أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

ما بعد المباراة | كيف أصبح مونتيلا عميل الإنتر المزدوج في 5 خطوات!

شعار Goal.com Goal.com 15/10/2017

فاز الإنتر على ميلان بديربي مدينة ميلانو الذي شهد خمسة أهداف كاملة مساء اليوم الأحد بنتيجة 3/2 في مباراة كانت كثيرة التقلبات والأحداث، وذلك في المباراة قبل الأخيرة من الجولة الثامنة من "السيري آ" ليواصل الأفاعي زحفهم نحو الصدارة محتلين المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 22 نقطة، بفارق 10 نقاط كاملة عن غريمه الأزلي ميلان الذي تراجع إلى المركز العاشر.

خلال شوطين، شاهدنا كافة نقاط قوة وضعف الإنتر هذا الموسم حتى الآن .. في الشوط الأول ظهر على الأفاعي قدرتهم الفائقة على نقل الكرة من العمق إلى الطرف ثم إلى العمق في شكل كرات عرضية قاتلة للغاية من الطرفين، واللعب خلف وسط المنافس وهي مهمة سهلها وسط ميلان عليه كثيرًا الليلة عكس بعض الفرق الأخرى. أما في الشوط الثاني ظهر على الأفاعئ عدم تفاهم الظهيرين مع قلبي الدفاع، ضعف الجودة الدفاعية للاعبي الوسط وصعوبة تقديم الجناحين أدوارًا مزدوجة لاختراق عمق المنافس ورفع التكتل الدفاعي عن المهاجم وعناصر الوسط.

رغم ذلك، يستحق لوتشيانو سباليتي أن يكون رجل المباراة الحقيقي لا هدافه وصاحب الهاتريك في مباراة الليلة ماورو إيكاردي. فرغم أن النجم الأرجنتيني أظهر براعة لا مثيل لها في تسجيل الأهداف من أنصاف الفرص، حتى وإن كان ذلك بمساعدة قلوب دفاع ميلان، فقد عرف مدرب الإنتر كيف يتغلب على لاعبه الأسبق في روما فينتشينزو مونتيلا في مباراة المدربين الليلة، بدءً من استغلال تهور فرانك كيسييه التكتيكي في انطلاقاته الهجومية وهو ما جرد لوكاس بيجليا من الدعم، مرورًا بعدم انسجام الدفاع الثلاثي لميلان وسهولة خلخلته بتقدم ماتياس فيسينو للأمام بجانب بورخا فاليرو، وصولًا إلى إقحام إيدير في الشوط الثاني مع تحول ميلان للدفاع الرباعي ونزول مانويل لوكاتيلِّي والتحول للَّعب على المرتدات الخاطفة بشكل صريح، في ظل سرعة تحركات المهاجم البرازيلي الإيطالي مقارنة بفاليرو وسهولة الاعتماد على العمق أكثر في الاختراق الطولي عوضًا عن الأطراف بعد الاكتفاء بلاعبين اثنين فقط في قلب دفاع الروسونيري.

رغم ذلك، فرضت أزمة الظهيرين على الصعيد الدفاعي نفسها بقوة على الإنتر خاصة بعد استفاقة الروسونيري في الشوط الثاني مع عودة سوزو في الوسط لمساندة الجناح الأيمن فابيو بوريني، إضافة لانطلاقات ريكاردو رودريجيز الهجومية الخطيرة مدعومًا بجاكومو بونافينتورا. ازداد الأمر سوءً خاصة على الظهير الأيسر يوتو ناجاتومو بعد تحول ميلان لخطة 4-3-3 وبدأ يظهر ضعف الياباني الدفاعي وانكشفت مساحات بينه وبين جواو ميراندا ساعدت الروسونيري على العودة ي نتيجة المباراة.

فيما يتعلق بعمق وسط الإنتر، فلو كان وسط نابولي هو الذي يلعب هذه المباراة عوضًا عن وسط ميلان الذي تحسن نسبيًا في الشوط الثاني، لكان الإنتر مهزومًا برباعية على أقل تقدير! من الصعوبة للغاية تصور عدم ارتداد ماتياس فيسينو لأداء الدور الدفاعي سوى في القليل من اللقطات، وربما ما يشفع لسباليتي هو معرفته بضعف قدرة ميلان على نقل الكرة سريعًا من الوسط للأمام في شكل هجمات مرتدة.

هل تود معرفة الإجابة الشافية لسؤال "كيف تصبح عميلًا مزدوجًا للإنتر في ديربي ميلانو في 5 خطوات"؟ إليك الإجابة من مدرب ميلان نفسه فينتشينزو مونتيلا!

1- فضِّل إشراك اللاعب المنهك بدنيًا من رحلته الدولية لوكاس بيجليا على زميله الشاب اليافع غير الملتزم بأي واجبات وطنية مانويل لوكاتيلِّي، وبجانبه ضع لاعبين في الوسط بمهام هجومية عشوائية ليجد الأرجنتيني نفسه وحيدًا أمام وسط الإنتر المتقدم في الهجمات المرتدة، مع التأخر في تعديل الأوضاع وإِراك الإيطالي لوكاتيلِّي حتى آخر الشوط الثاني!

2- رغم سابق معرفتك بأنه لا يصلح .. ضع سوزو خلف أندريه سيلفا كمهاجم ثانٍ واحرم ميلان من كافة إمكانياته سواء في صناعة اللعب من الوسط ودعم الأجنحة أو من الطرف الأيمن، أو التسديد من بعيد على المرمى .. ثم عد وصحح خطأك في الشوط الثاني.

© متوفر بواسطة Goal.com

3- مع ضعف عناصر الوسط دفاعيًا وإجهاد بيجليا، صمم على الدفاع الثلاثي الذي يسقط دائمًا في هفوات قاتلة أمام منافس كالإنتر يجيد اللعب بين الخطوط، وبذلك تكون قد تكون طبقت المثل المصري القائل (علِّم مونتيلا يُصبح ناسيًا!!).

4- حتى حين تقوم بخطوة صحيحة وتتحول من دفاع ثلاثي لرباعي، اترك بيجليا يلعب أمام الدفاع عوضًا عن وجود لوكاتيلِّي على أرض الملعب، وبالتالي يصبح بيجليا من فاشل في حماية الوسط إلى فاشل في حماية الدفاع، عوضًا عن إِشراك لوكاتيلِّي في ذلك المكان والاستغناء عن بيجليا تمامًا.

5- كن على ظن بأن المدرب المنافس لن تكون له أي ردة فعل! وبذلك تصبح بجدارة ساذجًا للغاية في أوقات تغييراتك المتأخرة ظنَّا منك أنها تباغت المنافس وتشل أفكاره .. كان يجب على مونتيلا أن يجري تغيير لوكاتيلِّي في وقت مبكر أكثر، خاصة مع احتفاظه بتغيير ثالث لم يقم به والذي كان من الممكن أن يشرك عبره ريكاردو مونتوليفو في مكان بيجليا لمباغتة الإنتر بمزيد من صناعة اللعب من العمق خلف الأطراف.

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia ، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

المزيد: ريكاردو كاكا وميلان - الملاذ الأخير | ريمونتادا الإنتر وقذيفة سيدورف وحرمان ميلان من اللقب ضمن أبرز لقطات الديربي عبر التاريخ | صور - مدربون قادوا قطبي ميلان على مر التاريخ | ديربي الغضب - رونالدو وإبراهيموفيتش وباجيو ولاعبون لعبوا بألوان إنتر وميلان

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon