أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

ما بعد المباراة | آرسنال فريق وسط جدول بدون أليكسيس سانشيز، وأغبى تبديل ستشاهده في حياتك!

شعار Goal.com Goal.com 19/08/2017

كعادته، انطلق نادي آرسنال في الموسم الجديد باستحياء وهذا عقب سقوطه الأول في الدوري الإنجليزي بالخسارة ضد ستوك سيتي بهدف دون رد في مباراة محبطة للغاية لكل جماهير الفريق اللندني.

إليكم سلبيات وإيجابيات كل فريق في اللقاء ..

■ سوق صانعو الفخار كان مميزًا لأبعد حد، فقبل التعاقد مع خيسي كان الفريق قد أنفق فقط 7 ملايين جنيه استرليني، ولكنه تعاقد مع لاعبين رائعين بدون عقد مثل تشوبو موتينج وفليتشر بالإضافة إلى استعارة زوما من تشيلسي، ثم استعار الفريق هداف إسباني مميز وهو "خيسي رودريجيز" والذي لم يتوقع الكثيرون أن يشارك أساسيًا الليلة، ولكنه شارك وسجل في ظهوره الأول ليثبت أنه لاعب رائع لا يهمه أي قميص يرتدي فقط يمنح فريقه أفضل مستوى ممكن.

■ التحول من رباعي إلى خماسي في الخط الخليفي لا يزال لم يكتمل بالنسبة لستوك، هناك بعض الهفوات التي ظهرت ضد وست بروم والليلة ضد آرسنال، لا أعتقد أن الأمريكي "جيوف كاميرون" هو اللاعب المناسب للتواجد كمدافع ثالث بجوار شوكروس وزوما ويمكن الاعتماد على برونو إندي بدلاً منه، فقد ارتكب هفوات عديدة في الرقابة أمام ويلبيك وجيرو.

■ تواجد رأس حربة في الأساس في مركز الجناح هو كارثة بالنسبة لستوك، فهناك ركلتي جزاء لم يحتسبا على السنغالي ضيوف الذي تدخل على بيلرين بقدمه في مرتين، ولكنه كان محظوظًا لأن حكم المباراة لم يحتسب أي شيء.

© متوفر بواسطة Goal.com

■ ثنائية "جو آلين" والعظيم "دارين فليتشر" كانت مميزة في المباراة، فآلين هو اللاعب الحيوي الذي لا يهدأ ويتحرك من أجل الدفاع والهجوم، والاسكتلندي هو اللاعب الخبير الذي يعرف متى يتحكم في ريتم اللعب ومتى يتحرك ليغلق المساحات، ثنائية وسط ميدان ستوك سيتي ثنائية ممتازة، ومن الطريف أن نرى نجمين لليفربول ومانشستر يونايتد يُظهران كل هذا التفاهم.

■ في الوقت الذي استقبل فيه الحارس الإنجليزي "جو هارت" هدفه السابع عشر من آخر 27 تسديدة على المرمى، استعاد المميز "جاك بوتلاند" مستواه ووجد نفسه مجددًا بعد الغياب لمدة عام كامل، ومن المرجح أن يحصل على المركز الأساسي في المنتخب الإنجليزي، صاحب الـ24 عامًا تألق ومنع مهاجمي آرسنال من التسجيل وبالفعل هذا هو ما يسمى الخروج بشباك نظيفة.

■ المدرب الويلزي والهداف القدير لمانشستر يونايتد وتشيلسي سابقًا تفطن للثغرة الموجودة في دفاع آرسنال باعتماد فينجر على مونريال كمدافع متأخر "ليبرو" يقوم بالتغطية، مدافع ملقة السابق لم يلعب هذا الدور من قبل ولم ينخرط في العمق لهذه الدرجة، وبتحريك الأجنحة للضغط عليه كان من المؤكد أنه سيقع في المحذور وبالفعل تمكن خيسي من التفوق عليه في لقطة الهدف.

■ قبل أن نشرع في تحليل أسباب خسارة آرسنال، أعتقد أن المهاجم الإنجليزي "داني ويلبيك" لم يعد شابًا وهو على مشارف السابعة والعشرين من عمره، إذا لا يوجد أمامه أعذار لإضاعة الفرص مثل المواسم الماضية، في مباراة ستوك سيتي أضاع المهاجم الإنجليزي ما لا يقل عن ثلاث محاولات محققة أمام المرمى، منها انفرادين تمامًا بالحارس بوتلاند، الأول سدده في جسده والثاني فضل الركض بالكرة إلى أن لحق به مدافع وأبعد الكرة.

منذ أن كان ويلبيك في المان يونايتد كانت جماهير الشياطين الحمر تعاني معه من هذا العيب، فهو متحرك ومهاري ولكنه لا يستطيع التسجيل!! ومن ينسى الانفراد الذي أضاعه ضد بايرن ميونخ مع اليونايتد في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا موسم 2013-14، وأعتقد الليلة كل جماهير آرسنال خرجت غاضبة للغاية من مهاجمها.

■ كل ما أعرفه أن المدربين يتحولون لخطة اللعب بثلاثة مدافعين في الخلف من أجل المزيد من الصلابة والتأمين الدفاعي، ولكن فينجر الوحيد الذي عندما لعب بتلك الخطة بات دفاعه أسوأ وأسوأ، من غير المقبول أبدًا أن تمتلك في قائمتك مجموعة من الغيابات في الخط الخلفي وتصر على اللعب بثلاثة مدافعين في العمق، للدرجة التي دفعتك للعب بظهيرين في تلك الخطة!! ما هذا الغباء التيكتيكي؟! مونريال وكولاسيناك لا يصلحان أبدًا للعب بجوار بعضهما البعض، على الأقل يجب الانتظار لحين عودة الفرنسي "كوسيلني" من الإيقاف وبعدها سيكون هناك كوسيلني وموستافي يضيفان الصلابة المطلوبة.

إن قولنا أن فينجر يلعب بهذا الشكل من أجل خلق خطورة على الأطراف، هل يعقل أن يلعب بيلرين طوال مباراة كاملة في الرواق الأيسر، أولاً هو لاعب شاب ليس لديه أي خبرة للعب في الجبهتين، ثانيًا بيلرين من أهم مميزاته الانطلاقات والاختراقات والكرات العرضية، بتواجده في الجبهة اليسرى لم يتمكن من تشكيل أي خطورة!

■ ما يؤكد أن فينجر لم يعد جديرًا بالتدريب في الآونة الأخيرة وسط مدربين مجددين على الصعيد التيكتكي، هو قيامه بتبديل عجيب بعض الشيء، فعندما تحول للعب بأربعة مدافعين لتأخره في النتيجة أخرج كولاسيناك!! نعم أخرج الظهير الأيسر الموجود في التشكيلة الأساسية وترك بيلرين الظهير الأيمن يلعب كظهير أيسر، إن لم يكن هذا التبديل بداعي الإصابة فهو واحد من أغبى التبديلات التي رأيتها في حياتي!

■ قبل اعتماد تلك الخطة هل فكر فينجر بينه وبين نفسه لبضع دقائق، أين سيلعب مسعود أوزيل؟ هل سيلعب به كجناح؟ هذا ما حدث ومن وقتها والألماني يعاني ويعاني، اليوم بدأ فينجر المباراة بخطة 3-4-3 ولعب بأوزيل وويلبيك جناحين خلف لاكزيت، ومع الوقت وجد أن الألماني مختفي في الرواق ففضل أن تتحول الخطة إلى 3-5-2 بتحريك ويلبيك كرأس حربة ثاني والاعتماد على ثلاثي في وسط الملعب هم "رامسي تشاكا وأوزيل"، هذا التخبط الفني أثر كثيرًا على الجانرز في اللقاء وتسبب في وجود عقم في إيصال الكرة للمرمى، وكان ملمح الخطورة الوحيد هو تحرك الجناحين ومعهما ويلبيك خلف المدافعين واستقبال التمريرات الساقطة.

■ هجوم آرسنال يعاني كثيرًا في غياب أليكسيس سانشيز، السبب الرئيسي في ذلك هو افتقادهم لللاعب صاحب القدرات الفردية، المارافيا كان بمقدوره في تلك المباريات المغلقة بلمحة فردية واحدة أن يسجل أو يصنع هدفًا يفك به طلاسم اللقاء ويدفع الخصم لفتح خطوطه، آرسنال يفتقد لهذا اللاعب، والذي بدونه ستتعقد الكثير من المباريات على الفريق، ولا أحد يعلم مستقبل التشيليانو حتى الآن، وأعتقد أنها كانت لتكون كارثة لو طبق اقتراح فينجر بإغلاق سوق الانتقالات مع بداية الموسم.

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon