أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

مانشستر يونايتد يحول بجعات سوانسي لأشلاء في ملعب الحرية

شعار Goal.com Goal.com 19/08/2017

بقلم | محمود ماهر | فيسبوك | تويتر

اكتسح مانشستر يونايتد مضيفه سوانسي سيتي في افتتاح مباريات الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي الممتاز، ظهر اليوم السبت، برباعية نظيفة، ليواصل تصدره للجدول برصيد ست نقاط وثماني أهداف دون اهتزاز مرماه بأي هدف.

وانتظر فريق الشياطين الحمر حتى الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول للاحتفال بالهدف الأول عندما تابع المدافع الإفواري “إيريك بايي” رأسية من بول بوجبا ارتدت من العارضة.

وشهد الشوط الأول إهدار المهاجم الإنجليزي الشاب “ماركوس راشفورد” لهدف مؤكد من إنفراد صريح في الدقيقة 36، بوضع الكرة بغرابة في يد الحارس لوكاس فابيانسكي.

ولم يُهدد هجوم الفريق الويلزي مرمى الحارس الدولي الإسباني دافيد دي خيا بأي فرصة محققة للتسجيل، وساء الأداء الهجومي له خلال الشوط الثاني أكثر مع السيطرة الميدانية التامة لليونايتد.

ولعب المدير الفني لسوانسي “بول كليمنت” بخطة 3-5-2 في محاولة لتعويض رحيل لاعب الوسط الآيسلندي الرائع “سيجوردسون” المنضم حديثًا لإيفرتون بحوالي 40 مليون جنيه إسترليني.

لكن هذا التخطيط أضر بالفريق أكثر مما نفعه فلم يستطع أولسون أو ناوجتون إيقاف تقدم فالنسيا وبليند من على الطرفين، وأخفق كارول في تجاوز بوجبا وماتيتش لصناعة الألعاب وتمرير الكرات الحاسمة لثنائي خط الهجومي أبراهام وجوردان أيو.

وأجرى مورينيو عدة تغييرات لتنشيط خط الوسط الذي تراجع مستواه في الشوط الثاني بوضوح، ليدفع بمروان فيلايني وأنتوني مارسيال على حساب خوان ماتا وماركوس راشفورد في الدقيقة 75.

© متوفر بواسطة Goal.com

وما هي سوى خمس دقائق وقتل روميلو لوكاكو المباراة بتسجيله للهدف الثاني بعد انفراده بفابيانسكي بفضل تمريرة سحرية من مخيتاريان داخل صندوق العمليات.

وتسبب هدف لوكاكو في انهيار معنويات رجال بول كليمنت أكثر من أي وقت مضى، تزامنًا مع اندفاعهم نحو الهجوم بشكل مبالغ فيه لمحاولة التعويض وتسجيل هدف حفظ ماء الوجه.

ودفع الفريق الملقب بـ “البجعات السوداء” ثمن اندفاعه باستقبال الهدف الثالث لبول بوجبا من انفراد جديد بعد تمريرة لمخيتاريان في الدقيقة 82، قبل أن يضيف مارسيال الهدف الرابع من انفراد آخر بمساعدة من بول بوجبا الذي مرر له في العمق الدفاعي.

وفي الدقيقة 85 قام مورينيو بإجراء آخر تغييراته بسحب مخيتاريان للدفع بالدولي الاسباني آندير هيريرا لضبط وسط الملعب أكثر والحفاظ على نظافة شباك الفريق للمباراة الثانية على التوالي، حيث فاز الفريق في المباراة الأولى على ملعب أولد ترافورد برباعية نظيفة.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon