خلالها كلا الحارسين لأي اختبار حقيقي.

على عكس سير المباراة، تمكن إيفرتون من إدراك هدف التعديل من ركلة ركنية، تعامل معها الدفاع برعونة مبالغ فيها، لتصل في النهاية للشباب ماثيو بنينجتون، الذي لم يجد صعوبة في دك شباك البلجيكي "سيمون مينيوليه" بتسديدة لا تُصد ولا تُرد من داخل منطقة الست ياردات، لتعود المباراة إلى نقطة الصفر عند الدقيقة 28.

لم تدم فرحة هدف التعادل أكثر من ثلاث دقائق، بعدها تقمص البرازيلي المتوهج "فيليب كوتينيو" دور البطولة المُطلقة، بمرور ولا أروع من اثنين مدافعين داخل منطقة الجزاء، ثم سدد كرة مقوسة، اكتفى هذه المرة الحارس "جويل" بالنظر لها وهي تعانق شباكه، لينتهي بعد ذلك الشوط الأول بتقدم مُستحق للريدز بهدفين مقابل هدف للتوفيز.

تفاصيل الشوط الثاني بعد قليل...

المزيد: شرط إعادة الشراء مفتاح برشلونة لاستعادة موهبته | راموس قد يُثير قلق بيكيه حتى بعد الاعتزال! | مشهد «العكاز» يُزيد من غموض مشاركة نوير أمام الريال | كابيلو: ديارا تسلح بـ"سجادة الصلاة" في فوزنا بالليجا

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon