أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

ما بعد المباراة | سوزو صفقة ميلان الجديدة، وكوتروني لم يكن يستحق كالينيتش!

شعار Goal.com Goal.com 20/08/2017

واصل ميلان نتائجه الإيجابية في بداية موسمه بتخطي مستضيفه كروتوني بثلاثة أهداف دون مقابل في مباراته الأولى في الدوري الإيطالي، وقد سجل له فرانك كيسييه من ركلة جزاء وباتريك كوتروني برأسية ممتازة وسوسو بتسديدة متقنة.

لا شك أن الطرد الذي تلقاه فيديريكو تشيكيريني في الدقائق الأولى من عمر المباراة جرَّد أصحاب الأرض من مخالبهم الهجومية بعدما اضطر المدرب دافيدي نيكولا لإخراج المهاجم مارسيلو تروتا وإشراك نوي دوسِّيني في الدفاع، ليصبح أنتي بوديمير فريسة سهلة لليوناردو بونوشي وماتيو موساتشيو، خاصة في ظل فشل لاعب الوسط المعار من يوفنتوس رولاندو ماندراجورا في مجاراة نظرائه في ميلان وصناعة اللعب، إضافة لضعف مردود أدريان ستويان وماركوس رودين أمام ظهيري ميلان أندريا كونتي وريكاردو رودريجيز على التوالي.

كل ذلك أسفر عن فريق شبه غير موجود على أرض الملعب، باستحواذ لم يتعدَّ الـ20% فقط لا أكثر! في مثل هذه الحالات يصعب إيجاد لاعب قدم أداءً جيدًا للغاية سوى الحارس أليكس كورداز الذي تصدى للعديد من الكرات وأوقف العديد من الهجمات التي شنها عليه الروسونيري.

خلال الموسم الماضي، تحديدًا بعد فوز ميلان على باليرمو بهدفين لهدف، كتبت هذه النقطة عن دور سوزو الذي تحرر آنذاك من الأدوار الدفاعية وشارك كثيرًا تحت المهاجم الصريح آنذاك كارلوس باكَّا:

■ في الجهة الأخرى حصل سوزو على حرية أكبر للّعب وأصبح شكل الفريق في حالات الهجوم 4-2-3-1 أو 4-3-2-1 بمشاركته إما كجناح أيمن أو كلاعب وسط هجومي تحت باكَّا، دون طلب الكثير من الأدوار الدفاعية منه. ربما أدرك هكذا فينتشينزو مونتيلَّا أن النجم الإسباني يبرع أكثر حين يمتلك مفاتيح اللعب ويقوم بصناعة الكرات لزملائه، أكثر من لعب دور الجناح المطلق.

* كان ذلك التحليل تحت عنوان "الحرية لسوزو"، وعلى ما يبدو فإن النجم الإسباني سيتحرر هذا الموسم من كافة الأدوار الدفاعية التي كان يقوم بها في الموسم الماضي، كما سيغطي مساحة أقل من الملعب حتى على الصعيد الهجومي بفضل تألق الثنائي فرانك كيسييه وأندريا كونتي. فالأول قدم مساهمات قوية هجوميًا من الوسط والثاني كان مكوكًا هجوميًا على الرواق الأيمن، وهو ما سمح لسوزو بالدخول إلى العمق أكثر والاقتراب من المرمى، ما سمح له بتشكيل خطورة أكبر عبر تهديد كورداز بالتسديدات الخطيرة أو بالتمريرات الحاسمة المميزة لباتريك كوتروني وفابيو بوريني. باختصار، في حال استمر سوزو تقديم وجه مختلف تمامًا عن أداء الموسم الماضي في ظل اللعب بالقرب من منطقة الجزاء، سيكون بمثابة صفقة جديدة للفريق.

* قدَّم باتريك كوتروني أداءً مذهلًا للغاية على كافة الأصعدة، سواء على صعيد التحرك داخل منطقة الجزاء، تبادل التمرير والثنائيات مع زميليه فابيو بوريني وسوزو أو تشكيل الخطورة المباشرة على المرمى، وقد كلل جهوده بإحراز هدف وصناعة آخر مباشرة بعدما أعلن ميلان عن التوقيع مع نيكولا كالينيتش. في الواقع، وبوجود أندري سيلفا وفابيو بوريني، لم أكن أرى أي ضرورة لانتداب هداف فيورنتينا مفضلًا الإبقاء على الإيطالي الشاب ومنحه الفرصة للتطور داخل أسوار السان سيرو وصقل موهبته مع الجيل الجديد في النادي، في ظل تألقه منذ فترة الإعداد مرورًا بمباريات الدوري الأوروبي.

كان هاكان تشالهان أوغلو مميزًا للغاية على الجهة اليُسرى وقام بصناعة اللعب باقتدار متفوقًا بشكل تام على ماندراجورا ورودين، غير أنه لم يحظَ بدعم مانويل لوكاتيلِّي الذي لم يقدم الكثير في مباراة اليوم رغم تواضع أداء أندريا بارباريس وعدم تعرضه هو والدفاع لأي اختبار حقيقي، في مباراة وصل فيها استحواذ ميلان إلى 80% ونسبة التمرير الصحيح إلى 90%!

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia ، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon