أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

محمد صلاح.. طفل نجريج الذي ضحى بكل شيء من أجل حلمه

شعار Goal.com Goal.com 22/12/2017

دعونا نبدأ بالملعب الذي ولدت عليه أحلامه، وقت الظهيرة يوم الإثنين بقرية "نجريج"، والتي تقع بعيدا عن الطريق الذي يربط القاهرة بالاسكندرية.

مساحة فارغة قصيرة تحوطها حديقة للياسمين، رائحة الزهور تتطاير في الهواء، 9 أطفال يستمتعون بكرة القدم على ملعب ترابي، ومن حولهم بعض المنازل المتهالكة ومسجد ومركز اجتماعي.

نعم هنا نشأ محمد صلاح أحد أفضل اللاعبين في أوروبا بوقتنا الحالي، حيث قامت صحيفة "ديلي ميل" الانجليزية بزيارة للقرية التي ترعرع فيها اللاعب بطفولته.

مهمة مستحيلة

عندما تسير بهذه الشوارع لا يمكنك تخيل لشخص يعيش هنا ان يحظى بمسيرة مذهلة مثلما فعل محمد صلاح، الشقيق الأكبر لأربع أطفال.

كيف لطفل صغير من قرية متواضعة، يقضي وقتا طويلا على هذا الملعب الترابي الذي يبعد دقيقتين فقط عن منزله، أن يسطع إسمه في سماء الكرة العالمية، ليضاهي نجوم بحجم زيدان وتوتي، حيث تغنى الأول بتألقه وزامله الأخير على أرضية الملعب في روما.

لم يتغير

عكس ما يقوم به بعض لاعبي كرة القدم عندما تزداد نجوميتهم، إلا أن صلاح لم ينسى أهله وأصدقائه في القرية الصغيرة، بل يحرص على زيارتهم ومساعدة الأطفال هناك للسير على خطاه.

تقول "ديلي ميل" وفقا لحديثها مع أهل القرية، أن صلاح يساعد بعض الشباب على الزواج، وقام بشراء صالة ألعاب رياضية مجهزة تحمل إسمه، ودفع من جيبه الخاص لتجهيز ملاعب رياضية بمدرسته التي بدأ فيها حياته.

"لازال يأتي لنجريج في كل رمضان يقدم لنا الهدايا، يلعب تنس الطاولة والبلياردو معنا ويوقع على كل أوتوجراف، يقف لالتقاط كل صورة لأنه لم يتغير".

هكذا تحدث محمد بسيوني صديق طفولة صلاح عن نجم ليفربول من مقهاه الخاص، ولكن المقهى لن يعطيك الصورة الكاملة عن حياة "مومو".

© متوفر بواسطة Goal.com

لم تكن المقاهي العادية هي المكان المفضل لصلاح، بل ساحة سيارات كبيرة ينقصها جدارا، يجاورها ملعب به تليفزيون يعرض مباريات كرة القدم في أوروبا.

صلاح كان يجلس هناك بشكل شبه مستمر يرى نجوم اللعبة يصولون ويجولون بالكرة، في انتظار دوره بأن يأتي ويصبح واحدا منهم، بل تتبدل الأماكن ويجلسون هم لمشاهدته والإشادة بقدراته.

بداية الحلم

يستكمل بسيوني حديثه لديلي ميل :"كان دائما يريد الذهاب بعيدا ويركض لأبعد مسافة ممكنة بسرعته المذهلة، قدمه اليسرى أيضا ميزة إضافية له وكان يتمتع بذكاء خارق في استخدامها".

"كنا نلعب معا رفقة باقي أصدقائنا ومعنا شقيقه نصر، كنا نعجز جميعا عن انتزاع الكرة منه وعلمنا وقتها أنه سيصل للقمة".

السؤال هنا كيف يصل؟ من نجريج إلى ليفربول؟ الأمر يبدو مستحيلا وخارج نطاق الواقع بشكل قاطع.

الإجابة كانت عن طريق إحدى المسابقات التي تنظمها شركة مياة غازية في مصر، حيث شارك صلاح بتلك المسابقة، ليشاهده بعض الكشافين من النادي المقاولون العرب في طنطا عندما كان عمره 14 عاما، ليدعونه للانضمام للفريق في القاهرة.

تضحية جاءت بنتيجة

في بعض الأحيان كان يصطحبه والده برحلة تصل مسافتها 200 ميل، تستغرق حوالي 5 ساعات كاملة، وأوقات أخرى كان يستقل 5 أتوبيسات، الأمر يبدو صعبة ولكن النتيجة تستحق التعب.

قال حمدي نوح أول مدرب عمل معه في المقاولون:"محمد كان مستعدا للتضحية بكل شيء".

الأيام الطويلة والرحلات المرهقة لم تنل من صلاح، بل انتظر عندما جاء اليوم ليبقى مع المقاولون ويستقر في القاهرة، بل تتسع الدائرة ويهتم به الأهلي والزمالك قطبي الكرة المصرية.

كان يعيش صلاح بالغرفة 510 بمساكن مجاورة لاستاد "عثمان أحمد عثمان" المطلة على أرضية الملعب، حتى تحفز القاطنين بها برؤية مختلف المباريات.

قامت "ديلي ميل" بزيارة لغرفة صلاح المتواضعة، وتحاورت مع بعض المسؤولين بالنادي، والذين وصفوه بالشخص الهادىء الذي يعمل في صمت يتناول العشاء المكون من شوربة دجاج وسلطة خضراء ويذهب للنوم.

حياة الدولي المصري لم تختلف كثيرا في أنفيلد، حيث يقول معظم زملائه في ليفربول أنه يفضل قضاء الوقت مع زوجته وطفلته مكة، بدلا من السهر بالملاهي الليلية مثل معظم نجوم الكرة بأوروبا خلال فترة الأجازات.

نصيحة نوح

استكمل مدرب صلاح السابق حديثه:"عندما جاء هنا كان يستخدم قدمه اليسرى أكثر من اللازم، ونصحته باستخدام قدمه اليمنى أيضا، وإجابته كان بسيطة بكل أدب على كل شيء أطلبه منه".

"بعدها بيوم قلت له أن يستمر بالتدريب وأخبرته كيف ينتقل من مرحلة الهواية الى الاحتراف حتى يصل لأعلى مستوى، وأن يواصل العمل خارج وداخل الملعب لأن الأمر يستحق التضحية".

"أتصلت بوالده وقلت له أن يمنع صلاح من السهر أمام التليفزيون وأن ينام في وقت مبكر، وهذا ما كان يفعله، يذهب للصلاة ثم ينام، لست الشخص الذي أجبرته على الاستماع لاوامري ولكنه يحترم الجميع ويستمع لمن حوله".

قلق صلاح

رفض صلاح في 2011 الانتقال للزمالك، وكما يثار في بعض الصحف أنه تلقى عرض آخر من النادي الأبيض ومعه الأهلي بعدها بعام ولكن إبراهيم محلب رئيس النادي رفض التفاوض مع القطبين.

يقول علاء نبيل مدير أكاديمية المقاولون:"محلب كان يؤمن أن صلاح ينتمي لأوروبا، اللاعب نفسه كان يشعر بالقلق من مغادرة مصر، ولكن محلب كان على ثقة بقدراته والآن هو نجم كبير".

بدأ صلاح رحلة مع التألق في بازل حيث كان أبرز اللاعبين بالفريق السويسري، وشاهده بعض الكشافين من ليفربول في 2013، وانبهروا بتألقه أمام تشيلسي وتوتنهام بالدوري الأوروبي.

ولتباطؤ الريدز في إنهاء الصفقة قام تشيلسي بخطف صلاح، ولكن ليفربول ظل يتابعه بعد رحيله لفيورنتينا ثم روما، بوجود إيمان كبير بجلبه أخيرا للأنفيلد.

عودة لاستكمال المهمة

علمت إدارة ليفربول بشعور صلاح أن مهمته في الدوري الانجليزي لم تستكمل، حيث دامت لفترة قصيرة على دكة بدلاء تشيلسي، ليقوم يورجن كلوب مدرب الريدز بطلب التعاقد معه من إدارة النادي.

وبالفعل نجحوا في ضم اللاعب من روما بعد سلسلة طويلة من المفاوضات الصيف الماضي، ليصبح صلاح صفقة الموسم بدون منازع بتسجيل 20 هدف في 26 مباراة حتى الآن.

يحمل "مومو" الآن آمال ليفربول بعدما أصبح نجم الفريق الاول سواء بالدوري أو دوري أبطال أوروبا، وتعتبره الجماهير هو البطل الحقيقي المنقذ لهم في الأوقات الصعبة.

ولا تقتصر بطولة صلاح عند ناديه، بل له دورا واضحا في تأهل مصر لكأس العالم روسيا 2018، بتسجيل 7 أهداف في التصفيات منهم ركلة جزاء حاسمة أمام الكونغو الديمقراطية، حققت حلم الملايين بالعودة للمونديال بعد غياب 28 عاما.

بعد دور البطولة الذي لعبه قام ممدوح عباس رئيس الزمالك السابق، بإهداء صلاح فيلا هدية تقديرا لكل ما قدمه لمصر، ولكن اللاعب تبرع بها لقريته نجريج وهي قصة أخرى لا يعرفها الكثيرون.

الرحلة مستمرة

"صلاح لاعب رائع تابعته مع روما والآن مع ليفربول، وأدرك جودته كلاعب عظيم، ولازال أمامه الكثير ليقدمه في المستقبل".

زين الدين زيدان أسطورة ريال مدريد ومدربه الحالي يعلق على اهتمامه بضم محمد صلاح، ولما لا تستمر الرحلة في سانتياجو برنابيو فلازالت قصة الكفاح تسير كما حلم بها طفل نرجيج بساحة السيارات أمام شاشة التليفزيون عندما يشرد ذهنه في لحظة مشاهدته للاعب يحتفل بهدفه ويرى نفسه مكانه.

​ تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia ، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

المزيد: أخبار انتقالات ليفربول: كوتينيو يقترب من برشلونة أكثر من أي وقتٍ مضى | محمد صلاح يكشف عن أحلامه مع ليفربول في 2018

المزيد من جول دوت كوم

image beaconimage beaconimage beacon